كلية سخنين لتأهيل المعلمين تحتفل بمنح اللقب الكاديمي B.Ed. لخريجيها
2011-12-09 14:37:34

قامت كلية سخنين لتأهيل المعلمين بتخريج فوجين من طلابها وعددهم 207 خريج في حفل تخريج أقيم في قاعة قصر الباشا في دير الأسد، وذلك بحضور كل من القاضي المتقاعد د. عبد الرحمن زعبي رئيس مجلس الامناء في الكلية، ومازن غنايم رئيس بلدية سخنين، ونوح جرينفلد مدير قسم تاهيل المعلمين في وزارة المعارف، وحناه لدور مندوبة نقابة المعلمين في البلاد، وأحمد بدارنه مؤسس كلية سخنين، ونزيه بدارنة مدير عام الكلية والبروفيسور محمود خليل رئيس الكلية والمحاضرين والعاملين والخريجين والخريجات ومفتشين ومدراء مدارس ورؤساء سلطات محلية وشخصيات أخرى من الوسط العربي والدولة.

قام بافتتاح هذا الحفل بلال شلاعطة الناطق بلسان كلية سخنين لتأهيل المعلمين الذي تولى عرافته وتحدث في كلمته عن التواصل التربوي والأكاديمي لكلية سخنين مع جميع المناطق والقطاعات وشدد على أن الكلية مستمرة في تحقيق المزيد من الانجازات وتوجه الى الخريجات كسفيرات لكلية سخنين بحمل رسالة التربية والمعرفة للاجيال الصاعدة في الحقل التدريسي. 

القاضي المتقاعد د. عبد الرحمن زعبي رئيس مجلس الامناء في الكلية هنأ الطلاب الخريجين بمناسبة حصولهم على اللقب الأكاديمي الأول B.Ed.، منوهاً إلى أن هذا الإنجاز هو حصيلة العمل المتواصل لإدارة الكلية وطواقمها وبالتعاون الكامل مع وزارة المعارف ومجلس التعليم العالي، ووزارات مختصة أخرى.

مازن غنايم رئيس بلدية سخنين عرض في سياق كلمته الانجاز العلمي والتربوي المذهل الذي حققته الكلية على مدار فترة قصيرة متطرقاً إلى أن الأسس التربوية التي أقيمت عليها الكلية جعلتها ثابتة ومن أبرز الكليات في البلاد، كما و ركز في كلمته على ضرورة الالتحام والالتفاف حول كلية سخنين ومواصلة مشوار التقدم والنجاح لما فيه منفعة المجتمع العربي في البلاد وشد على أيادي المسؤولين والعاملين والمحاضرين في كلية سخنين لهذا الانجاز.
السيد أحمد بدارنه مؤسس الكلية توجه في كلمته للحضور وعرض مشاريع وبرامج الكلية معتبراً هذا التخريج إنجازاً للوسط العربي للتأثير الإيجابي في سلك التربية والتعليم وشدد على ضرورة الاستمرار في بناء البرامج العلمية والأكاديمية التي تعود بالفائدة على المجتمع العربي خاصة والبلاد عامة، وقال بدارنه انه لن يكل ولن يمل في سبيل استثمار كافة الموارد للنهوض بجهاز التربية والتعليم.

السيدة حناه لدور مندوبة نقابة المعلمين في البلاد هنأت الطلاب الخريجين وأثنت على عمل إدارة كلية سخنين ومحاضريها وعامليها منسبة هذا الانجاز إلى الإصرار والإرادة المترافقين للعمل التربوي اللامع الراقي الذي أقيمت على أسسه كلية سخنين، وأضافت في كلمتها إلى أن العمل المثمر الذي قامت به الكلية أثمر عن نتائج العمل التربوي الجبار وجعلها في قيادة وريادة الكليات الأكاديمية في البلاد عامة وفي الوسط العربي خاصة مشيرة في كلمتها إلى أهمية العمل على تقوية الكلية لأنها تشكل جسراً ثقافياً وتربوياً وعلمياً لقطاعات عديدة في المجتمع.

بروفيسور محمود خليل رئيس كلية سخنين لتأهيل المعلمين هنأ الطلاب الخريجين على هذه اللحظة التاريخية، وشدد على أن هذه اللحظة لم تكن لتتحقق بدون عمل الإدارة البناء والمتقن، وقام بروفيسور خليل بعرض إنجازات الكلية العالية مع الإشارة إلى الاهتمام العالي في مستوى أكاديمي عالي ومرفوع.
الخريجة سكينة اسدي القت كلمة نيابة عن الخريجات هنأتهن من خلالها حصولهن على اللقب الأكاديمي الأول وتوجهت اليهن داعية إياهن تكثيف الجهود من اجل الارتقاء في عملهن كمربيات وشكرت إدارة الكلية والمحاضرين والعاملين على جهودهم المتواصلة خدمة للطلاب والخريجين والأهالي متمنية للكلية المزيد من التطور والازدهار. في نهاية الحفل تم توزيع شهادات على الخريجات بحضور رؤساء المسارات والاقسام وتم منح درع شكر وتقدير لنوح جرينفلد مدير قسم تاهيل المعلمين في وزارة المعارف.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق