الأرشمندريت ملاتيوس بصل" الفساد والعنصريه ضد العرب هي اللغه المتعامل فيها بالبطريركيه"
2014-06-02 13:53:57

ننشر اللقاء مع الأرشمندريت ملاتيوس بصل - رئيس دير يواكيم وحنة في القدس حيث تتناول الحلقة محاور حساسة عن بطريركية الروم الأرثوذكس وادارتها اليونانية وسياساتها تجاه الرعية العربية الأرثوذكسية، والعديد من المحاور ذات الصلة.
يذكر أن الأرشمندريت د. ملاتيوس بصل هو احدى الشخصيات الكنسية العربية في كنيسة القدس وهو صاحب توجه نهضوي واصلاحي في البطريركية والآن يرأس دير القديسيين يواكيم وحنة في القدس البلدة القديمة بعد أن تم نقله اجبارياً من رئاسة دير التجلي في مدينة رام الله.
اجراسي المشرق ، برنامج يعنى بالشأن المسيحي في المشرق ويبحث في القضايا والمشكلات الراهنة التي تعترض المسيحيين المشرقيين، محاولا أن يثبت فكرة تجذر المسيحيين في المشرق والتأكيد على أنهم جزء لا يتجزأ من مكوناته الثقافية والحضارية



الراهب ميلتيوس بصل الفساد والعنصريه ضد العرب هي اللغه المتعامل فيها بالبطريركيه
رئيس دير يواكيم وحنة بالقدس الراهب العربي ميلتيوس بصل انا حزين على البطريركية فالتسلط اليوناني الهليني العنصري ضد الكهنة والرعية العرب والفساد فيها مستشري وبالأونه الاخيره قام ابماء الرعيه العربيه بتنظيم مظاهرات واعتصامات من اجل الاصلاحات بالبطريركية وقاموا بالتوجه للمملكة الاردنية والسلطة الفلسطينيه كي  تقف مع ابنائها من اجل نيل حقوقها المسلوبة وذلك لان البطريركية مسؤوليتها من المملكه الاردنيه وكذلك الفلسطينيه رسميا حسب القانون ويطالبون تنفيذ القانون الاردني لعام  1958وبمطالبهم الاصلاحية لا يطالبون  بطرد اليونان وانما التعاون لأننا لسنا عنصريين بل نعاني من الظلم منذ 500 عام والبطريركيه تمر بازمه وليس جميع اليونان بالبطريركيه هم عاطلون بل منهم من يستطيع ان يقود نهضه ويتم منعهم من ذلك بسبب العنصر الهليني اليوناني العنصري الحاكم والمستبد ببطريركيتنا ونحن كعرب اورثذوكس قد همشنا بأسلوب ممنهج والمحاكم الكنسيه في البطريركيه يضرب فيها الفساد واصبح من يدفع اكثر ياخذ ما يريد وليس صاحب الحق ومعي وثائق تثبت ذلك نتوجه لجلاله الملك عبدالله والرئيس محمود عباس بان ينصفوا ابنائهم المسيحيين العرب ويتدخلوا بالامر فنحن ابناء الوطن ولسنا دخلاء عليه نرفض ان تكون البطريركية والبطريرك بواد والرعية بواد اخر وكلما مددنا جسرا للتفاهم معهم لا يغلقونه فقط بل يهدمونه بالكامل يمنعوننا من اقامه علاقات اجتماعيه فقاموا مؤخرا بمنعي من الصلاة والمشاركة بالمراسيم الاجتماعية في كنيسة التجلي برام الله اذا كان ذلك المشاركه بسر الزواج او عماد وغيرها من المناسبات ويقومون بقطع المعاشات عنا رغم انها قليله للضغط علينا يرسمون كهنه للرعيه وهم لا يعرفون اللاهوت ولا رسالتهم الكنسيه فيقومون بأداء الصلوات فقط كوظيفة يعتاشون منها ويعملون ضمن سياسة فرق تسد في اروقه البطريركية وبين الخوارنه العرب ليسيطروا عليهم هنالك اكثر من ثلاثون راهب انتقلوا الى كنائس ارثذوكسيه بفترات ليست ببعيدة لان بطريركيتهم المقدسيه رفضتهم ولم تستوعبهم بحجج واهيه والرفض لكونهم عرب فقط وغيرهم ممن انتقلوا للكنائس الغربيه واليوم هم برتب عاليه وليس صدفه اننا قبل مائه عام كان كل المسيحيين العرب من الارثذوكس واليوم الرعيه الارثذوكسيه العربيه اصبحت اقليه فابنائها يهجرونها لكنائس اخرى وذلك لسوء الرعايه لاسرائيل هنالك سيطره وتاثير كبير بالبطريركيه وتقوم بابتزاز البطريركيه بطرق مختلفه وذلك بسبب الفساد المستشري فيها والبطريركيه تصدر بيانات متضاربة بقضية تجنيد المسيحيين والبيانات هي كاذبه ومن قالوا عنه محروم تبين انه كاهن بكل الصلاحيات ويقيم القداديس في الكنائس كالمعتاد وبخصوص الخلاف مع البطريركية الانطاكيه الشقيقه لا نفهم لماذا يفتح البطريرك ثيوفيلوس هذه الجبهة والعداوة معهم ونحن نعتقد بان الامر هو سياسي وليس روحي ولكن لخدمه ومصلحه من وانني اتوجه اليه اقول قبل ان تذهب الى الخارج ابني بيتك من الداخل كي ننهض بالكنيسة ونعيد اليها مجدها  في لقاء صريح تم بثه مساء يوم الاحد الموافق 1 – 6 – 2014 مع الراهب العربي الدكتور الارشمندريت مليتيوس بصل الذي يتبع وينتمي للبطريركيه المقدسيه ام الكنائس وريس دير يواكيم وحنه بالقدس ضمن برامج اجراس المشرق الاسبوعي الذي يقدمه الاعلامي غسان الشامي ويبث كل يوم احد وهذا البرنامج يعنى بالشان المسيحي في المشرق ويبحث في القضايا والمشكلات الراهنه التي تعترض المسيحيين المشرقيين محاولا ان يثبت فكره تجذر المسيحيين في المشرق والتأكيد على انهم جزء لا يتجزأ من مكوناته الثقافيه والحضارية .

 وعنوان اللقاء هو وضع البطريركيه المقدسيه الارثذوكسيه المعرفه بالبطريركيه الام لان فيها مهد المسيح وفيها بشارته وفيها قبره المقدس 
وضع البطريركيه متازم ونعيش بجو مشحون ومليء بالمشاحنات وعدم الشفافيه ونصل الى طريق مسدود وهو نتيجه لما وصلت اليه كنيسه القدس وهي ام الكنائس ففي كل الكنائس الارثذوكسيه بالمشرق والعالم فكل كنيسه جغرافيه هي مستقله ولها ادارتها وبطريركها ومطارنتها وارشمندريتها وكهنتها والشعب المؤمن من الرعيه الارثذوكسيه وفي كنيسه القدس وهي ام الكنائس كانت تحيا منذ مئات السنين بشركه بدون ان تنظر الى الاثنيه اي العرق والقوميه وكان يصل من هو جدير ويستحق ليقود الكرسي البطريركي وكان يقود بنظام ونظام داخلي وقانون ويحكم الكنيسه والبطريركيه ولكن منذ اكثر من 500 عام ظهر وبطريقه مسيسه عنصر يوناني او نسميه هليني لانه يحيا بالفكر الهليني اليوناني المتعصب وسيطر على الكنيسه وعده كنائس اورثذوكسيه ومنها كنيسه القدس وما زال يحكم حتى الان بمساعده الاجواء التي حكمت بالبلاد من تقلبات سياسيه وتغيير حكومات من العثمانيين وحتى اليوم وخصوصا ان كنيسه القدس اصبحت اليوم تحت نفوذ وحكم سياسي لثلاث دول وهم المملكه الاردنيه  فلسطين والاحتلال الاسرائيلي وهذه التغييرات السياسيه والتخبطات الاخرى رسخت الهيمنه الهلينيه اليونانيه المتعصبه على البطريركيه وهذا لا يعني ان جميع اليونانيين والاكليروس والكهنه هم عاطلون كلا وهنالك منهم جديرون بان يقودوا البطريركيه ولكن لا يعطى لهم هذا الشان ولا يسمح لهم بان يخوضوا هذا المجال القيادي ونحن كعرب اورثوذوكس وموالي الانتماء لهذه البلده والارض المقدسه همشنا بطريقه ممنهجه كان لنا مستشفيات مدارس على مستوى عالي كليه لاهوت ومؤسسات ولكنها اغلقت تدريجيا بمنهاج حتى ان يهمش الرعيه العربيه ابن هذه البلاد وهكذا اصبحت كنيسه القدس هي فقط مسيسه وتحكم من قبل شخص واحد وهو شخص البطريرك بغض النظر عن شخصيته ومن هو انما هذه البطريركيه وسياستها لا يمكن ان تستمر وبالفتره الاخيره كان بالاردن اكثر من سته مظاهرات ضد الفساد والتعامل العنصري ضد العرب ومن اجل التصليحات الرعائيه فيها وكذلك الامر كانت مظاهره في ساحه كنيسه المهد في بيت لحم وبهذه المظاهرات كان شعارها الاساسي كفى للاستبداد والفساد ونعم للاصلاح فوضع البطريركيه هو وضع سيء جدا فالمحاكم الكنسيه التي تعتني بشؤون والاحوال المدنيه للرعيه والامور الشخصيه للمسيحيين الارثذوكس من ناحيه زواج وطلاق وميراث وغيرها من الامور الحياتيه فقد وصلت الى درجه الفساد من يدفع اكثر ياخذ ما يريد وهذا بكل المحاكم التابعه للبطريركيه المقدسيه موجود ومعي شهادات ووثائق على ذلك فلا يوجد قانون كيف تكون وتدار المحاكم والمرافعه فيها ومن هو المحامي المخول للمرافعه ومن هو القاضي فهو يعين من البطريرك او من المجمع بغض النظر عن اهليته لذلك وحتى المدارس التي تعد على الاصابع التابعه للبطريركيه التي بقيت وهي اليوم لا يتجاوز عدد الطلاب في كل منها المائتين وخمسون وحتى ثلاثمائه طالب  وهذا قليل جدا مما تسبب بان تكون بالمستوى الادنى بينما المدارس التي تقودها الجمعيات الارثذوكسيه الوطنيه المحليه فهي بمستوى عالي جدا نفتخر فيه منها مدرسه الرمله وكفرياسيف والارثذوكسيه بعمان والاداره الماليه بالبطريركيه فحتى اليوم وانا اخدم بالبطريركيه منذ عشرين عام وعضو بالاخويه لم نرى ايه ميزانيه لا نعرف كيف تدخل الاموال ولا كيف تصرف هنا وهناك وهذه الامور والشفافيه يطالب فيها المتظاهرين ابناء الرعيه وتطبيق قانون رقم 27 من عام  1958 الاردني  وهو يخص بطريركيه الروم الارثذوكس  المقدسيه والبطريركيه رسميا تحت وصايه المملكه الاردنيه مثل باقي الاوقاف المسيحيه والاسلاميه جميعها وبشكل مباشر وهي التي لها الكلمه الاولى والاخيره بهذا الشان والبطريركيه تخضع لها وللسلطه الفلسطينيه ايضا لها حق التدخل والقرار ولكن وللاسف لا افهم لماذا لا يتدخل المسؤولين بهذا الشان رغم ان هذا الامر هو شانهم والرعيه هم ابنائهم فهم لحساسيه الموقف كون الدوله باغلبيتها الساحقه هي اسلاميه اذا كان بالمملكه الاردنيه او في السلطه الفلسطينيه فلا يتدخلون بهذا الشان وانا اعتقد ان ذلك يشكل خطا بالسياسه لاننا ابناء هذا البلد ونحن مواطنين ويحق لجلاله الملك وللرئيس عباس بان ينظر الى رعيته وشعبه وطلباتها فنحن جزء من هذا الشعب وعليه ان يقف معنا لاننا ابناء هذا الوطن مع المسلمين وابناء هذه الكنيسه ولم ناتي من الخارج فعليهم الوقوف معنا نفهم وندرك الحساسيه السياسيه الخارجيه والضغوطات الخارجيه للحكومه اليونانيه ونفهم العنصريه اليونانيه وحتى قبل يومين تصدر السفيره اليونانيه بالاردن بيان تعممه في وسائل الاعلام تتهم العرب المسيحيين الارثذوكس بانهم عنصريين ويكرهون اليونان ومن اين جائت بهذه الاتهامات وفي الوقت نفسه البطاركه والمطارنه والسياسيين اليونانين يقولون بانهم يحافظون على المزارات والكنائس الارث للجنس اليوناني فاذا كانت هذه نظرتهم العنصريه ونحن لا ننظر من نفس المنظار فنحن لسنا بعنصريين ولا اثنيين فالكنيسه للجميع ولكن يجب ان يكون ابن هذه البلده له الكرامه وممثل بكافه المجالات بالكنيسه وله الحق بالنظر بالميزانيات المدارس وكل شيء  لانه حق لنا ونحن لسنا ضد طرد البطريرك ثيوفيلوس ونحترمه ونكرمه ولكننا نريد ان ينزل عن عنجهيته وان ينظر الى شعبه حتى يدا بيد ان نستطيع بان ننهض من جديد في كنيسه صحيحه تخدم المؤمنين وابناء الوطن نحن نرفض بان يكون البطريرك والبطريركيه بواد والرعيه بواد اخر لا نقبل هذا الوضع ونصل دائما معهم الى باب مسدود وكلما مددنا جسرا للتفاهم معهم لا يغلقونه فقط بل يهدمونه فلم تبقى امامنا سوى جسر واحد  الصلاه ولها فعاليتها ولكننا ننظر الى البطريرك ان يفير من منهاجه وان ياتي معنا سويه لكي ننهض من جديد وحتى الحكومات نطالبها ونناشدها وكذلك جلاله الملك والرئيس محمود عباس بان ينظروا الى ابناء شعبهم من المسيحيين الارثذوكس وان تكون وقفه حق معهم والاعتصامات الاخيره تثبت بشكل واضح بان غالبيه الرعيه الساحقه مع مطالب الاصلاحات وعندما نقول بالتعريب لا نعني طرد اليونان وانما العمل المشترك اي ان يكون للرعيه العربيه الارثذوكسيه المسيحيه  ابنه الوطن  الاردنيه والفلسطينيه كرامه وعمل بالكنيسه لننهض من جديد مع بعض وانا اعطي مثال قبل مئه عام تقريبا كان جميع المسيحيين بالبلاد المقدسه من الارثذوكس  واليوم هم اصبحوا قله فلماذا هذا التراجع بعددنا فهم لم يهاجروا وانتقلوا الى مذاهب مسيحيه كنسيه اخرى وذلك بسبب التقصير الممنهج من قبل اداره البطريركيه التي ترفضهم عبر عصور من الزمن وانا لا اقول فقط بفتره ثيوفيلوس وانا اتوجه للبطريرك ثيوفيلوس ان ينظر الينا نظره ابناء حق ونظره ابناء نريد ان نتعاون مع بعض وان نعمل مع بعض سويا حتى ننهض من جديد 
سؤال لماذا تقوم البطريركيه بتصرفات قطع رواتب نقل تعسفي وابعاد وانتم ابعدتم سابقا عن دير التجلي برام الله ما هي الدوافع ولماذا  التعامل مع الرهبان العرب او الكهنه الغير متزوجين في البطريركيه من اصول عربيه نعم صحيح ما ذكرت وانا من الذين يتلقون مثل هذه الضربات من البطريركيه بشتى الانواع واهمها كان بعد الانجاز ببناء مدارس وترميم كنيسه وبناء دير وعمل روحي مع الشبيبه وحلقات الكتاب المقدس وحركه النساء دير التجلي والذي لاقى نجاح باهر والشكر اولا لله قبل كل شيء وكان الثمر ان ذهب شبابا الى دراسه علم اللاهوت الديني في البلامنت وفي اماكن اخرى بالعالم اللاهوتي بهذا الخصوص بعد ان اغلق المعهد وجامعه المصلب اللاهوتي بالقدس قبل مائه عام وكان بدير المصلب وذلك بسبب الهيلينيه العنصريه التي لا تريد نهضه بالكنيسه المسيحيه العربيه الارثذوكسيه في هذه البلاد وكلما كانت هنالك نهضه كان يظهر شباب يرغبون بالالتحاق بالرهبنه ويطالبون بدخول الاخويه ويمكن ان يصلوا الى مراتب عليا مع انه هنالك الصعوبات لكن يمكن ان يصلوا وهنا الخوف من هذه النهضه ولذلك يحارب كل من يعمل لمثل هذه النهضه حتى وان كان هنالك راهب او رجل دين يوناني يعمل لاجل الرعيه فيحارب من البطريركيه وهذا نهج متبع وليس صدفه ويمنعوننا من العلاقات الاجتماعيه مع الرعيه وقد اصدروا لي امرا يمنعني من مشاركه الرعيه في رام الله اذا كان بسر الزواج او العماميد ويقطعون الراتب وهو راتب رمزي ليس بالراتب الكبير لانني شاركت في سيامه شاب عربي في لبنان وهل اصبحت كنيسه اللبنان الارثذوكسيه عدوه لنا لا افهم لماذا فالعنصريه اليونانيه وهيمنتهم هي التي تحركهم ولا تريد نهضه عربيه ودائما يقومون باستفزازنا وقد توجهت الى البطريرك عده مرات وخاطبته بقلب مفتوح ويتجاوب معي باللقاء ولكن بعد اللقاء التعامل هو عكس الوعودات وقلت له بانني في سن يمكنني بالعطاء وانا عندي القدرات لذلك واستطيع بان اخدم في كل المجالات تقريبا واطالبه بان يستغل قدراتي بارادتي لما هو في مصلحه الكنيسه والرعيه فكان جوابه بانه اعطاني كنيسه صغيره فيها شويه دخل من الحجاج وكان مطلبي مادي فانظروا كيف يفكرون فينا فمتى ساقوم بمهامي هل عندما اشيخ وعندها لا استطيع تقدمه شيء وتذهب قدراتي بسبب الجيل وفي الاونه الاخيره تم نفي الراهب الارشمندريت اندراوس عليمي الى دير مار سابا لانه طالب بالنهضه والاصلاح بالبطريركيه والتعامل السليم مع الرعيه واعتقدنا بان يتم تغيير بالتعامل من قبل البطريركيه مع الرهبان العرب واذ نتفاجىء بانه تم اتخاذ قرار بشانه بالمجمع بانهم اعطوه مكتوب بانهم يعلمونه بان حاله مطلق ولم يعد يتبع للبطريركيه المقدسيه الارثذوكسيه وعليه ان يذهب ويبحث عن كنيسه اخرى لينتمي اليها في امريكا او روسيا اليونان اوغيرها وهذا تصرف غير صحيح وغيرلائق ولا  ملائم يصدر عن كنيسه ام الكنائس

 سؤال لماذا يصمت الكهنه المتزوجون على هذه الاوضاع وهل هم مهددون بدون اي شك فاخر تحرك للكهنه المتزوجين كان في اواخر العشرينات وبدايه الثلاثينات عندما كان المؤتمر الاكبر للتجمع الكهنوتي للكهنه المتزوجين الذي انعقد في رام الله وفي يافا لاحقا ولكن قوه الانتداب البريطاني  في حينه كانت اقوى ولم يستفيدوا شيئا من الاعتصامات  والقرارات التي اتخذت من اجل الاصلاحات والحقوق واليوم هنالك عدد كبير من الكهنه المتزوجين وبانعدام كليه لاهوت لتدريس الكاهن فهم لا يعرفون اللاهوت اي انهم بفير درايه برسالتهم حتى انهم لا يعرفون معنى كلمه لاهوت ولا معنى كنيسه والتحقوا بالكهنوت فاصبحوا يقيمون الصلاوات والقداس والترتيبات العاديه كوظيفه ولكن منهم من عمل على تثقيف نفسه ذاتيا وهم ياخذون راتبا بسيطا لا يكفي لاعاله عائلاتهم وهذا يجعلهم يعملون الف حساب لكلمتهم كي لا يقطع عنهم الراتب وفي عام 2005 تم قطع رواتب 5 كهنه من منطقه رام الله لمده حوالي سنه وذلك لانهم صرخوا صرخه حق مطالبين بالاصلاحات فيد البطش تعمل بكل مكان باروقه البطريركيه والاهم انه لم تعد علاقه صحيحه بين البطريركيه والرعيه كمؤمنين وبين الكهنه والكليروس والخوارنه المتزوجين دائما البطريركيه تحاول ان تزوج الشاب قبل رسامته كي لا يلتحق بالرتب والارتقاء الى مناصب بالبطريركيه وهذا ما يخوفهم على مناصبهم بالاداره ولذلك الذين يصرون على دعوتهم بالرهبنه ورسالتهم يلجؤون للكنائس الاخرى ويرتسمون فيها وهم كثر وهذه ماساه وهنالك اكثر من 30 راهبا يخدم بالكنائس الارثذوكسيه الاخرى فقط وغيرهم الذين لجؤو للكنائس الغير اورثذوكسيه فهم يعانون من تشريد خارج كنيستهم بدل احتضانهم واجراء النهضه والاصلاح وتعمل البطريركيه على سياسه فرق تسد وتستخدم الكهنه الغير متعلمين وهم بحاجه الماسه للبطريركيه فينفذون كل ما يطلب منهم غير اخذين مصلحه الرعيه بالامر ولا يوجد عندهم طموح وانا لا الومهم فعندما اضطهدت شخصيا وانا في رام الله حيث كانت هنالك صفقه واتفاق كي اخرج من الدير وبالمقابل المحافظه على الرعيه والانجازات التي حققناها واحضر كاهن اعرفه وكانت بيننا علاقات وبدون سابق انذار وهو بدء بمحاوله الطعن بالظهر بدون اي سبب فليسامحه الله لانني اعرف الضغوطات التي تمارس على الكهنه فهذه سياسه فرق تسد موجوده  في الكنيسه وفي اداره البطريركيه وفي كل نظام عنصري يحاول هذه التفرقه وبدل ان نتكلم نحن عن المحبه والتبشير وعمل وعطاء للمحتاجين الفلسطينيين بغض النظر عن كونهم مسيحيين او مسلمين ونتعامل معهم ونفتح المستشفيات والملاجئ لكننا نلتهي ببعضنا بين اليونانيين بالبطريركيه هنالك فئات مختلفه همهم من يجلس على سده الحكم وليس من هم اصحاب الكفائه وبالفتره الاخيره توجه سته من المطارنه اليونان بطلب من البطريرك بالاستقاله بسبب الحزازيات التي بينهم وهم من المطارنه الكبار بالعمر ولهم تاثيرهم ووزنهم بين اليونانيين وقد وجهوا الانتقادات اللاذعه والشديده للبطريرك وبصوت عالي جدا سمعه كل من كان بالبطريركيه وما هدا الوضع بالبطريركيه هي زياره البابا والبطريرك المسكوني اليوناني فالاوضاع تغلي بداخل البطريركيه وكما يبدوا انها لن تهدا وامل بان يستجيب البطريرك للدعوات الاصلاحيه كي نفتح صفحات جديده ونتعامل الى الامام بنهضات جديده وعمل صحيح والغاء وبتر الفساد والعمل على خطوات تصحيحيه لمسار البطريركيه  .

 وعن دور والتاثير الاسرائيلي بداخل البطريركيه اجاب قدس الارشمندريت مليتيوس بصل بان اسرائيل كدوله احتلال لها التاثير الكبير على البطريركيه كون القدس تحت سلطتها وسيطرتها وفيها المقر البطريركي ولها الدور الاكبر والتاثير فهنالك الاوقاف والعقارات الارثذوكسيه الموجوده في القدس الغربيه والتي تقام عليها المباني الحكوميه الاسرائيليه ومنها مبنى البرلمان الاسرائيلي الكنيست وبيت رئيس الوزراء ورئيس الدوله ولهذه العقارات لها بموقعها الاستراتيجي والبعد الوطني وهي تحاول الحصول عليها بكل الاشكال والطرق فهي بضغوطات وتاثيرات خاصه واساليب وتستاجرها بعقود وايجار طويله الامد ولسنين بعيده مثلا 99 سنه ولذلك نقول انها عمليات بيع باساليب مختلفه مثل ارض ابو طور ومساحتها 65 دونم وارض الطالبيه ومساحتها 664 دونم والبطريرك لا ينكر هذه الصفقات ويبررونها ولكن هنالك من العرب الذين يروجون للبطريرك مثل الاخ عوده قواس الذي ينكر هذه الصفقات لاسبابه الخاصه كما يبدوا ولكن الوكيل البطريركي المطران اسيخيوس وهو من اعز اصدقائي الشخصيين وقد ذكر انهم قد اجروا ارض الطالبيه وارض مار الياس الى جهات اسرائيليه وذلك من اجل حمايه الارض فهم لا ينكرون هذه الصفقات الطويله الامد وفي بيت لحم قال الناطق الرسمي الخوري عيسى مصلح باننا قمنا بتوكيل من البطريرك والمجمع بعقد صفقه وبيع ارض ببيت لحم وقد بعنا الارض لعرب مش لليهود وهذا الخطاء بالكلام ونعود للموضوع الاساسي بدور اسرائيل بالبطريركيه فاسرائيل لها دور فعال واساسي فهي تضغط على البطريركيه كونهم اجانب وهم يخالفون القانون الاردني الذي ينص على ان يكون كل عضو من اخويه القبر المقدس بان يكون حاصل على الباسبورت والهويه الاردنيه وهم لا يحملونها لانهم يونان وهذا مخالف للقانون الاردني بشان البطريركيه فهم لا يخملون تاشيره خاصه ولا جواز سفر اردني وهكذا اسرائيل تضغط عليهم وبهذا المعنى يربطون تاشيراتهم واقامتهم بالمصادقه على مطالبهم بالاستيلاء على الاوقاف والعقارات وهكذا يبتزونهم واسرائيل ماطلت لسنتين بالاعتراف بالبطريرك ثيوفيلوس لابتزازه رغم انالبطريركيه ليست بحاجه لمثل هذا الاعتراف فهو شان داخلي  فلا يوجد بالاساس كلمه اعتراف بالكنيسه الارثذوكسيه ولا بقانون الكنيسه وهذه ادخلت من ضعفنا نحن بسبب الخلافات والنزاعات الموجوده بين الفئات اليونانيه اليونانيه بالبطريركيه من اجل من سياخذ الحق بالبطريركيه ومن سيجلس على كرسي البطريرك ومن السكرتير والقائم مقام وكل هذه الامور اعطت وفسحت المجال لهذه الحكومات ان تقول اعترافات وهذا ليس مطلوب لا من المملكه  الاردنيه ولا من فلسطين ولا من ما يدعى اسرائيل وانما بعد ان يتم انتخاب بطريرك يتم من قبل البطريركيه ابلاغ وزير العدل بهذا الامر وليسوا بحاجه الى اعتراف وانما الاعلان بان البطريرك فلان هو الذي تم انتخابه وتاخيرهم بالاعتراف المفتعل بالبطريرك ثيوفيلوس كان مقصود من اجل ان يوقع على صفقات عقارات اعدت مسبقا ارادوه ان يوقع عليها مثل صفقه الطالبيه وابو طور والصالحيه التي هي خطره جدا لانها في محيط القدس التاريخيه  وستحد من مناطق معينه عند اسوار القدس القديمه من اجل اقامه عليها حديقه تلموديه للديانه اليهوديه فهم يهمهم العقار وليس شخص البطريرك وليس المطران فتهمهم مصلحتهم
وعن موضوع تجنيد المسيحيين الاجباري للجيش الاسرائيلي وحقيقه الموقف للبطريرك ثيوفيلوس والبطريركيه بهذا الشان بعد اصدار بيانات متناقضه منها حرمان الخوري نداف ومعاقبته وبيانات اخرى تنفي ذلك
انا حزين جدا لان البطريركيه تفقد مصداقيتها لان كلام السيد المسيح له المجد كما اعرف ليكن كلامكم نعم نعم او لا لا وانا حزين على هذا الموقف منذ سنتين ظهر هذا البرنامج الذي تدعمه اسرائيل وتستخدم احد كهنه الكنيسه حتى يروج فكره التجنيد المسيحيين في جيش الاحتلال الاسرائيلي ولكن البطريركيه لم تاخذ اي اجراءات وانما هنالك بعض الابواق التي تبوق هنا وهناك ولكن بعد الحراك الذي حدث في بيت لحم وذكر هذا الامر امر التجنيد اضطرت البطريركيه ان تصدر باسم الناطق الرسمي الاب عيسى مصلح بيانا تقول فيه انها ترفض التجنيد وانها جردت نداف من رتبته الكهنوتيه ونتفاجىء بانه بنفس الليله يصدر كتاب من رئيسه لجنه الداخليه في الكنيست الاسرائيليه البرلمان الاسرائيلي ويقول انهم ارسلوا رسول للبطريرك الذي نفى هذا الكلام والبيان وما ياكد قول رئيسه اللجنه الكنيستيه البرلمانيه الاسرائيليه هو ان الاب نداف خدم واقام الصلاوات بعد يومين من هذا البيان فانا اخجل وحزين جدا فقدان البطريركيه لمصداقيتها
وبسؤال ماذا يريد الاكليروس العربي من البطريركيه والبطريرك في فلسطين والاردن وكيف تريدون من هذه البطريركيه الارثذوكسيه العريقه ان تكون
اوجه تحيتي للبطريرك ثيوفيلوس الثالث وهو بطريركي واقول له يا صاحب الغبطه ويا اصحاب المطارنه والسياده والنيافه نحن لسنا ضدكم كشعب يوناني وكجنسيه يونانيه نحن معكم بالخدمه سويا نريد منكم ان تصحوا وتعودوا للفكر المسيحي والروح المسيحيه الحق نعمل سويا في خدمه الرعيه الارثذوكسيه العربيه في هذه المنطقه وفي العالم اجمع رسالتنا مسكونيه ولكنها محليه نريد من البطريركيه بشكل عام ان تكون هي من اعلى المستويات بالمصداقيه وفي عدم تسريب الاملاك وفي اداره صحيحه وفي ميزانيه صحيحه حتى ان يكون البطريرك صحيحا يستطيع ان يعمل معنا ومعهم نمد له اليد حتى نتعاون سويا مع بعضنا البعض واقول له قول الكتاب المقدس وقول ربنا مخلصنا يسوع المسيح اذ قال انا الراعي الصالح والراعي الصالح يعرف رعيته وهو يبذل نفسه عن الخراف .
وعن العلاقه والاشكاليه بين البطريركيه المقدسيه والانطاكيه وقطع العلاقه بينهم بخصوص المطرانيه بقطر وما هو موقفكم
نحن لا ندخل بمخاض قطر تتبع لمن لانها بلد جديده ونحن نعرف ان كنيسه انطاكيه وسائر المشرق وهذا موقف يمكن ان يجدوا له الحلول المختصين لكن نحن  نتفاجىء من موقف بطريرك اورشليم البطريرك ثيوفيلوس الثالث لماذا في هذه المرحله بالذات تفتح جبهه جديده توسع نطاق بطريركيتك ولم يمن لنا بالسابق مطرانيه بقطر ولماذا نفتح هذا المجال والمجابهه مع الكنيسه الشقيقه الاخرى هل هو امر سياسي لست ادري ولكنني اعتقد انه سياسي وانا اقول للبطريرك وصاحب الغبطه بطريركي وبطريرك اورشليم قبل ان تذهب الى الخارج عليك ان تبني بيتك من الداخل ومن ثمى التوجه للخارج  
نقلا عن الميادين بقلم الناشط الارثذوكسي زاهي خازن البعنه الجليل 2-6-2014  

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق