ما هو رأيك ؟
ما الذي يدفع الرجل الى علاقات متعددة؟
03/10/2017 - 05:07:12 pm

في حين أن بعض الرجال يبدون أكثر راحة مع شريكة واحدة، الا ان البعض الآخر يفضل بوضوح الحصول على عدة نساء في حياته، مما دفع العلماء إلى التساؤل ما إذا كان لذلك أساس بيولوجي.

وهذا ما توفره دراسة جديدة نشرت في "مجلة السلوك الجنسي"، حيث توصلت الى المزيد من الأدلة على أن بعض الرجال قد يكونون أكثر ميلاً الى العلاقات المتعددة أكثر من غيرهم. في الدراسة قام العلماء بمسح أدمغة الرجال الأحاديين (شريكة واحدة)، والرجال غير الأحاديين (عدة شريكات)، فلاحظوا بعض الاختلافات الرئيسية في كيفية عمل أدمغتهم.

تحليل الدراسة

 

قام العلماء بدراسة 10 رجال أحاديين متسلسلين، (بمعنى أنهم كانوا على علاقة بخمسة شريكات أو أقل خلال حياتهم ولكن بالتناوب وليس مرة واحدة). كما قاموا بدراسة 10 رجال أخرين غير أحاديين، (بمعنى أولئك الذين لديهم علاقات متعددة مع أكثر من شريكة واحدة في نفس الوقت أو يفضلون شريكات متعددات أو لديهم أكثر من خمسة شريكات جنسيات في نفس الوقت). ثم عرض على المجموعتين صور جنسية صريحة أو صور رومانسية أو صور محايدة، مثل المناظر الطبيعية.

وتم وصل الأدمغة بأجهزة حساسة تقرأ نشاط الأجزاء المختلفة من الدماغ، فلاحظ الباحثون أن الرجال من كلا المجموعتين تصرفوا بنفس الطريقة عندما كانوا ينظرون إلى الصور المثيرة أو المحايدة. ولكن عند مشاهدة الصور الرومانسية - على سبيل المثال، لأشخاص يتبادلون القبلات أو العناق أو يمسكون بأيديهم - كانت هناك بعض الاختلافات الرئيسية.

 

فقد أظهر الرجال الأحاديين نشاطا أكثر بكثير في أجزاء الدماغ المتعلقة بالمكافأة من الرجال غير الأحاديين. ويعتقد الباحثون أن هذه النتائج تشير إلى أن الصور الرومانسية أو غيرها من المحفزات التي تثير الرومانسية، قد تكون مرضية أكثر للرجال الذين يميلون إلى العلاقات الأحادية. ولكن، هذا لا يعني بالضرورة أن هناك أساس بيولوجي للعلاقة الأحادية.

يقول الباحثون إن هذا قد يكون سلوكا متعلما، بمعنى أن الرجال الذين يميلون الى التعلق بشريكة واحدة قد يكون لديهم تجارب رومانسية سابقة أكثر ترابطا في حياتهم من الرجال غير الأحاديين. مثل هذه التجارب قد تكون برمجت هؤلاء الرجال على ربط الصور الرومانسية مع مشاعر المتعة، وهو ما يعني أنهم قد يكونوا أكثر ميلا للبحث عن علاقات أحادية رومانسية أكثر منها جنسية.

ومن الجدير بالذكر أيضا أن نتائج الدراسة قد لا تكون محددة للجنس. في حين أن هذه الدراسة قيمت أدمغة الرجال، الا ان ابحاث أخرى وجدت نتائج مغايرة للاعتقاد الشائع بأن النساء لسن مبرمجات للدخول في علاقة أحادية؛ في الواقع، اشارت دراسة حديثة إلى أن النساء أكثر ميلا من الرجال للشعور بالملل من العلاقة الجنسية طويلة الأجل.

وبالطبع كما هو الحال مع الكثير من الدراسات العلمية، لا يعرف الباحثين على وجه اليقين ما إذا كان ذلك طبيعي أو غير طبيعي. ولكن هناك شيء واحد يمكننا أن نقوله على وجه اليقين؟ إذا كنت من الرجل الذي لا يفضلون العلاقة الأحادية، فهذه النتائج ليست كافية لتلقي باللوم عليها بسبب سلوكك السيء!

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق