السيدات أكثر تحررا تجاه تغيير مواقفهن من الجنس
2014-04-04 12:39:24
كان يعتقد في السابق أن الرجل لطالما التصقت به صفة المغامر عند الحديث عن العلاقة الجنسية، إلا أنه تبين أن النساء أصبحن أكثر تحررا وانسجاما مع التغيرات الجنسية التي تطرأ على ميولهن. 
وجدت دراسة مسحية حديثة أن السيدات أضحين أكثر تحررا من الناحية الجنسية، حيث بات لديهن اليوم شركاء جنسيون ضعف ما كان لديهن قبل 20 عاما، وأصبحن يدخلن في علاقات من نفس الجنس بمعدل أربعة أضعاف ما كان يحدث من قبل.
وتبين أن المرأة التي يتراوح عمرها اليوم بين 16 و44 عاما يوجد لديها 7.7 شريك من الجنس الآخر خلال حياتها مقارنةً ب 3.7 عام 1991 و6.5 عام 2001.
وبينما لا يزال يعتبر الرجل هو الجنس الأكثر انحلالاً، فإن النتائج تشير إلى أن الفجوة بين الجنسين باتت أصغر، وذلك لأن السيدات أصبحن أكثر ميلا لخوض المغامرات.
وأظهرت الإحصاءات أن عدد الشركاء في حياة الرجال، خلال الفترة بين عامي 1991 و2001، قد زادت من 8.6 إلى 12.6، ثم تراجع إلى 11.7 خلال عام 2012.
وانخفض بشكل عام العدد المتوسط للمرات التي يمارس فيها أي من الجنسين علاقة جنسية إلى أقل من مرة واحدة أسبوعيا مقارنةً بخمس مرات شهريا عام 1991.
وقال خبراء إن من العوامل الرئيسية التي وقفت وراء هذا التحول هو حدوث تحول في المواقف تجاه الجنس، ما يعني تزايد أعداد السيدات المنفتحات على وجود شركاء متعددين. ونقلت صحيفة التلغراف البريطانية عن البروفسورة آن جونسون من كلية لندن الجامعية قولها "لقد تغيرت الديناميكية الكاملة للعلاقات بين الرجل والمرأة على مدار الستين عاماً الماضية. وهو ما يعكس كيف باتت المرأة اليوم في وضعية تتيح لها الحصول على أنماط جنسية تتشابه كثيراً مع أنماط الرجل ويتقبلها كلا الطرفين".
كما توصل الباحثون إلى أدلة تبين أن السيدات تحديدا أضحين أكثر انفتاحا بخصوص العلاقات من ذات الجنس، حيث دخل 16 في المائة منهن في علاقة واحدة كهذه على الأقل، بما في ذلك التقبيل، مقارنةً بنسبة كانت قدرها 4 في المائة في عام 1991. بينما زادت نسبة الشذوذ بين الرجال من 6 في المائة إلى 7 في المائة خلال المدة نفسها.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق