نصائح عائلية: كيف تتجنبا ساعة الشجار؟
2012-03-31 12:38:20

أي يوم سيئ في العمل يمكن أن يضعك في مزاج للشجار مع الشريك. ولكن بضعة حركات تكتيكية عندما تصل إلى البيت يمكن أن تهدئ المزاج وتزيد الإنسجام.

الا تعتقد بأن العودة الى البيت بعد يوم مرهق، ومتعب وترك كل التوتر في الخارج أمر يستحق التجربة؟ فقد اظهر بحث أجري مؤخرا بأن الساعة التي تدخل بها الى البيت بعد العمل هي في أغلب الأحيان الساعة التي تحدث بها المشاحنات والنقاشات الحادة بين الأزواج، خصوصا في الوقت الحالي مع ارتفاع مستويات التوتر وساعات العمل وتراجع المردود المالي. بالاضافة الى الأزمة المرورية، معدة المضطربة، وبعض المهام التي يجب أن تقوم بها غدا.

تقول مستشارة الأزواج لوري بون، مؤلف كتاب،" Fight Less, Love More". نتحمل الكثير من الضغوط طوال النهار أمام الغرباء، وبمجرد الدخول الى البيت نجد الفرصة للانفجار."

 تعلم كيفية العمل معا على تجنب توتر هذه الساعة يمكن أن يساعدك على بناء إتحاد أقوى. في الحقيقة، الأزواج الذين يتعاملون مع الإجهاد معا هم الكثر سعادة في علاقاتهم من الأزواج الذين لا يعالجونها، وفقا لدراسة نشرت مؤخرا في مجلة علم النفس العائلي. إتبع هذه الخطوات الثلاث لضمان الإبحار بآمان الى شواطئ الهدوء بعد يوم عمل مضني.

 

الدقائق الـ20 الأولى: تخلص من الإجهاد، وحدك.

حالما تضع المفتاح في الباب، ابحث عن طريقة لتخليص نفسك من قلق المكتب. أخذ بعض الوقت للاسترخاء يمكن أن يكون أهم شيء تقوم به من اجل علاقتك بالشريك: "أظهرت الدراسات بأنه، وتحت الشروط الطبيعية، إذا قام شريكك بعمل شيء سلبي أو مزاجي، مثل الانفجار في وجهك، فانت تميل إلى تبرير تصرفه." تقول ليسا نيف، دكتوراه، وأستاذة مساعدة في قسم التطوير الإنساني والعلم العائلي في جامعة تكساس في أوستن، "لكن ذلك الشعور يبهت عندما تكون مصابا بالارهاق. أحيانا يمكن للناس أن يبالغوا في رد الفعل، الامر الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاحنات أكبر."

ويمكنك الحصول على الاسترخاء العقلي بطرق بسيطة مثل إبعاد البلابيري عنك والجلوس للاسترخاء لبعض الوقت، لتناول كوب من العصير، تصفح جريدة أو كتاب، أو الجلوس مع إغماض العيون أو حتى الاستحمام. هذا سيساعدك على الإنتقال من دور الموظف المرهق إلى الزوج والشريك الحنون. تقول بون، " لا يحتاج الرجال الى وقت مستقطع فقط بل تحتاج النساء أيضا الى وقت فراغ لتخفيف الضغط والاسترخاء." إذا عدت الى البيت وكانت زوجتك هي المصابة بالتوتر والمزاجية سواء من أعمال المنزل أو الاطفال أو أعمالها الخاصة، حاول تشجيعها على اخذ وقت مستقطع للاسترخاء وتبديل ثيابها. قم بتحضير العشاء أو أخذ الاطفال الى غرفتهم لتنعم زوجتك ببعض الهدوء وستجد بأن الاجواء قد هدئت وبأن ساعة المشاحنات قد تحولت الى ساعة الهدوء وبدلا من تناول طعام العشاء وأنت غاضب وهي منزعجة ستجد بأن العشاء أصبح ألذ وأكثر متعة.

 الدقائق الـ 20 التالية: اختيار المواضيع بحكمة.

لا بأس من أن تعبر عن غضبك وتوترك. تقول مستشارة التواصل أودري نيلسن، دكتوراه، مؤلفة مشاركة في كتاب Code Switching: How to Talk So Men Will Listen ، "في أغلب الأحيان، تتحدث النساء عن تفاصيل المشكلة وهذا ليس لأنهن يحببن الثرثرة ولكن لأنها طريقتهن في التخلص من التوتر وتوثيق العلاقة مع الشريك، إذا حاولت الانصات بشكل صحيح، فسوف تتحسن العلاقة وتصبح صحية اكثر."

لكن هناك خط رفيع بين المشاركة في المشاعر وإغراق زوجك بالاحاديث. تقول بون، "أنت بحاجة لإعطاء شريكك بعض الوقت ليتحدث ." وتنصح بون بأن تبدء الحوارات المطولة بقول، " لقد مررت بيوم عصيب وأنا بحاجة الى التحدث عنه، ولكن يجب أن تخبرني عندما تشعر بأنني تحدث كثيرا." تقول نيلسن ايضا، " يجب أن تكون الامور كلها ضمن الصورة الكبيرة، بدلا من دخول التفاصيل. مما يساعد الرجل على الانصات والانتباه وبالتالي تقديم النصيحة المناسبة."

 الدقائق الـ20 الأخيرة: ابدي دعمك.

نعم، آخر 20 دقيقة يجب أن تكون موجهة له. لا تقومي بالتهرب منه عندما يأتي دوره للحديث.

من المعروف أن الرجال نادرا ما يكشفون مضمون الحديث بسرعة عكس النساء اللاتي يتحدثن في صلب الموضوع ثم يدورون حوله! تقول نيلسون، "يبدأ الرجال بالمقدمات ثم الموضوع الرئيس ثم النهاية، لذا حاولي ان تصبري لحين انتهائه ثم قدمي دعمك ونصيحتك." إذا سمعه يدندن على حول مشاكله يبدو a مضجرة جدا صغيرة، يعرف بأن هناك شيء فيه لكلاكما: الأزواج الذين يساعدون بعضهم البعض العباءة بالإجهاد اليومي له جنس أكثر وهزة جماع مستوية كثيرا أكثر، وجد a دراسة ذكرت في مجلة علم النفس العائلي. الآن الذي ينهي اليوم على a نغمة عالية.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق