5 أمور يمكن أن تفسد علاقتكما
2011-09-10 11:23:29

في أغلب الاحيان تنتهي العلاقات لأسباب مختلفة. وبالرغم من أننا لا نستمتع في انهاء العلاقات إلا انها جزء من الحياة، لذا رأينا أن ننظر أقرب قليلا على اهم الاسباب التي تؤدي الى انفصال الرجال والنساء عن بعضهم البعض وانهاء العلاقات العاطفية.
 
عدم التوافق.
بعض الأزواج، مهما حاولوا لن ينسجموا معا. تبدأ الأشياء عادة بشكل جيد لأن آرائهما مختلفة حول كل شيء يحصل نوع من الانجذاب. لكن في النهاية، عندما يرغبان في الإستقرار، واتخاذ قرارات هامة، تبدأ وجهات النظر المعاكسة بالظهور وتسبب غالبا النزاعات. الاضداد ينجذبان ولكن الى حد ما فقط، مما يسبب في أغلب الاحيان الى الانفصال.


 
الخيانة.
لا تعليق. بعض الأزواج يمكن أن يستمروا حتى بعد اكتشاف حالة الخيانة - بينما أكثرهم ببساطة لا يستطيعون. في أغلب الأحيان تضرب الخيانة على اماكن حساسة في العلاقة والعديد من الناس لا يتسطيعون البقاء في علاقة مع شخص خائن. فكيف يمكن أن تأتمنه من جديد؟ وللحقيقة إذا حدثت الخيانة فهي دليل على عدم وجود ترابط بين الطرفين منذ البداية، فهي مجرد تحصيل حاصل لعلاقة فاشلة.
 
الإنفصال جسديا.
أحيانا يمكن أن تتغير النسب في العلاقة فتصل مشاعر العاطفة والحب وتزيد مشاعر أخرى من الالفة. التباعد والانفصال الجسدي والعاطفي خطير جدا لأنه يؤدي في النهاية الى اختفاء الحب الأمر الذي جمع الزوجان معا في البداية وعلى اساسه تم الزواج.  الملامسة الجسدية مهما كانت بسيطة يمكن أن تؤجج نار الحب واختفاءها يطفي هذه النار فتصبح العلاقة باردة خاوية وخالية من المشاعر.
 
الكيمياء البائدة.
من السهل جدا وبشكل مخيف اعتبار الرغبة نزعا من الحب. إذا كنت ترغب في أن تعاشر شخصا ما 24/7 فهذا هو الحبا، إيس كذلك؟ ليس بهذه السرعة. تنتهي العديد من العلاقات ببساطة لأن الكيمياء المبدئية اختفت وأي مشاعر أخرى كانت موجودة كانت مجرد مشاعر جنسية، لذا عندما تشعر بالضجر من الشريك فأنت لم تحبه ولكنك رغبت في قضاء وقت ممتع معه فقط وهذا ليس حبا.
 
الاختيارات المختلفة.
من المحتمل أن هذا السبب هو الأكثر إحباطا وتحطيما للعلاقات لأنه بالرغم من انكما قد ترغبان في أشياء مختلفة في الحياة، إلا أن هذا لا يعني بأنكما لا تحبان بعضكما البعض. إذا كان زوجك يرغب في الانجاب وأنت ترغبين في الحصول على ترقية في عملك، فينتهي الامر بكما عند حدود الانفصال فهذا لا يعني بأنكما لا تحبان بعضكما البعض بل انكما لا تعرفان كيف تخططان لحياتكما. ولكن بالرغم من ذلك ينفصل الأزواج لهذا السبب كل يوم.
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق