مدرسة الاخوة "جلبوع" تحتفل بتخرج "طلاب ميخائيل"
2013-05-19 00:47:31

 اقامت مدرسة الاخوة "جلبوع" حفلا مهيبا بمناسبة تخرج فوج جديد لمشروع "ميخائيل" (إستخلاص القدرات الشخصية للإمتياز)، تخرج من الدورة اثنان وثلاثون طالبا وطالبة من طلاب الصفوف التاسعة  في المدرسة. وقد شارك في حفل التخرج لفيف من اولياء الامور واعضاء الهيئة التدريسية وفي طليعتهم الاستاذ احمد مطلق زعبي مدير المدرسة الشاملة والاستاذ احمد حسن زعبي مدير المدرسة الاعدادية ، وقد اشرف على اعداد وتحضير الامسية الاحتفالية المربية المستشارة نرجس خلف التي رافقت المشروع منذ انطلاقته وحتى لحظة التخرج. وكان الاستاذ عبدالرزاق حسن مرشد المشروع في وزارة المعارف قد قام بتمرير الدورة التي تكونت من اربعة عشر لقاء.
     وفي كلمته امام الحضور قال الاستاذ احمد مطلق مدير مدرسة الاخوة ان مدرسته تعتز باحتضان مثل هذا المشروع منذ سنين طويلة وتفخر بإنجازات الطلاب وترسيخ مفاهيم الامتياز في نفوسهم من خلال هذا البرنامج الذي انعكس ايجابيا على سلوكيات الطلاب وتحصيلهم الدراسي. كما تحدث مدير الاعدادية الاستاذ احمد حسن زعبي قائلا : هذا المشروع  له تأثير كبير على الطلاب وعلى حياتهم وسلوكياتهم ويترجم الى عمل في المستقبل خاصة وان المشروع يعنى بالتخطيط والدقة وتحقيق الاحلام المستقبلية.
      كما القت الطالبة مريم ابو حشيش كلمة الخريجين بهذه المناسبة بينت فيها الفائدة التي تلقاها الطلاب في هذا المشروع وعن المتعة والرفاهية والمعلومات الجديدة التي اكتسبوها وشكرت المرشد الاستاذ عبدالرزاق على عطائه وتضحيته لهم  خلال الدورة. هذا وقدمت مجموعة من الطالبات اغنية من ابداعهن لقيت اعجاب الحضور.وباسم طلاب الفريق اهدت الطالبة مريم ابو حشيش اغنية عن المثابرة والاصرار لمرشد الدورة الذي قام هو بدوره بإهداء طلاب ميخائيل فلما قصيرا عبارة عن صور التقطت خلال فعاليات المشروع اليومية،واشاد الاستاذ عبدالرزاق حسن خلال كلمة القاها بدور ادارة المدرسة بإنجاح المشروع وتوفير الأجواء الرائعة لتمرير الدورة, كما قال انه فخور جدا بإنجاز الطلاب وصمودهم حتى اللقاء الاخير بدون تسرب ملحوظ واكد على تأثير المشروع  الايجابي على حياة الطالب على المستوى التعليمي والشخصي خاصة وانه يمنح الطالب الإرادة، الإصرار،العزيمة، الرغبة بالنجاح، الطموح، التفاؤل، الإخلاص، الاعتزاز بالانتماء والثقة بالنفس وتحفيز القدرات وتزويد الطلاب بطرق تفكير جديدة، وآليات استيعاب وفهم،وتذكر وتحليل، وتوجيه الطلاب إلى تحديد أهدافهم وكيفية العمل من أجل تحقيقها ، انه مشروع يعمل على التغيير بكل جوانبه الفردية والجماعية.
      وفي كلمة موجزة قال الاستاذ سامي عودة مركز طبقة الصفوف التاسعة انه يؤمن بالعمل الميداني ويقدر مثل هذه البرامج التي تصقل شخصية الطالب وتنمي قدراته وبارك للطلاب تخرجهم وتمنى لهم مستقبلا زاهرا وناجحا. ويذكر ان عددا من اولياء الامور اشادوا بالتغيير الذي طرأ على ابنائهم خصوصا في الجوانب السلوكية والتحصيل الدراسي وشكر اولياء الامور بدورهم هذا المشروع على ما صنعه في نفوس الطلاب على جميع المستويات.
     وختاما وزعت الشهادات على الطلاب وحظيت الطالبة سهام زريقات بشهادة تقدير لاختيارها ممثلة لفوجها في مشروع ميخائيل قدمتها لها المستشارة نرجس خلف وكانت المدرسة الشاملة الناعورة قد ساهمت ووزعت على الطلاب جهاز ذاكرة احتوى على محاضرات قيمة ومواد تعليمية هي ملخص المشروع قام على اعدادها مرشد الدورة الاستاذ عبدالرزاق حسن.

 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق