مدرسة إبن سينا الإبتدائية - المكر تجسّد أسمى معاني التعايش والتسامح ضمن مشروع التكنولوجيا وتعدّد الثقافات
19/05/2017 - 08:54:39 am

مدرسة إبن سينا الإبتدائية - المكر تجسّد أسمى معاني التعايش والتسامح ضمن مشروع التكنولوجيا وتعدّد الثقافات .

سلام ، محبّة ، أمل ، تعايش ، إحترام متبادل ، تقبُّل الآخر ، تسامح... بهذه الكلمات والتعابير الجميلة الأخرى إستضافت مدرسة إبن سينا الإبتدائية - المكر مجموعة من طلاب المدارس اليهوديّة برفقة مدرائهم ومعلماتهم في إطار مشروع التكنولوجيا وتعدّد الثقافات ، حيث يتدرّب الطلاب على إكتساب المهارات اللازمة لإستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ، مناقشة عبر الإنترنت ، وأنشطة تعليميّة محوسبة تتطلّب تفكير وتعاون بدرجة كبيرة ، من شأنها أن تخلق علاقات مبنيّة على الثقة المتبادلة ، الإحترام وتقبُّل الآخر.

إفتتحت اللقاء مديرة المدرسة المربيّة الفاضلة برلنتي الحاج بكلمة ترحيبيّة ، ثم أشادت بأهميّة هذا المشروع في تنمية وبلورة قيم المشاركة والتعايش بين الوسطين العربي واليهودي عامّة وطلاب المدارس خاصة .

قامت بإعداد فعاليات هذا اليوم المميّز مركّزة المشروع في المدرسة المربّية سلمى عبدالله ، وبتعاون وثيق مع زملائها وزميلاتها المعلمين والمعلمات ، الذين سعوا جاهدين لبذل كل جهد لإنجاح هذه الفعاليات 

بعد ذلك بدأ العمل الموجّه من خلال قيام الطلاب بتنفيذ مهمّات عبر عدّة محطات ، تهدف إلى التعرّف على الآخر وتبادل الثقافات : أمثال بالعربية والعبريّة ، التمثيل الصامت ، أغنية أنا وأنت نغيّر العالم ، فعاليات محوسبة ، رسم وإبداع ، رقص ودبكة من الفلكلور العربي وغيرها .

في نهاية الفعاليات تبادلت المدارس المشاركة الهدايا التذكاريّة بكلمات معبّرة من القلب تجسّد أهداف المشروع .

بقي أنّ هذا المشروع إستمرت فعالياته ولقاءاته على مدار العام الدراسي بهدف التقارب بين الثقافات وبناء جسور التسامح ، التعايش والتآخي بين الشعبين العربي واليهودي في هذه البلاد

وتذويت قيم المحبّة والسلام .























































المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
3. نوال - الساحل
21/05/2017 - 08:40:01 am
حقا انني لا ارى بهن هيئة المربيات المعلمات
2. اداري تربوي متقاعد - التربيه والتعليم والله العليم
19/05/2017 - 02:22:09 pm
المربي العزيز هو ركن من اركان المدرسه التابته وعاموووووود من اعمدتها الصامده امام هبوب العواصف وثوران البراكين حيت يتمتع بصفات المعلم الاشبهي والمربي القدوه صاحب الشخصيه الفذه التي كتب عنها احمد شوقي وتحث عنها توفيق الحكيم بكتابه المشهور يوميات نائب في الارياف .
ان المعلمين من هذه النوعيه يعتبرون كنزا من الجواهر التمينه والدرر النفيسه ويجب الحفاظ عليهم وتوفير الجو الدراسي لهم ليزداد عطاؤهم الفكري والعملي اذ على امثالهم نعتمد في قريتينا في تخريج الاطباء والمحامين والدبلوماسيين اصحاب الرتب العاليه وخروجهم للتقاعد يعتبر نكسه لجيوبهم وتمسكهم بالوطيفه ولو على حساب تعيين الخريجين والخريجات من ابناء شعبنا وبلدتينا وراحة انفسهم واجسادهم فكفى طمعا بالمل وتشدقا بالكلام المعسول والحجج الواهيه منها اوقات الفراغ والسن المتقدم دون النظر الى الراحه ومتعة التجوال بالعالم الجميل الواسع .
1. من الاولياء المهتمين - ابن سينا المكر
19/05/2017 - 09:42:10 am
نشكر للاستاز ركن الحاج تالقه الدائم في انجاز الفعاليات التي قد تكون معجزه بالنسبة للاخرين . بفضل جهود استاذنا الكبير نجح هذا اللقاء التاريخ الذي سيتحدث عنه الوسط التعليمي بالبلاد وربما في خارج البلاد ايضا .
هنيئا لمدرسة ابن سينا بما وصلت اليه من نجاحات بفضل هيئتها التدريسيه الحكيمه والوائقه من نفسها والمميزه بالعطاء الدائم وبجهود لجنة الاولياء المخلصه قلبا وقالبا في كل انجاز ورياده متمنين للمدرسه ان تبق في طليعة مدارس القريتين خاصه والوسط العربي عامة وللطاقم كل الخير والصحه وزيادة النشاط في خدمة الابناء الاعزاء .
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق