إحذري الرسائل القصيرة ذات المضمون الجنسي
2011-04-10 01:22:30

ظاهرة الرسائل القصيرة ذات المضمون الجنسي -- وبمعنى آخر sexting    : أو إرسال صور عارية أو إيحائية عن طريق الرسائل النصية – يمكن أن يعتبر نوعا من الغزل المشاكس بين الأزواج. لكن ما قد يعتبره البعض وسائل غير مؤذية من المداعبة يمكن أن يسبب مشاكل عديدة تبدأ من الطرد إلى الطلاق أو حتى الإعتقال. وهذه خمس أسباب خطيرة للحذر من هذه الرسائل.


 
1. قد يعتبر جريمة.
وفقا لدراسة اجراها Teenage Research Unlimited     ، إثنان وعشرون بالمائة من البنات المراهقات وثمانية عشر بالمائة من الأولاد أخذ صور عارية أو نصف عارية لأنفسهم وأرسلوها إلى شخص ما أو نشروها على الإنترنت. وهم ليسوا لوحدهم: ثلث الشباب (20-26  عاما) إعترفوا بأنه إرسلوا صورا فاضحة لأصدقائهم أيضا. أما بالنسبة للفئة الأقل من سن 18، تأتي الصور الفاضحة مع خطر إضافي: يمكنك أن تعتقل بتهمة الترويج لدعارة الطفل، حتى إذا كانت الصور شخصية! لذا راقب نفسك وراقب أطفالك وتأكد من أن الجميع يعلم تماما مخاطر نشر الصور الشخصية والفاضحة عبر الوسائل الإلكترونية.
 
2. يمكن أن تدمر مهنتك.
صور الهاتف الخلوي الإيحائية والرسائل النصية والبريد الإلكتروني ذات المضمون الجنسي يمكن أن تدمر مهنتك وسمعتك. في كل مرة تغريك الأجهزة الإلكترونية على إستعمال تقينة التصوير المباشر أو كتابة النصوص الجنسية المثيرة يجب أن تتذكر "ماذا لو وقع هاتفك أو بريدك الإلكتروني في أيدي غير أمينة ووصلت صورك الشخصية العارية ورسائلك الى المواقع الإجتماعية أو بريد مديرك في العمل". تذكر بأن الصور أبلغ من الكلمات أحيانا.
 
3. الصور يمكن أن تصل إلى الإنترنت.
نادرا ما تبقى الصور الخاصة "خاصة"؛ فأنت لا تعرف ماذا يفعل اصدقائك على الانترنت ومع من يشاركون صورهم – ومدى إهتمامهم بالحماية، أنت دائما في خطر حتى لو لم تستعمل الجهاز بنفسك.
 
4. لا تترك صورك مع أي شخص مهما كانت صفته.
حتى إذا كنت تأتمن الشخص الذي تقوم بإرسال  الصور العارية له، كلاكما معرضان لفقدان هاتفكما الجوال. وفقا للأسوشيتد برس، نسي قاض من آركنساس هاتفه الجوال في مطعم عام، وكان على الهاتف صور عارية لزوجته. وخلال أيام كانت صور زوجته العارية على جميع مواقع الإنترنت. وقد يكون السيناريو مختلفا إذا كنت من المشاهير او الاشخاص المعروفين، فقد يطالبك الشخص الذي وضع يديه على صورك بدفع مبلغ من المال لإعطائك الصور أي ستتعرض للإبتزاز دفاعا عن سمعتك وشرفك.
 
5. الصور لا تختفي بكبسة زر.
حتى بعد حذف أي صور مشكوك فيها، فهي لا زالت موجودة في مكان ما، لسنوات قادمة، إذا كنت تستعمل المواقع الإجتماعية مثل فيسبوك فعلى الارجح بأن أحدا ما قام بعمل نسخ من صورك في مكان ما، وقريبا ستعود هذه الصور لتلاحقك. 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق