مازدا سي اكس 9: رباعية مازدا الجذابة
2008-01-13 22:07:49

قامت  مجموعة الخياط  ، وكلاء سيارات مازدا في المملكة، بإطلاق سيارة مازدا الجديدة المتعددة الاستعمالات طراز CX9. وهذا الطراز العصري المتعدد الاستخدامات والذي ينتمي لفئة تسمى " كروس أوفر" (Cross Over) أي الفئة المختلطة، يقدم إمكانيات متطورة، سواء من حيث الشكل الخارجي ، التجهيزات الداخلية أو من حيث الأداء التقني للمحرك.

وتختلف سيارة «CX-9» عن السيارات الرباعية التقليدية، فتصميمها يحمل توقيع "زووم زووم"، وهي طريقة مازدا التي  تمزج بشكل بارع يجمع بين روح القيادة الرياضية وعملانية السيارة الرياضية العملية سعة سبعة ركاب وأدائها الحيوي، إضافة إلى مقصورتها الداخلية الفسيحة وعناصر الأمان المتوفرة فيها يضعها في مقدّمة فئتها.

تتميز  CX9 من حيث الحجم والتجهيزات الالكترونية المتواجدة بها ، فضلا عن ادائها الرياضي المتميز وهيكلها الخارجي ذا الخطوط الانسيابية والذي يدعم من خلاله توافر عناصر الرفاهية والابداع ، كما تم تجهيزها بأحدث تجهيزات السلامة الحديثة وعملت من خلالها على توفير اعلى مستويات الراحة والامان للسيارة المتعددة الاستخدامات.

مازدا CX9 2008 حصلت على 10 جوائز عالمية من جهات مختلفة من بينها جائزة أفضل سيارة متعددة الاستعمالات من مجلة Motor Trend المتخصصة بالسيارات ، كما حصلت على أعلى تقديرات في اختبارات السلامة التي خضعت لها لدى إدارة سلامة الطرق السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية .

تصميماً اعتمد الهيكل الخارجي لمازدا الجديدة CX9 على الخطوط الانسيابية الانيقة والتي تدعم مظاهر الجراة والاداء الرياضي للسيارة ، حيث المصابيح الأمامية القوية و الشبكة الأمامية المثبت في وسطها شعار مازدا الشهير و مصابيح الضباب والتي تعمل على دعم الرؤية اثناء القيادة ليلا و شبكة التهوية السفلية التي تسمح بمرور الهواء للمحرك ،وامتد المظهر الرياضي ليشمل القسم الخلفي من السيارة حيث المصابيح الخلفية العريضة و مخرجي العادم على الجانبين أسفل المصد الخلفي.

 كما جاء حجم الاطارات بقياس 18 بوصة و 20 بوصة (اختيارية) المصنوعين من الالمينيوم ، و تعتمد المقصورة الداخلية على ثلاثة صفوف من المقاعد التي تتسع لسبع ركاب في رحابة فائقة و مقعد السائق الذي يمكن التحكم به اتوماتيكيا مع ذاكرة وضعية الضبط ، كما جاءت المداخلات الجلدية الانيقة و التي امتدت لتشمل المقاعد و عجلة القيادة المتعدة الوظائف ، فضلا عن اجهزة تكميلية و الانظمة الصوتية المتمثلة في اجهزة راديو و جهاز تشغيل الاسطوانات المدمجة بست اسطوانات و شاشات لركاب المقاعد الخلفية و نظام بلوتوث الذي ياتي تجهيزا جديدا تماما لطرازات مازدا فضلا عن النوافذ الكهربائية و مفتاح خاص بتثبيت السرعة و خاصية غلق الابواب اتوماتيكيا ، بجانب التجهيزات الأمنية المتمثلة في احزمة الامان والستائر و الوسائد الهوائية .

من ناحية القوة تمتلك CX9 محركا ذا ست اسطوانات على شكل V مع خاصية التحكم في توقيت الصمامات VVT بسعة 3.5 لتر بقوة 270 حصان وهو مصنوع بالكامل من الالمينيوم . كما تأتي التجهيزات السلامة من خلال نظام منع انغلاق المكابح ونظام لتوزيع قوى العجلات الاربعة و نظام للتحكم الديناميكي بالإستقرار. على الصعيد الأداء ، المحرك يتصل بعلبة تروس أوتوماتيكية تتكون من ست نسب أمامية . وتنقل علبة التروس الطاقة المستخرجة إلى نظام دفع رباعي غير مستمر ، علما أن طراز (سي اكس 9) سيتوفر بفئة تندفع بعجلاتها الأمامية . واللافت أن العجلات المعتمدة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ مازدا.

حضور طراز CX9 لافت بفعل القياسات الكبيرة و الواجهة الأمامية شبيهة بواجهات باقي طرازات مازدا خاصة على مستوى المصابيح الأمامية العصرية و شبكة التهوية و يبرز تموج جسم السيارة على مستوى الرفارف و الأبواب كما تبرز النوافذ الزجاجية الكبيرة الحجم .أما السقف فهو ينخفض تدريجيا من الجهة الخلفية ، لتعزيز الجاذبية و الانسيابية في آن واحد .

   بالانتقال إلى داخل المقصورة فهي عصرية و عملانية و يمكن القول أنها توفر رحابة تفوق رحابة أي طراز آخر في تاريخ مازدا . وقد جرى استغلال المساحات الداخلية الرحبة من خلال زيادة طول قاعدة العجلات لتامين مساحات واسعة لركاب الصفين الثاني والثالث و بالتالي يمكن جلوس سبعة ركاب بكل راحة ، علما أن الألواح الزجاجية الواسعة تضفي المزيد من طابع الانشراح . بالنسبة إلى التجهيزات فهي معززة قياسيا و تشمل مختلف التجهيزات المعهودة من جهاز تكيف أوتوماتيكي مرورا بجهاز موسيقي عالي الفعالية و أنظمة تحكم كهربائي بالنوافذ و المرايا الجانبية وصولا إلى قفل مركزي.

إضافة إلى تصميمها الجذاب وسعرها المنافس، تتميز «مازدا CX-9» الجديدة عن مثيلاتها في فئتها بمراعاتها لمتطلبات حماية البيئة عبر تطبيقها لخطط الشركة تقليل استخدام الرصاص والكروم 6 والكادميوم والزئبق وغيرها من المواد الضارة للبيئة. وبالفعل تم الاستغناء في سيارة «CX-9» عن استخدام الرصاص في خزان الوقود وشبكات الأسلاك والطلاء بالترسيب الكهربائي وغيرها من الأجزاء.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق