الخرس في الحياة الزوجية مرض قاتل وداء فتاك
16/05/2017 - 02:39:48 pm

الخرس في الحياة الزوجية مرض قاتل وداء فتاك، يقضي على الأسس والأصول التي ينبغي أن تبنى عليها الحياة الزوجية.

للخرس الزوجي أسباب، عليك الإحاطة بها لتتمكني من تجنبها، وإليك بعض النصائح التي يمكن تنفيذها كوقاية من هذا الفيروس الزوجي:

1. تجنبي العصبية والصراخ، وترديد بعض الكلمات مثل: أنت هكذا دائماً لا تعترف بوجودي، أو تعتبرني كما مهملاً، أو ما شابه ذلك من الجمل التي تصلح لبداية مشاجرة وليس للحوار.

2. لا تسمحي بتدخل الأهل في خلافاتك مع زوجك، وتأكدي أن زوجك قد يتراجع عن رأيه أمامك وحدك، أما إذا تدخل الأهل فإنه لن يفعل ذلك.

3. توقفي نهائيًا عن التعامل معه بندية إذا احتد النقاش بينكما، وأشعريه بأنك تحترمين آراءه، وأن الاختلاف لا يفسد للود قضية.

4. تحدثي مع زوجك بملامح هادئة ونبرات صوت خالية من التحدي والاستفزاز عند الاختلاف حول أمر من الأمور.

5. تعاملي مع زوجك من الآن وطول العمر على أنك العروس التي اختارها، سواء في المظهر أو في أسلوب الحديث الناعم، أو في الحيوية، ولا تجعليه يقول "أين شريكة عمري التي حلمت بها؟".

6. لا تتسرعي في الظن أن زوجك لا يحبك بمقدار حبك له، فطريقة الرجل في التعبير عن الحب مختلفة عن طريقة المرأة، فاتركي له الحرية في اختيار طريقة حبه، كما أنك حرة في طريقة حبك.

7. اختاري الوقت المناسب لعرض مشاكل البيت والأولاد على زوجك.. وتجنبي لحظة عودته من المنزل أو أوقات انشغاله بأمر آخر.

8. لا تبالغي في إظهار حبك لزوجك حتى لا يتعامل معه بنوع من الاعتياد؛ ولكي تشعريه بأنه حتى يحافظ على رصيده العاطفي لديك لابد أن يهتم بجميع شئونك.

9. اقتربي من زوجك عاطفيا وحسيا بدون شروط مسبقة، وخذي بيده برفق؛ لكي تقتربي تدريجيا مما تريدينه.

10. تحاورا في كل ما يخص كلا منكما بدون إحراج، ثم أعلني عن راحتك الشديدة وبالرضا والأمان بعد أن تنتهي من الحديث والفضفضة.

11. حاولي أن تمارسي معه هواية تكون سببا في تبادل حوار مشترك بينكما ولتكن القراءة أو أية هواية أخرى ذات فائدة.

12. ثقي بنفسك، ولا تنتظري كلمات الإطراء من زوجك حتى تعيد إليك إعزازك بما تفعلينه أو ما ترتدينه.

13. هيئي جوًا من المرح داخل المنزل، بعيدًا عن الأمور الاقتصادية وضغوط الحياة.

14. أشعري زوجك بقبولك له كما هو دون تغيير، وامنحيه الإحساس برضاك عنه بدلا من إشعاره بالفشل في علاقتك معه.

15. لا ترددي على مسامعه التضحيات التي قمت بها من أجله، ولا الأعباء التي تحملتها من أجل المنزل والأولاد، فذلك من شأنه أن يبني حاجزًا بينكما.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق