هز الأطفال...  بين إساءة المعاملة وقلّة الوعي وخطر الإصابة 
03/04/2019 - 11:18:30 pm

يقام اليوم في المركز الطبي مئير مؤتمر متعدد التخصصات يتناول موضوع هز الأطفال في الحضانات والروضات الخاصة. هذا المؤتمر هو ثمرة جهود لأطباء طوارئ الأطفال الذين يصادفون في كل عام من 10-20 حالة لأطفال تحت سن سنتين تعرضوا للإصابة في الروضة.

سيستضيف المؤتمر طواقم من عدة تخصصات ممن يتعاملون مع الأطفال صغار السن من وزارة الرفاه، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، ومسؤولون كبار من منظمتي "ويزو" و"نعمات"، ومنظمات رياض أطفال، وأكاديميون كبار يعملون في المجال وكذلك أطباء وقانونيون.

الدكتورة هداس يحيعام، طبيبة طوارئ الأطفال والمسؤولة عن تنظيم المؤتمر: "يعتبر هز الأطفال حتى سن عامين نوعاً من إساءة المعاملة، ويحدث في كثير من الأحيان نتيجة الجهل وقلة الموارد. وهذا يعني بأنه يمكننا منع هذا النوع من إساءة المعاملة. من هنا تأتي أهمية نشر التوعية حول هذه الظاهرة بين طواقم رعاية الأطفال. وهذا ما دفعنا لتنظيم هذا المؤتمر. خلال تنظيمنا للمؤتمر أدركنا أن أغلب المنظمات العاملة في المجال لديها برامج وقائية، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها قانونيون، وأطباء ومربون وأكاديميون متخصصون في الرفاه والاقتصاد من أجل العمل معاً على منع هذه الظاهرة. إساءة معاملة الأطفال هي مرض يحتاج الكشف عنه إلى عمل جماعي. لا توجد جهة واحدة قادرة على منع هذه الظاهرة. هذا هو التحدي الأكبر الذي نواجهه، وهذا هو أيضاً الهدف من المؤتمر – وضع أسلوب عمل موحد وأهداف مشتركة لجميع العاملين على الموضوع".

في القسم الأول من اليوم ستقدم محاضرات يلقيها طاقم طبي من مستشفى الأطفال في "كولومبوس" اوهايو، والذي سيزور البلاد في إطار اتفاقية التوأمة بين المدن. عمل أفراد هذا الطاقم في السنوات الأخيرة على تفعيل برامج وقائية ضد إساءة معاملة الأطفال. وسيشارك الطاقم معرفته والخبرة التي جمعها مع الحاضرين. في القسم الثاني من اليوم ستقام 3 جلسات بهدف ملائمة هذه البرامج لنظام تعليم الجيل المبكر في إسرائيل.

ستتناول الجلسة الأولى تطبيق هذه البرامج من خلال التشريع. ستدير الجلسة المستشارة القانونية للمجلس الوطني لسلامة الطفل، والمحامية كرميت بوليك كوهين. سيناقش المتحدثون في الجلسة قانون دور الحضانة ومسائل أخرى متعلقة بالموضوع.

ستتناول الجلسة الثانية مسألة تطبيق التغيرات من خلال التعليم الأكاديمي. ستدير الجلسة الدكتورة "ترتسا يولس" من جامعة حيفا والدكتور "حنا تسور" من الجامعة العبرية وممثلين عن الوفد الأمريكي. وتهدف الجلسة إلى مناقشة الحاجة إلى توحيد المعايير في دور الحضانة وتأهيل العاملين فيها في موضوع إساءة معاملة الصغار.

أما الجلسة الثالثة فستتناول تطبيق التغييرات على الأرض وتهدف إلى التعرف على طريقة عمل النظام في البلاد اليوم، وتقديم أفكار لتطبيق المعرفة ضمن القيود والإمكانيات المتوفرة. سيدير الجلسة "يعارا شيلا" وهي من مؤسسي "ائتلاف التعليم منذ الولادة".

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق