حفلات التخريج ما بين عروض الازياء والنفقات الماليه والنشر الاعلامي ,الى متى؟!!
2012-06-23 10:04:24

تعالت الاصوات ونادى الصيف طلابه للتخريج ,وبدا الاهل بتجهيز بطاقات الاعتماد والأموال لشراء الفساتين والبدلات وكأنهم سيشاركون في عرس ذات مشاركه جماهيريه واسعة , او انهم اشبه بعرسان , لكنهم سيتخرجون وينطلقون الى مرحله جديده , اما ثانويه ,او اعداديه ,او الى مرحلة الحياة... فمن الرابح؟ حتماً المواقع الاكترونيه!
يشهد الوسط العربي في السنوات الاخيره تزايد الاهتمام بحفلات التخريج في المدارس الاعداديه والثانوية ,حتى ان وصلت في التشبيه , اشبه بعروض ازياء ذات مستوى عالٍ وبحضور اعلامي لم يسبق له مثيل وصور للتخريج تقدر بالالاف التي تنشر عبر المواقع الالكترونية التي تكسب من وراء النشر عشرات ألاف الزوار الجدد الذين يعطون للمواقع جبهه اجتماعيه واسعة النطاق.
لدى العديد من الطلاب لا يهم الاموال التي تُصرف في حفلات التخريج , ولكن اذا سُئل الاهل ,يجيبون بصوره ايجابيه مع علامة تعجب تعني الكثير وتقول كم هي صعبة نفقات هذا النوع من الاحتفالات وخصوصا في الصيف المعروف عنه بفترة اعراس وخُطب وسهرات ,بالإضافة الى مخيمات صيفيه , مما يصعب على الاهل الوقوف امام هذا المصاريف , فالعديد من الاهالي قالوا في حديث لمرسلنا " نحن نعمل من اجل الصيف وليس من اجل تقدم مستوى المعيشة للعائلة , ففي الصيف هنالك حفلات تخريج , ومخيمات صيفيه وإعراس وسهرات ,وفي نهاية الصيف لديك شراء كتب ومستلزمات دراسية للسنة الجديدة"!
الذي يكسب من وراء كل هذا هم رؤوس الاموال وأصحاب القاعات التي تقام فيها الحفلات , وأصحاب الصالات , والمواقع الالكترونية التي تركت وللأسف ما يحصل حول العالم من اخبار خصوصا في الملف السوري والمصري في الشرق والأوسط والغرب واهتمت بحفلات التخريج لانها تقوم بجذب مبحري الشبكه العنكبوتيه بالافهم لانهم يريدون ان يروا ابناؤهم يحتفلون.
هنالك العديد من المدارس التي تقوم في السنوات الاخيره باستغلال حفلات التخريج لإظهار مستوى اخر لمدرستهم بدلا من اظهار مستوى التحصيل العلمي , ولكن هنالك من يعارض ذلك ويمنع من دخول الاعلام الى حفلات التخريج ويكتفي بمصور خاص بالمدرسة يقوم بتوزيع الصور على اسطوانات للطلاب ,وأخرهم قام باجراء التخريج بين احضان الطبيعة وفي رحلات ترفيهية ثقافيه للطلاب.
العديد من الاهل الذين يتذمرون من هذا الموضوع , طالبوا وزارة التربيه والتعليم وضع حد لهذه الاحتفالات التي لم تكن في السابق , أي قبل خمسة سنوات ,وخصوصا تذمرهم من كثرة وجود وسائل الاعلام داخل الحفلات وتصوير البنات خصوصا مما يناقض القيم العربيه على شتى دياناتها.
فالسؤال هنا نتسائله عن من يستطيع ايقاف هذه المهزلة الثقافيه , وزارة التربيه والتعليم هي العنوان الوحيد لإصدار مرسوم باسم الوزير شخصيا لإيقاف او منع دخول وسائل الاعلام الى حفلات التخريج ,والتخفيف من المصاريف الباهظة التي تُصرف , والاهتمام بالتحصيل العلمي بدلا من الانشغال بالتحضير للاحتفال .

لمشاهدة جميع اخبار حفلات التخريج في المدارس العربية - اضغط على الصورة

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق