الابتدائية (أ) في ابوسنان تخرج فوجًا آخر من طلاب السوادس
2014-06-27 01:37:24

بثغر مبتسم وبسمة من البسمات الفاتنة، ابتهجت المدرسة الابتدائية – أ- في أبوسنان، اليوم الخميس، بحفل تخريج الفوج السادس والأربعين، من الصفوف السادسة حيث تم ذلك على أحسن وجه ممكن ووسط حضور لفيف محترم من الحضور والذي شمل المربين والمربيات، مدير المدرسة، باسم خير، رئيس المجلس المحلي، الشيخ أبو محمد نهاد مشلب القائم باعمال الرئيس نديم ميخائيل ، والنائب كمال أحمد ، قدس الأب يعقوب أبو عقل ومعلم الدين المسيحي، مدير قسم التربية والتعليم في المجلس المحلي، نبيه الشيخ، حيث تبادلت البسمات وعلت التصفيقات بعد كل كلمة وجملة ألقيت وكل عرض لاقى إعجاب الحاضرين.
افتتح الحفل الزميل وحيد زيادة(شاركه في العرافة المعلمة رينا مرزوق)، حيث رحّب بالحضور الكريم وحيّا الخريجين على تخرجهم المبارك فقامت فرقة الكشاف بإرشاد المعلمة، رابعة خير، بتأدية دورها بصورة ناعمة ولطيفة مستقبلة بذلك الحفل والحضور ومن ثم بدا الإبداع واضحًا بين كل فقرة وأخرى حتى نهاية البرنامج التخريجي والذي اشتمل على كلمات من مدير المدرسة ورئيس المجلس المحلي ومن السيد أمل صفدي، نيابة عن أولياء الأمور وأخرى للمربية نجود حزان عن مربي السوادس حيث شدّد الجميع على واجب غرس القيم والأخلاق في نفوس طلابنا في كل زمان ومكان، باركوا للمحتفى بهم تلك اللحظة التاريخية وتمنوا لهم دوام التقدم والنجاح في الحياة المدرسية والعادية.
الفقرات كانت عديدة ومتعددة من الطلاب فمنها الرقص والدبكة وإلقاء قصيدة ومنها الكلمات التوديعية والامتنانية، أغنية وتنفيذ مهارة الكؤوس الراقصة بالانجليزية، تكريم متبرعي المدرسة،  فقرة كلمة شكر في جملة، فقرة فيسبوكيات مضحكة تقديم الطالب: شوقي بربارة والطالبة نايا خوري، فقرة تكريم الطلاب المتفوقين أكاديميًا وقطريًا في أكاديمية القاسمي سوار أمل صفدي(المرتبة الثانية في جيلها تسع سنوات)
والذين بيّضوا صفحة المدرسة بارتقائهم أعلى درجات الامتياز وهم: فارس رافع شاهين صاحب المرتبة الأولى أكاديميًا وقطريًا في جيله (عشر سنوات)، كامل إياد حسين، ميسرة  وميمنة نادر حسن وأيضاً تكريم الأديبة الصغيرة والمتميزة، ماريا مزيغيت (9 سنوات) والتي أتت بصحبة جدها، المربي الفاضل، نمر نجار، ووالدتها عرين.
هذا وتم في نهاية الحفل توزيع الشهادات للخريجين الذين ارتدوا حلة مميزة بهذه المناسبة. هذا وقضى الطلاب بالحافلة، مطلع الأسبوع، ليلة واحدة في  كيبوتس يحيعام حيث ناموا سوية مع مربيهم والقسم من الأهالي ليلة واحدة في فندق ربما تُعلن عن بداية مرحلة البلوغ، المسؤولية والجدية في حياتهم.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق