تخرج 282 طالبا وطالبة من مدرسة كفر مندا الثانوية بفوجها الــ 33
2013-06-17 20:39:44

مدرسة كفر مندا الثانوية وسط أجواء احتفاليّة رائعة، اجتمع المئات من أهالي طلاب المدرسة الثّانوية في كفر مندا أمس السّبت الموافق 15/6/2013 في منتزه قصر الأميرات في القرية، احتفاء بتخريج الفوج الثّالث والثّلاثين من أبنائهم، فلذات أكبادهم شبّان المستقبل وأمل المجتمع المنداوي.

وقد افتتح الاحتفال الأستاذ مصطفى عالم وذلك بالترحيب والتأهيل بالحضور وبالاهالي الكرام، وقد تضمن الاحتفال فقرات متعددة، وكان خير ما استُهلّ به البرنامج تلاوة عطرة من القرآن الكريم بصوت الطالب رشيد مراد.

كما وشمل الاحتفال على العديد من الكلمات المعبرة، وكانت أولى هذه الكلمات، كلمة مدير المدرسة الثّانوية الاستاذ طارق قدح حيث رحّب بالخريجين وذويهم، وبكل من حضر الاحتفال. ثمّ تحدّث عن الأمانة التي تسلّمها ألا وهي ادارة المدرسة الثّانوية ومما قاله الأستاذ طارق بهذا الشأن:" تسلّمت زمام الأمور في ظروف صعبة وكنت أعرف ذلك، ظروف، أثقلتها التّحديات وحجم المسؤوليات، وزادها كذلك حجم التّوقعات من الأهالي والطّلاب، ففي ظل هذه التّحديات الجسام وضعت نصب عيني هدفا نبيلا شعاره التغيير إلى الأفضل، التطوير وبناء الانسان في هذه المدرسة والقرية معا".

كما وأثنى الاستاذ طارق على عمل طاقم المعلمين في المدرسة، وعلى اخلاصهم في تأدية رسالتهم النبيلة، وما يبذلون من جهد من أجل مصلحة طلابهم. وأكد كذلك على أهمية العمل المشترك بين الأهل والمدرسة  من أجل سير عملية التربية والتعليم الى الأمام. وقد أنهى كلمته بكلمات معبرة مؤثرة وجهها للخريجين.

هذا وشمل الاحتفال العديد من الكلمات، من بينها كلمة السيد علي خضر زيدان مدير عام المجلس المحلي نيابة عن السيد رافع حجاجرة رئيس المجلس المحلي، ثمّ كلمة مدير قسم المعارف السّيّد جمال طه، وكلمة السّيّد الدكتور هاني كريدين مفتش المدرسة، تلتها كلمة رئيس لجنة أولياء أمور الطّلاب السّيّد ابراهيم قدح. وقد أكّد الجميع على ضرورة وأهمية العلم في حياتنا وفي بناء مجتمعاتنا بشكل سليم.

وقد تولى عرافة هذا الاحتفال المشرّف كل من الطالبين المبدعين حليمة مصطفى سيد أحمد ومحمد ابراهيم قدح من الصف الحادي عشر (ب)

وقد تخلل الاحتفال فقرة فنيّة (سكتش هادف) وأغنية من تقديم الطالبة المبدعة شهد بشناق، وقد شارك في هذه الفقرة الفنية الفنان الصاعد الطالب رامي زيدان وعازف العود الفنان محمود قاسم شاهين، رافقهما في العزف على الطبلة الطالب محمد عنان بشناق.وكان لفرقة الكشاف المدرسية بإدارة الاستاذ باسيل عيساوي الفضل في بث روح المرح والسعادة والوقار في سماء احتفالنا.

أما كلمة الخريجين فقد ألقاها كل من الطالبين نوال عالم ومعتصم زيدان، حيث وجهت الكلمة لكل من كان له الأثر في حياتهم من الأهل والمدرسة بادارتها ومعلميها، وفي الحقيقة كان لكلمة الخريجين وقعها في نفوس الحاضرين.

 وانتهى الاحتفال حيث وُزّعت على الطّلاب شهادات التّفوق وشهادات الانهاء، وقد أدار هذه الفقرة كل من الاستاذ عادل زيدان ومعين عبد الحميد حيث وزعوا شهادات التفوق على الطلاب المتفوقين. وادار كل من الاستاذ عبد الرؤوف عرابي وأحمد دراغمة فقرة توزيع الشهادات على سائر الطلاب.

وتمنى طاقم الهيئة التدريسية بمديرها ومعلميها للطلاب دوام التقدم والنجاح في جميع ميادين حياتهم. 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق