خريجو الفوج 27 لمدرسة يني الثانوية كفرياسيف يلتقون بعد 34 عاماً من الفراق
2014-03-11 11:49:52

افترقوا سنة 1980 من مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف الفوج السابع والعشرين الى رحال الدنيا , منهم ما زالوا يلتقون مع بعضهم عن طريق الصدفة, ومنهم من لم يرى احدهم الأخر منذ أن تركوا مقاعد الدراسة.
لكن الحنين الى الماضي والشوق لكل لحظة قضوها مع بعض, جعهلهم يلتقون غالبيتهم في لقاء حار ومؤثر لن ينسوه الى الابد. حيث سعى المربي فادي عوض جريس والمهندس محمد بكري طلاب الفوج ال 27 الى جمع شمل خريجيها .
لقاءً جمعه, الحنين, الاشواق, الدموع والذكريات في مكان واحد, جعلهم ينسوا متاعب الحياة والعمل لساعات إستمرت حتى بعد منتصف الليل.
اللقاء لم ينتهي وجاء دور الحديث, المزاح وسرد الذكريات التي لا تُنسى بأجواء فرحة ورائعة, تبقى لهم في النهاية أن يقطعوا عهداً على نفسهم باللقاء من جديد.
وتولى عرافة الاحتفال المهندس عمر ملحم والدكتوره وردة جرجس سعدة اللذان رحبا بالخريجين ومن بعد ذلك كانت هنالك كلمات لكل من المربي الفاضل الاستاذ عزت فرح مدير المدرسة السابق ، المربي نسيب شحادة مدير المدرسة السابق ، المربي صموئيل سعيد مدير المدرسة الحالي ، كلمة ابناء الصف القتها المربية سكينة هواش (حدرج) ، وبعد ذلك قام المربي فادي جريس بالقاء نشيد ابناء صف لكم حنيني مع المجموعة بالاضافة الى ابدعت الفنانه حنان خوري واوالدها الفنان حاتم خوري بالعديد من الوصلات الغنائية الرائعه .

وقام منسقي الاحتفال بتوزيع الورود للنساء بمناسبة عيد المرأة العالمي ومع اقتراب عيد الأم ، كما وتخلل الاحتقال وجبة عشاء فاخرة في مطعم ليالينا .


في حديث مع المربي فادي جريس قال :"سعينا لنجمع الشمل .. ما أجمل لقاء الأصدقاء بعد غياب.. للمؤسسات التربوية دور فعّال في صقل شخصية الفرد وإعداده لخلق مجتمع متميّز. وإيمانا منّا بأهميّة الفرد ودوره في بناء مجتمعه ، ان هذه الفعالية الحيوية تؤكد ضرورة هذه العلاقة القويّة التي تربط المدرسة  بأبنائها لما فيه من مصلحة عامة لأهالي البلدة. فالمدرسة من أهم المؤسسات الاجتماعية والتربوية التي تهدف الى تربية الأجيال وتعليمهم واعدادهم للحياة، كما وتسعى لزرع العادات والقيم والأخلاق والسلوكيات من أجل مجتمع أفضل.
ومن أجل تنمية هذه القيم بين الأجيال.. سعيا لمجتمع طاهرٍ نقيٍّ.. لا بد من لقاء دائم بين الأجيال، فالمشاركة في العملية التربوية بين المؤسسة وخريجيها ووجودهم الدّاعم من تبادل الآراء والخبرات له الأهمية في اقامة مجتمع واع ركيزته العلم والفضيلة والأخلاق".
جُمع شملنا فتحركت عواطفنا ومشاعرنا لذكريات رسخت في عقولنا ونبضت بها قلوبنا عُدنا الى ماض جليل ومشرّف .
وخلص فادي عوض جريس في حديثة لموقع المدار :" ابناء صفي لكم حنيني لكم فؤادي لكم عيوني ما كنت انسى تلك العهود مرت كحلم ولم تعود ".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق