يوم التّراث الدّرزيّ في مدرسة أورط رونسون عسفيا
2015-12-02 18:21:39
تحت منظومة "التعليم ذي المعنى" الذّي تتبّناه المدرسة، صادف يوم الجمعة الموافق 2015-11-27 يومًا أقيم وخُصّص من أجل تعلّم التّراث بالطّريقة اللامنهجيّة.
شارك في هذا اليوم الاحتفالي صفّان من شعبة الحوادي عشر، قُسّم فيهما الطّلاب قبل أسبوعين إلى مجموعات مختلفة، تناولت كلّ واحدة منهم موضوعًا يتعلّق بالتّراث الدّرزي وبالجذور، وطُلب منها أن تُبدع في إظهار هذا الموضوع وعرضه بطريقة غير مألوفة، معتمدة على الإبداع والتّجديد، ليتمّ الحصاد في يوم الجمعة حيث اجتمعت الفرق المشاركة، وتمّ العرض أمام الطّلّاب الّذين أبدوا الكثير من التأثّر والتّرحاب بهذه الفكرة.
من العروض الّتي شاركت في هذا اليوم: مسرحيّة العرس الدّرزي التّقليديّ، تمثيل مراسم الجنازة والصّلاة، الأدوات الّتي عايشها الأجداد في حياتهم اليوميّة، عرض مجسّمات لمقامات ومزارات، لوحات فنيّة، زاويّة الخطّ العربيّ وفنون الماضي، الدّبكة الشّعبيّة وغيرها، والفقرة الأهم كانت استضافة الطّلّاب لأربعة أجداد شاركوا وتحّدثوا عن الماضي وعن المنزول في قرية عسفيا، وأعربوا متأثّرين عن شكرهم للطّلاب الّذين أعطوهم هذا التقدير بدعوتهم والاستماع لهم.
من جهتها، أعربت مديرة المدرسة الدّكتورة سعاد أبو ركن عن فرحتها بمثل هذا اليوم التّدريسيّ، وأكّدت على كون هذه الخطوة لن تكون الأخيرة في تثبيت الجذور، إيمانًا منها بأنّ الحاضر يجب أن يقارن الماضي لتكتمل الصّورة الحضاريّة، ووعدت بافتتاح قريب لمعرض ومتحف لفنون التّراث الدّرزي يتمّ العمل عليه في هذه الأيّام.
خطّط اليوم ونفّذه مركّز التّراث في المدرسة الأستاذ الشّيخ موران صالح.
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق