فيسبوك تعتذر لإزالة فيديو يُعرِّف بمخاطر سرطان الثدي
2016-10-22 18:16:12
اعتذرت إدارة فيسبوك لإزالة فيديو من موقعها يُعرِّف النساء بمخاطر سرطان الثدي كانت مجموعة سويدية نشرته.
 
وقالت إدارة فيسبوك إن الحذف وقع خطأ.
 
ويعرض مقطع الفيديو الذي نشرته مجموعة "كانسر فوندين" السويدية أثداء نساء على شكل كريات ذات لون وردي مع الوسائل الكفيلة باكتشاف الكتل اللحمية المثيرة للريبة والتي يُحتمل أن لها علاقة بسرطان الثدي.
 
واعتبرت إدارة فيسبوك أن الصور "مسيئة".
 
وتعرضت فيسبوك الشهر الماضي لانتقادات حادة بسبب حذف صورة فتاة النابالم العارية التي التقطها مصور وكالة "اسوشيتيد برس" في الثامن من يونيو/حزيران عام 1972.
 
وأظهرت تلك الصورة الشهيرة الرعب الكامن في عيون أطفال هاربين من "قنابل النابالم" ومن بينهم صورة طفلة عارية تماما خلال حرب فيتنام.
 
وقالت إدارة فيسبوك إن الصورة تجسد العري ولهذا اضطرت إلى حذفها، لكنها تراجعت لاحقا عن قرارها وسمحت بإعادة نشر الصورة الشهيرة.
 
وقالت ناطقة باسم فيسبوك لبي بي سي إن الصور المتعلقة بسرطان الثدي حظيت الآن بالموافقة وبالتالي سمحت بنشرها.
 
وأوضحت الناطقة "نحن آسفون جدا، فريقنا يتعامل مع ملايين الصور الإعلانية كل أسبوع. وفي بعض الحالات، نمنع بعض الصور بطريقة غير صحيحة".
وفي النسخة المعدلة، صورت المجموعة السويدية أثداء النساء على شكل مربعات وردية
 
وأضافت الناطقة قائلة "هذه الصورة لا تنتهك سياساتنا المعتمدة فيما يخص نشر الإعلانات. نعتذر عن هذا الخطأ، وقد أخبرنا المعلن أننا نوافق على نشره".
 
وقالت المجموعة السويدية التي نشرت الإعلان لإدارة فيسبوك إن حملتها "لا تهدف إلى الإساءة لمشاعر الآخرين".
 
وأضاف أنها اهتدت إلى حيلة لتصوير أثداء النساء تتمثل في رسمهن على شكل مربعات وردية.
 
واتُّهِمت فيسبوك في السابق بأنها حذفت عددا من صور أمهات يرضعن أطفالهن.
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق