الإعدادية (أ) تحصل على جائزة الوزارة في الامتياز والجودة
2011-06-17 00:55:02

حصلت مدرسة الإعدادية أ في الطيرة على جائزة الامتياز والجودة التي تقدمها وزارة المعارف لواء المركز كل عام، حيثُ يُعتبر ذلك انجازاً كبيراً وتفوقاً على المستوى القطري. هذا وقد تمّ تسليم الجائزة خلال احتفال أقامته وزارة المعارف لواء المركز في قاعة المؤتمرات ببلدة "شفاييم" بحضور كبير ضمّ العديد من رؤساء البلديات ومدراء أقسام المعارف والمفتشين في الوسطين العربي واليهودي، ومدراء المدارس التي حصلت على الجوائز ولفيفٌ من المعلمين والمعلمات.
وشارك في الحفل أيضاً السيدة "تسومي نتن" مديرة لواء المركز في وزارة المعارف، بالإضافة لرئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي والقائم بأعمال الرئيس الشيخ عبد السلام قشوع ود. خالد مطر مدير قسم المعارف في بلدية الطيرة، كما حضر مدير المدرسة الإعدادية (أ) المربي راضي قاسم ونائبه المربي نعيم قاسم والسيدة "نيتسا تشريمهايم" المرافقة والمفتشة من وزارة المعارف.
خلال الحفل تحدثت مديرة لواء المركز السيدة تسومي نتن وأثنت على المدراء وطاقم المدرسين والمساعدين الذين حصّلوا لمدارسهم هذا التميز الكبير، ثم بدأت بتوزيع الشهادات والجوائز على مدراء المدارس المتفوقة لجميع المراحل، وقد تخلل البرنامج عروض لمعزوفات موسيقية  شيّقة ومتنوعة.
رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي عقّب على هذا الحدث المميز بقوله: "إنه يوم سعيد جداً للطيرة وأهلها ولمدرسة الإعدادية (أ) بمعلميها وطلابها لحصولهم على هذا الإنجاز الكبير، ونحن نعتز به وبإدارة المدرسة وعلى رأسها مديرها السيد راضي قاسم الذي أشرف وقادها لتحقيق هذا المركز المرموق، إنّ بلدية الطيرة وقسم المعارف فيها بإدارة مديرها د. خالد مطر تضع التربية والتعليم على رأس سلم أولوياتها، وسنكمل دعم هذه المسيرة حتى تصبح مؤسسة التربية والتعليم من أفضل المؤسسات في الطيرة".
د. خالد مطر مدير قسم المعارف في بلدية الطيرة عبّر عن مدى سعادته بهذه المناسبة، وبارك للمعلمين والطلاب ولمدير المدرسة المربي راضي قاسم على تفوقهم وتميزهم، وتمنى لهم نجاحات أكبر وأكثر، واعتبر هذه الجائزة التي حصلت عليها إعدادية الطيرة بأنها نتاج جهد وعطاء كبيرين من إدارة وطاقم المدرسة الذين عملوا بشكل دؤوب ومنهجي لدفع ورفع مستوى التعليم في المدرسة، وليصلوا حتى درجة التميّز، وأشار أن هذا الأمر الذي تحتفل به الطيرة اليوم ليس كبيراً عليها وعلى مدارسها وخاصة اذا وجدت المهنية والإدارة والعمل المشترك الهادف بين أفرادها، وختم حديثه بالقول بأن بلدية الطيرة وقسم المعارف لن يكلا ولن يستسلما حتى يرفعا من مستوى جميع مؤسسات التعليم في الطيرة لتصبح مميزة محلياً ومنطقياً وقطرياً.
مدير مدرسة الإعدادية المربي راضي قاسم تحدث عن إنجاز مدرسته بالقول: "أبارك اليوم للطاقم التعليمي وللطلاب في المدرسة على هذا الإنجاز المميز اليوم باختيارنا كأحسن مدرسة إعدادية لهذا العام. يُعتبر لواء المركز من أكبر المراكز في الدولة حيثُ يضم حوالي 65 مدينة وأكبر مراكز من الطلاب، ووزارة المعارف تُنظّم مشروع فحص المدارس كل سنة، وتنظر إلى إنجازات المدارس التحصيلية والاجتماعية، وتفحص كل الجوانب المتعلقة بالعملية التربوية التعليمية، ويتم تعيين لجنة خبراء مهنية مُكونة من 11 خبير في مواضيع مختلفة يُجرون فحصاً لكل المدارس المرشحة لنيل الجائزة، لتُفرز بعدها من كل لواء المركز الذي يضم ما يقارب 1000 مدرسة 15 مدرسة مُتميزة في مجالات عديدة، وقد كانت المنافسة شديدة هذا العام بيننا وبين مدارس رعنانا وكفار سابا وبيتح تكفا، حيثُ تميّزنا عليها كلها برغم إمكانياتهم الهائلة ومقابل إمكانياتنا المتواضعة، وأثبتنا لهم من خلال الفحص الدقيق الذي أُجري تفوقنا في كل المجالات التي بُحثت، وعليها رأت الوزارة استحقاقنا وجدارتنا لجائزة 2011".      
  

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق