تخريج الفوج 43 من المدرسة الابتدائية –أ- في أبوسنان أحلى ما يكون!!!
2012-07-02 09:57:52

بنسيم ربيعي آخذ الى الناحية الصيفية الصافية، ابتهجت المدرسة الابتدائية – أ- في أبوسنان، منتصف الأسبوع الماضي، بحفل تخريج الفوج الثالث والأربعين، من الصفوف السادسة حيث تم ذلك على أحسن وجه ممكن ووسط حضور لفيف محترم من الحضور والذي شمل المربين والمربيات، مدير المدرسة، باسم خير، رئيس المجلس المحلي، علي هزيمة، القائم بالأعمال الدكتور نعيم موسى، مدير قسم التربية والتعليم في المجلس المحلي، نبيه الشيخ، عضو المجلس المحلي، حسين عزام، المربي المتقاعد والخطّاط، حسن خرباوي من قرية يركا والذي رافق المدرسة في يوم اللغة العربية قبل شهر وآخرين حيث تبادلت البسمات وعلت التصفيقات بعد كل كلمة وجملة ألقيت وكل عرض لاقى إعجاب الحاضرين.
افتتح الحفل الزميل وحيد زيادة، حيث رحّب بالحضور الكريم وحيّا الخريجين على تخرجهم المبارك فقامت فرقة الكشاف بإرشاد المعلمة، رابعة خير، بتأدية دورها بصورة ناعمة ولطيفة مستقبلة بذلك الحفل والحضور ومن ثم بدا الإبداع واضحًا بين كل فقرة وأخرى حتى نهاية البرنامج التخريجي والذي اشتمل على كلمات من مدير المدرسة ورئيس المجلس المحلي ومن الدكتور أمير صعب نيابة عن أولياء الأمور وأخرى للمربية نجود حزان حيث شدّد الجميع على واجب غرس القيم والأخلاق في نفوس طلابنا في كل زمان ومكان، باركوا للمحتفى بهم تلك اللحظة التاريخية وتمنوا لهم دوام التقدم والنجاح في الحياة المدرسية والعادية.
الفقرات كانت عديدة ومتعددة من الطلاب فمنها الرقص والدبكة وإلقاء الأغاني ومنها التمثيل والكوميديا، كلمات توديعية، عرض أزياء، أغنية بالانجليزية من قبل الطالبتين: هلا الشيخ وندين صعب عزف من قبل الطالبة ديما عاصي وعرض لجوقة المدرسة بارشاد المعلمة ميرفت داهود، تكريم المعلمين وعاملي الصيانة وآخرين في المدرسة ومتبرعين دعموا المدرسة ماديًا ومعنويًا، منهم مَن كرمهم مربي السادس- أ-، جلال طه، إضافة الى عرض سحري من قبل الساحر، أمجد الزعبي، والذي أشرك الطلاب والحاضرين في لقطات سحرية رائعة، كوميدية وملفتة أدهشت الجميع ورسمت أجواء حلوة جدًا فوق سماء حفل التخريج.
هذا وتم في نهاية الحفل توزيع الشهادات للخريجين الذين ارتدوا حلة مميزة بهذه المناسبة وانطلقوا بالحافلة ناحية كيبوتس يحيعام ليناموا سوية مع مربيهم والقسم من الأهالي ليلة واحدة في فندق ربما تُعلن عن بداية مرحلة البلوغ، المسؤولية والجدية في حياتهم.
وهذه كلمة مربي السادس – ب، وحيد زيادة، والتي كُتبت في الكتاب الخاص الذي أصدر خصيصًا بمناسبة التخرج وشمل كتابات متفرقة وصورًا من فعاليات الطلاب خلال المرحلة الابتدائية حيث كانت الكلمة عبارة عن منظومة شعرية من إبداعه وخياله شمل فيها أسماء طلاب صفه الستة والعشرين:
شامٌ من الآداب زيّن وجهَ دروبِكم  
                                        فابتسمت دنياكُمُ وتعززتِ الأماني
نورًا من العلم ارتشفتم بلذةٍ وأنسٍ
                                  فلمع نَجمُ ريتشارد، كرمي وحنانِ
بجمال يوسف اتصُفت مزاياكم حتى
                                     فاح منها عطر الياسمين كبيانِ
يا أياد العلم اهتفي واصرخي
                                لتقدم رلى، الينور ونيريا الفتّانِ
وانهري أهيبَ للتعلّم والتمتع
                                  وارفعي هامة حمد ليبقى عُنوانِ
ما أُحيلى منظر السادس "ب" بسوارٍ
                                             من العسلِ المدرسيِّ الريّانِ
لن أنساكُم يا أعزائي أبدًا كباسلٍ
                                      نوى على استلالِ حُسامِهِ بثوانِ
ميارُ، شيماءُ، ندينُ، نوارُ وسامرُ
                                        أسماءُ ستُنقشُ في ذاكرتي وستداعبُ زماني
أتمنى لكم جميعًا الرفعةَ، التألقَ والعلوَّ
                                             على مر الساعات، الأيام لا بل الأزمانِ
أتحفتم دربي بإجلال ومحبةٍ
                                فأُعيدها اليكم بكل شكر وامتنانِ
وفقكم اللهُ في كل خطوةٍ مستقبليةٍ
                                        أرجوها جوهرةً تتلألأُ بافتنان
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق