مانشستر بضيافة وست هام
2009-02-07 12:38:04

 يحل مانشستر يونايتد المتصدر ضيفاً على وست هام على ملعب "إبتون بارك" في لندن في مباراة لا تخلو من صعوبة للأول على الرغم من أن مرماه لم يتلق أي هدف منذ 8 تشرين الثاني الماضي، عندما سجل لاعب وسط آرسنال الفرنسي سمير نصري الهدف الثاني لفريقه في مرمى الحارس الهولندي العملاق إدوين فان در سار.

واحتفظ فان در سار بشباكه خالية من الأهداف على مدى 1122 دقيقة وهو رقم قياسي في تاريخ الدوري الإنكليزي.
 
وشهد مستوى وست هام بقيادة مدربه جيانفرانكو زولا تحسناً كبيراً في الآونة الأخيرة وقد سبق له انتزاع التعادل من تشلسي وليفربول وآرسنال خارج قواعده هذا الموسم.

 

و تبرز مباراة دربي شمال لندن بين الجارين اللدودين توتنهام وآرسنال على ملعب وايت هارت لاين. وكانت مباراة الذهاب على استاد الإمارات انتهت بنتيجة مثيرة 4-4.
 
ومن المتوقع أن يخوض لاعب آرسنال الجديد الروسي أندريه أرشافين أول مباراة رسمية له منذ انتقاله في اليوم الأخير من الانتقالات قادماً من زينيت سان بطرسبورغ الروسي. وستكون الفرصة سانحة أيضاً لكي يخوض روبي كين أول مباراة له مع فريقه الجديد-القديم توتنهام بعد تجربة فاشلة مع ليفربول استمرت ستة أشهر.
 
وفي المباريات الأخرى، يلتقي مانشستر سيتي مع ميدلزبره، وبلاكبيرن روفرز مع أستون فيلا، وإيفرتون مع بولتون، وسندرلاند مع ستوك سيتي، ووست بروميتش ألبيون مع نيوكاسل، وويغان مع فولهام. 

 

ولم يتأثر وست هام كثيراً برحيل مهاجمه الويلزي كريغ بيلامي إلى مانشستر سيتي ولا بتوجه مدافعه الفرنسي جوليان فوبير إلى ريال مدريد الإسباني، وهو يحتل المركز الثامن وليس بعيداً من احتلال مركز يؤهله للمشاركة في كأس الاتحاد الأوروبي الموسم المقبل.
 
ومن المرجح عودة مهاجم مانشستر يونايتد واين روني إلى الملاعب بعد شفائه من تمزق عضلي تعرض له في 14 كانون الثاني الماضي ضد ويغان، وأيضاً ظهيره الأيسر الفرنسي الدولي باتريس إيفرا بعد غيابه عن مباريات فريقه الثلاث الأخيرة بداعي الإصابة في كاحله.
 
في المقابل يسعى ليفربول إلى تعويض خيبة أمله جراء خروجه من مسابقة الكأس على يد جاره اللدود إيفرتون بخسارته أمامه صفر-1 في المباراة المعادة بينهما في الدور الثالث الأربعاء الماضي، عندما يحل ضيفاً على بورتسموث الجريح.
 
وتعرض الفريق الأحمر الساعي إلى إحراز أول ألقابه المحلية منذ 19 عاماً إلى ضربة قوية ضد إيفرتون تمثلت بإصابة قائده الفذ ستيفن جيرارد بتمزق عضلي سيبعده ثلاثة أسابيع عن الملاعب.
 
وتبدو المباراة سهلة بالنسبة إلى ليفربول خصوصاً نظراً للنتائج السيئة التي يحققها بورتسموث في الآونة الأخيرة، بيد أن الفريق الأحمر خاض 120 دقيقة ضد إيفرتون وبذل مجهوداً كبيراً لأنه لعب منذ الدقيقة 70 بعشرة لاعبين إثر طرد لاعب وسطه البلرازيلي لوكاس وبالتالي قد لا يكون اللاعبون في أفضل حالاتهم البدنية ضد بورتسموث.
 
بدوره يسعى تشلسي إلى العودة لسكة الانتصارات عندما يستضيف هال سيتي وذلك بعد خسارته أمام ليفربول صفر-2 الأسبوع الماضي.
 
ويستطيع المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الاعتماد على لاعب وسطه الدولي فرانك لامبارد بعد أن قرر الاتحاد الإنكليزي سحب البطاقة الحمراء بحقه والتي رفعها الحكم مايك رايلي في وجهه ضد ليفربول.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق