يوم الطّالب في مدرسة أورط رونسون عسفيا
2015-12-23 22:26:51
صادف يوم الثّلاثاء الموافق 2015/12/22 مع انتهاء الفصل الدّراسيّ الأوّل في مدرسة أورط رونسون عسفيا، يوم الطّالب الّذي باردت لإقامته والتّخطيط له مركّزة التّربية الاجتماعيّة في المدرسة المعلّمة منى أبو ركن، وطاقم مجلس الطّلّاب، وفيه "انقلبت الآية"، ليصبح الطّلاب معلّمين، يمتهنون مراكز الإدارة، السّكرتاريّة، والتّدريس داخل الصّفوف، ويتحمّلون مسؤوليّة إتّخاذ القرارات وإدارة سير اليوم التّدريسي كاملةً، يرافقهم بذلك معلّمو المدرسة الّذين أبدوا كلّ تقدير لقدرات طلّابهم وللمسؤوليّة الّتي أظهروها في مثل هذا اليوم.
افتتح يوم الطّالب مع ثلاثة حصص لقّنها الطّلّاب في الصّفوف حسب البرنامج اليوميّ، تمّ التّنسيق لها مسبقًا مع معلّم الموضوع الّذي ساعد "المعلّمين الشّباب" على تخطيط الدّرس وإظهاره إلى النّور بالطّرق التّدريسيّة الأفضل، وشارك في هذا اليوم كطالب مستمع يتعلّم من تلاميذه.
 
مع اختتام هذا اليوم، اجتمع طلّاب الطّلّاب في قاعة المدرسة بأجواء احتفاليّة، شملت برنامجًا تربويًّا ترفيهيًّا، فقرات فنيّة عديدة، مسابقة مواهب مدرسيّة، وغيرها من الوصلات الموسيقيّة، أختتمت بتوزيع شهادات تقدير على الطّلّاب الأبرز في عملية التّدريس من قِبَل الهيئة التّدريسيّة.
 
من جهتها أعربت مديرة المدرسة الدّكتورة سعاد ابو ركن عن مدى فخرها بهذا التعاون المشترك ما بين الإدارة، هيئة التّدريس والطّلّاب، مؤمنةً أنّنا بذلك نخطو الخطوةَ الأكبر نحو كسر قالب التّعليم الرّوتيني، والسّير قدمًا نحو الحضارة والانفتاحيّة الّلازمين في عصرنا الرّاهن.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق