يا دَمْع إبْكي الخَمْسِه القصيدة التي ابكت الجميع بجنازة المرحومين في دير الأسد
2013-04-12 00:35:03

يا دَمْع إبْكي الخَمْسِه  بقلم الشاعر تميم الاسدي تميم الأسدي
هذه قصيدتي أُعبِّر بها عن حزني وألمي لفاجعة قريتي دير الأسد بفقدها أَربعة من شبابها، وقد أَلقيتها اليوم، عند تشييعهم.
المأسوف على شبابهم المراحيم:
داهش صالح شاكر أَمُّون، كريم موسى عبد الكريم ذبَّاح، رائد فريد نعيم عمر الأَسدي، عبد الكريم محمَّد عبد الكريم ذبَّاح، الذين لاقوا حتفهم في حادث طرق مروّع في حيفا، وهم في طريق عودتهم من العمل لبيوتهم، وهذا وقد فُجعت البلد قبل ...أسبوع بوفاة الشَّاب المغترب في الولايات المتحدِّة صبحي محمود فوزي ذبَّاح.
رحمهم الله جميعًا وأَسكنهم فسيح جنَّاته، وأَلهم ذويهم الصَّبر والسُّلوان.

دَير الأَسَد يا لابْسِه ثَوب الحِداد يا باكْيِه بآهات بْتْبَكِّي الجَماد
بِكْيَت مَعاكي بْلاد والدَّمْع انْفَجَر من غيم لَبَّد حُزْن من فَوق البِلاد
هَالغَيم في نيسان مِشّ شَتْوِة مَطَر شَتْوِة مآسي وغَمّ من هَمّ وسَواد
نيسان إسْمَك بِحْيِي فَدَّان إنْشَهَر شو عَدَا يا نَيسان مَوَّتْت العِداد
بيت العَزا بَعْدو ما سكَّر والأثَر من فَقْد صُبْحي عَتْم أَسْوَد لَيْل قاد
لِسَّا الأسَى ما غاب عن عين النَّظَر عاد الأَسَى صُبْح ومَسا وْأَحْزان زاد
يا ديرْتي كُلّ قَلْب بِدْيارِك شَعَر هَالـمَوت حامِل مِنْجَل وبُحْصُد حَصاد
سَبَّق على الحَصاد والبَيْدَر غَمَر شُبَّان زَيّ الوَرْد غامِرْها الوِداد
يا موت لولا الصَّبْر قادِر عَ القَدَر كان العَقِل ما بِعْقِل بْحِكْمِه ورَشاد
نِحْنا صَبَرْنا وع الأَسَى كُلْمِن صَبَر قَوَّى ثَباتو من ثَبات الإِعتقاد
يا دَمْع إبْكي الخَمْسِه إشْهَق من غِيَر غارَت علينا نار حُرْقَه وإتِّقاد
صُبْحي قَبِل أُسْبوع واليوم الخَبَر عَ الأَرْبَعه جاري يا دَمْع بْكُلّ واد
رائِد فريد العِقْد جَوْهَرْة الدُّرَر وداهِش يا فارِس عِزّ عا صَهْوِة جَواد
وعَبْد الكريم يا غُرَّه من أَكْرَم غُرَر وكريم يا كَفّ النَّدى في كُلّ ناد
دير الأسَد ما عاد في إلْها سِيَر إلاَّ التَّعازي في بْيوت الإفْتِقاد
يا ربّ أُلْطُف فينا يَلْ حُكْمَك غَفَر عَليك مِعْتِمْدين يا رَبّ العِماد
إرحَم جِهاد العيش ركَّاب الخَطَر لُقْمِة العَيْش مْغَمَّسِه بأَشْرَف جِهاد
إرْحَم شَباب تَوَحَّدوا بْرِحْلِة سَفَر والموت وَحْدُو ظَلّ بَعْد الإتْحاد
يا هْلِ البَلَد الوِحْدِه لَـمَّا تِنْذَكر عاداتْنا ما تْغيَّرَت إِلْها القِياد
البِلاد حلَّت عِنَّا تَتْعَزِّي الأُسَر هِبُّوا سَوى بْوِجْه الشَّدايِد يا شِداد
وِالرَّحْمِه بُشْرى الغَيْث تِنْزَل عَ البَشَر والفاتْحِه غُفْران من رَبّ العِباد


المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق