من هي المرأة التي يختارها الرجل شريكة لحياته؟
2013-07-18 13:11:14
وفقا لدراسة جديدة، عندما يتعلق الامر باختيار النساء، يختار الرجال النساء اللاتي يظهرن مناسبات لعلاقة عابرة، اكثر من البحث عن نساء مثقفات وجذابات.
في الدراسة، ركز الفريق من جامعة تكساس على نظرية ما يمسى الاستغلال الجنسي، التي تعتمد على الطرق المختلفة التي يعمل بها الرجال والنساء على ايجاد شريك الحياة.
وتهدف الدراسة الى اختبار نظرية أن المرأة التي تبدو سخيفة أو ساذجة، أو بكلمة أخرى "أسهل للاستغلال الجنسي"، تعتبر الاقرب الى اختيارات الرجال، وفقا لتقرير نشر في صحيفة كبرى.
 وبدأ الباحثون اختبار نموذجهم عن طريق طرح اسئلة على مجموعة كبيرة من طلاب المرحلة الجامعية لترشيح بعض الخصائص المحددة، وضعيات الجسد، والحركات، والسمات الشخصية التي قد تشير الى الضعف، مثل الإرهاق، السكر، أو انخفاض مستوى الذكاء.
وفي النهاية، قام المشاركون باختيار 88 مؤشر على أن المرأة قد تكون متقبلة نوع ما لإغراءات الرجل. ومن هذه المؤشرات الهامة: لعق الشفاه/ عضها، النظر من فوق الكتف، العيون الذابلة والنعاسة، حالة السكر، الملابس الضيقة، البدانة، قصر الطول، السذاجة، الملابس الغريبة، البحث عن اهتمام.
ثم قام الفريق بالبحث في الانترنت عن صور تجسد هذه الخصائص. وبعد العثور على صور مشابهة، مثلا لنساء يلعقن شفاههن، يرتدين ملابس قصيرة، ويشربن الكحول، الخ. قام الباحثون باختبارها على عينة منفصلة من الطلاب، الذين اعتقدوا بأن الصور كانت مشابهة للخصائص التي ذكرها الفريق الاول.
ثم قام الباحثون بدعوة مجموعة ثالثة من 76 طالب جامعي جديد، وقدموا لهم الصور التي من المفترض أن تكون لنساء يرغبن في انشاء علاقات عابرة، وطُلب منهم ابداء رأيهم في كل سيدة من حيث الجاذبية، وسهولة اغراءها باستعمال اي وسيلة من كلمات الغزل الى اللمس، وحتى الى استعمال القوة الجسدية، وأخيرا تحديد ما اذا كانت تعتبر مناسبة لعلاقة طويلة أو قصيرة الامد.
هذا واظهرت الدراسة بأن صور النساء البدينات أو القصيرات لم يكن لها اي تأثير على المشاركين الذكور. كما لم يعتبر المشاركون في الدراسة من السهل اقامة علاقة جنسية عابرة معهن أو اختيارهن كشريكات حياة.
ولكن عندما وصل الأمر إلى قراءة الخصائص النفسية والسياقية - كانت صور النساء الساذجات أو الطائشات أو النساء اللاتي كن ناعسات أو في حالة سكر، الاكثر ميلا للتقييم على انهن "سهلات". والأهم من ذلك، كان ينظر إلى المرأة ذات المظهر الغبي والخاملة على أنها أكثر جاذبية من اقرانها الأكثر جمالا أو ذكاءا، ولكن فقط عندما كان الامر يتعلق بالعلاقات قصيرة الامد.
وعندما طلب من الرجل اختيار أحد هؤلاء النساء اللاتي ظهرن ساذجات وغبيات، فقد الرجال ادنى اهتمام بهن. هذا ووجدت دراسة متابعة أن الرجال الاكثر انحلالا، الذين يعانون ايضا من نقص في الشخصية أو انعدام للمشاعر الدافئة كانوا الاكثر ميلا الى الاستغلال الجنسي للفتيات.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق