السيارة الأفخم والأقوى والأكثر اقتصادا هاجس المنتجين
2008-01-30 16:34:47

معرض ديترويت الدولي للسيارات هذا العام كشف، أكثر من أي معرض سابق، جدية السباق الجاري على إنتاج أجيال جديدة من السيارات تتمتع بقدرات حصانية كبيرة، فعلى الرغم من الضغوط السياسية والبيئية المتزايدة لإنتاج سيارات اقتصادية وصديقة للبيئة بمقدار أكبر، بدا من معرض ديترويت لعام 2008 أن الكثير من الطرازات الجديدة تركز على الشكل الجذاب والمحرك القوي الأداء في السيارات الكوبيه والرياضية بأنواعها المختلفة.

وعليه لم تغب عن معرض ديترويت السيارات الفاخرة التي اعتاد الجمهور الأميركي على إلقاء أول نظرة عليها بهذه المناسبة، فشاهد هذا العام سيارة رولز رويس ذات السقف المتحرك التي لا يقل ثمنها عن 250 ألف دولار.

وكشف المعرض أيضا عن استمرار السعي لتطوير «التكنولوجيا الخضراء» في الجيل الجديد من السيارات، إذ حرصت معظم الشركات المشاركة في معرض ديترويت على إبراز تبنيها لمواصفات تكنولوجية صديقة للبيئة بما فيها محركات الغازولين شديدة الفعالية ومحركات الديزل والسيارات الهجين من مختلف الأنواع.

وفي هذا السياق بدت شركة مرسيدس الرائدة عبر وعدها بإنتاج سيارات أكثر قوة وأكثر اقتصادا في الوقود في الجيل الجديد من السيارة «إس إل كي» التي ستطرح في الأسواق ابتداء من أبريل (نيسان) المقبل. في حين تستعد شركة نيسان اليابانية لعرض سيارتها الفاخرة الجديدة «إنفينيتي» في معرض جنيف المقبل، على ان يبدأ تسويق طرازات «إي إكس» و«إف إكس» و«جي» في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

أكثر من 75% في المائة من الطرز الجديدة كشف النقاب عنها، للمرة الأولى، في معرض ديترويت 2008، ما يؤكد استمرار احتضان مدينة ديترويت لمعرض السيارات الأبرز في العالم، حتى وان كانت مصانعها تعاني من تحديات المنافسة الأجنبية لإنتاجها. وتخطط الشركات المنتجة لطرح نحو 200 طراز جديد يجمع بين التصميمات الجريئة والسيارات التجريبية خلال العام الحالي، في سعيها لتنشيط مبيعاتها المتباطئة في أوروبا وأميركا الشمالية بسبب ارتفاع أسعار الوقود والتشريعات الأكثر صرامة لمواجهة تلويث البيئة وعدم الاستقرار الاقتصادي.

على صعيد الطرازات الجديدة الصديقة للبيئة اجتذبت سيارة تويوتا الهجين اهتمام رواد المعرض لكونها أول سيارة من هذا النوع تسير بمحرك هجين يعمل ببطارية «ليثيوم إيون» التي يمكن شحنها من مصدر كهرباء خارجي، فعلى عكس المحركات الهجين التقليدية تعمل السيارة الجديدة ببطارية تشحن بالكهرباء من شبكة الكهرباء المنزلية.

وكانت الشركة، التي تستحوذ على سوق السيارات الهجين في الولايات المتحدة من خلال طرازها المعروف «بريوس» قد أعربت في وقت سابق عن تفاؤلها إزاء خطط لإنتاج سيارات هجين بكميات تجارية ببطاريات ليثيوم إيون بحلول عام 2010. لكن الشركة اعترفت بأن وجود سيارات مختلفة الطرازات يتطلب استراتيجيات مختلفة.

وتتوقع تويوتا أن تطرح سيارتها الجديدة للبيع، في مرحلة أولى، لشركات تجارة السيارات، خاصة في سوق أميركا الشمالية، على أن تطرح سيارات هجين متنوعة الطرازات بحلول عام 2020.

وبدورها عرضت شركت فولكسفاغن سيارتها الجديدة «باسات سي سي» ذات الأبواب الأربعة وأعلنت الشركة أن هذه السيارة سوف تطرح في الأسواق الأوروبية ابتداء من الربع الثاني من العام الحالي على أن تباع في وقت لاحق في أسواق أميركا الشمالية واليابان.

وظهرت السيارة الجديدة في تصميم خارجي مختلف تماما، حيث يمتد سقف السيارة المسطح بانحناءة دائرية عريضة بدءا من أعلى الزجاج الأمامي وحتى مؤخرة السيارة، بالإضافة إلى وجود فتحة سقف زجاجية مما يتيح الرؤية لأعلى.

وتتوفر «باسات سي سي» وبصورة منفردة بمحرك مزود بتقنية الحقن المباشر بطاقة تبلغ 118 كيلوات، وبقوة تبلغ 160 حصانا، وبطاقة تبلغ 220 كيلوات، وبقوة تصل إلى 300 حصان. كما أن هذا الطراز من السيارات مزود بنظام جديد لمعاونة قائد السيارة على الالتزام بالمسار وتصحيح مسار عجلة القيادة في حالة انحراف السيارة بصورة غير مقصودة أو نتيجة لغفلة أو إهمال من جانب قائد السيارة.

أما منافستها الألمانية، شركة أودي، فقد كشفت النقاب في ديترويت عن النموذج التجريبي لسيارة رياضية عالية الأداء تعمل بمحرك ديزل من 12 اسطوانة على شكل حرف (V) ترتكز على طراز أودي آر 8.

والمحرك القريب الصلة بالمحرك «أودي آر 10» الذي فاز بجائزة لومان مرتين، تبلغ قوته 500 حصان وسرعته القصوى 300 كيلومتر في الساعة.

ويصل تسارع السيارة من صفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في 4.2 ثانية فقط، ويسجل المحرك ذروة سرعة دورانه عند 1750 لفة في الدقيقة.

والنموذج التجريبي للسيارة «آر 8 في 12 تي دي آي» فضي اللون، وتبدو السيارة أوسع من السيارة التي ترتكز عليها في التصميم وتم التأكيد على منحنيات العجلات في حين جرى توسيع فتحات التهوية. ومن الملامح الجديدة في السيارة التجريبية السقف الزجاجي فوق مقصورة القيادة المقسمة إلى قسمين شفافين كبيرين. ويدخل ذلك، إلى جانب مقصورة المحرك اللامعة عنصرا مستجدا تماما على شكل السيارة المجهزة بزر لإقلاع وإيقاف المحرك ومفتاح اختيار القيادة الذي يتوافر بثلاثة إعدادات، قيادة دينامية وقيادة رياضية وقيادة سباقات، مثبتين في عجلة القيادة. وفي حال القيادة بإعدادات القيادة الخاصة بالسباق يتحول لون المؤشرات إلى اللون الأحمر بعد أن كان باللون الأبيض، ونظام الملاحة يتسم بلوحة بيان مزدوجة تتضمن جهاز توقيت ومعلومات ملاحة عن حلبة السباق ويمكن استدعاء معلومات إضافية مثل قوة الطرد وضغط الدفع.

وتقول أودي إن وزن نموذج السيارة التجريبي يبلغ 210 كيلوغرامات، وان جسم السيارة مصنوع من أقسام من الألمنيوم والسبائك المعدنية.

وكانت أودي قد طرحت طراز «كيو 5» لتنافس «بي إم دبليو إكس 3»، وقد أدخلت بي إم دبليو تعديلات على سياراتها الفاخرة، فيما تندرج سيارة «إكس 6» الجديدة ضمن شريحة السيارات الرياضية الكوبيه. أما سيارات الفئة الثالثة فمن المقرر أن تدخل عليها تعديلات معدة لجعلها أكثر جاذبية. كما تخطط بي إم دبليو لطرح سيارة مكشوفة من الفئة الأولى في شكل كوبيه في أبريل (نيسان) المقبل.

من جانبها، تستعد شركة ستروين الفرنسية لطرح سيارتها الجديدة «سي 5» في المعارض اعتبارا من ابريل (نيسان) المقبل. أما طرازاها الجديدان «سي3» و«إيه 5» ذوا السقف الكلاسيكي من الفينيل، فلن يعرضا على الجمهور قبل منتصف العام.

وعلى صعيد السيارات الأميركية، عرضت شركة جنرال موتورز سيارة «كاديلاك سي تي اس كوبيه» الاختبارية التي قالت إن تصميمها الجريء يجعلها تظهر كأنها «ماسة مصقولة بعناية». وذكرت الشركة في بيان صحافي أن السيارة صممت لتعمل بمحرك جديد «تيربو ديزل» سعة 2.9 لتر يجري تطويره للأسواق الدولية. ومن المتوقع أن ينتج قوة 250 حصانا. وأضافت أن النسخة التي تعمل بمحرك بنزين من هذه السيارة مزودة بمحرك من ست اسطوانات على شكل حرف (V) سعته 3.6 لتر وقوته311 حصانا.

وصممت هذه السيارة الاختبارية استنادا إلى نموذج السيارة السيدان «سي تي إس»، لكنها تشترك معها في لوحة القيادة والتابلوه والمصابيح الأمامية والمصد الأمامي وشبكة التهوية فقط.

ويذكر أن السيارة «سي تي اس» حازت على العديد من الجوائز في الولايات المتحدة.

أما شركة فورد الأميركية فتعتزم طرح سيارتها الرياضية الصغيرة «كوجا» في يونيو (حزيران) المقبل، ولسيارة «فيستا» الجديدة في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. السيارة فيستا شبيهة، من الناحية الفنية، بسيارة «مازدا 2».

رولز رويس «دروبهيد كوبيه».. حريصة على تقاليد الشركة العريقة

كاديلاك «سي تي إس».. جوهرة مصقولة

فولكسفاغن «باسات سي سي».. تصميم خارجي مختلف عن السابق

النموذج التجريبي لأودي «آر 8 V12».. محرك ديزل عالي الأداء

نموذج تويوتا «آي بات».. الرائدة

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق