كرسي السيارة للأمير جورج تثير جدلاً في نيوزلندا
2014-04-10 11:10:26
رغم أن عمره لم يتخطَ الـ 9 أشهر، إلا أن الأمير جورج حفيد ملكة بريطانيا منذ الآن محط اهتمام وسائل الإعلام العالمية وتحديدًا في نيوزلندا، التي تتعارض قوانين كراسي الأطفال فيها مع نوع الكرسي التي سيجلس فيها الحفيد الملكي.
وصل الأمير الصغير جورج اليوم الى نيوزيلندا برفقة والديه الأمير وليام وزوجته كاثرين في أول زيارة رسمية للطفل الذي يبلغ ثمانية أشهر. ومن المقرر أن ينتظر الوالدان جدالاً حول نوعية كرسي السيارة المستخدمة، ففي بريطانيا يستطيع الآباء أن يضعوا أولادهم في كرسي موجهة للأمام بدءًا من عمر الـ 9 أشهر، أما في نيوزلندا فتواجه كرسي الأطفال ظهر المقعد الخلفي لحماية مؤكدة حال الاصطدام حتى يبلغ عمر الطفل عامًا واحدًا.
 
ويستخدم الأمير وليام كرسي الأطفال من نوع "ماكسي كوزي" الشهيرة، وفق ما نشرت صحيفة "تلغراف" البريطانية. ومن المقرر أن يشارك الأمير جورج ووالداه في تجمع عائلي بحضور وسائل الإعلام العالمية يوم الأربعاء المقبل. الجدير بالذكر أن الأمير ويليام كان شارك في جولة عالمية عندما كان أكبر من ابنه جورج حاليًا بشهر واحد، وكان يجلس في مقعد مواجه للخلف. وتشير القوانين البريطانية أنه يمكن وضع الطفل في مقعد مواجه للأمام عندما يتخطى وزنه الـ 9 كيلوغرامات.
وسيشارك الطفل وهو الثالث في ترتيب خلافة العرش البريطاني في بعض المناسبات فقط، على ما قالت أجهزة الأمير وزوجته في قصر كنسينغتون. وسيمضي الأمير جورج غالبية الوقت بعيدًا عن الانظار برعاية مربيته الاسبانية الأصل.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق