علامات تؤكد أنه رجل غير مناسب لكِ
14/05/2017 - 05:33:18 pm

من منا لا تحلم بإيجاد توأم روحها، فارسها المغوار، رفيق دربها، شريك حياتها؟ لا شك أن كل النساء بلا استثناء يحلمن بذلك ولو سراً بينهن وبين أنفسهن. أحياناً تؤدي بنا هذه الرغبة الملحة لتورطِنا في علاقات مع أشخاص غير مناسبين لنا بالمرة، يتعسوننا أكثر مما يسعدوننا! السؤال الذي لابد أن تطرحينه الآن هو كيف لي أن أعرف إذا كان حبيبي رجل غير مناسب لي؟

 

لا شك أن كل فتاة ترسم في مخيلتها في مرحلة ما من حياتها مواصفات فارس أحلامها الذي تتمناه.  لتبحث فيما بعد عن هذه المواصفات في كل رجل تلتقيه قبل ربط علاقة معه. لكن مع مضي الوقت و بتوالي تجاربنا العاطفية، كثيراً ما نجد أنفسنا متورطين في علاقات مع أشخاص بعيدين كل البعد عن تصورنا المسبق لشريكِ حياتنا المثالي دون أن نعي ذلك.

 

يمكن تفسير هذا الأمر بأننا أحياناً ننساق وراء مشاعرنا ورغباتنا دون أن نمنح أنفسنا الوقت للتأكد إن كان الشخص الماثل أمامنا مناسب لنا وما مدى توافقنا كشخصيين. أحياناً أخرى نقدم تنازلات في بداية العلاقة رغم إدراكنا الاختلاف الشاسع بيننا وبين الطرف الآخر مُمَنيين أنفسنا أن الشريك سيتغير يوماً ما. للأسف كل هذه المتمنيات مجرد أوهام فإما أن يكون الشخص مناسب لنا أو لا يكون، ليس هناك من إحتمال ثالث. لذا السؤال الجوهري هو كيف لكِ أن تتأكدي إن كان الشخص الذي إخترته مناسب؟ إليك ست علامات تكشف لكِ ذلك.

 

1- لا يقدركِ

من الضروري أن تتمتعي بصفة الاعتزاز بالنفس وأن تكوني دائمة الثقة بنفسكِ. من هذا المنطلق لا يجب أن تتركي المجال لأحد ليقلل من مقامكِ أو يقلل من احترامكِ، لأن الاحترام المتبادل هو الطريق السليم لبناء كل علاقة متزنة، فلا قيمة للعلاقات إذا غاب عنها التقدير. الشخص الذي لا يتوانى في جرحكِ بملاحظاته القاسية عن كيف ازداد وزنكِ أو أن صديقتكِ تبدو أصغر وأجمل منكِ أو الشخص الذي يتباهى بكم الفتيات اللواتي يلاحقنه وأنكِ محظوظة لكونه معكِ كأنه يستكثر نفسه عليكِ لا شك أنه لا يقدركِ. فمهما بلغ حبكِ للطرف الآخر لابد أن يكون للاحترام والتقدير مكان بينكما.

 

2- متعصب لرأيه

يعتقد الكثير من الرجال أن تحاورهم ونقاشهم مع زوجتهم يقلل من شأنهم وينقص من رجولتهم، حتى وإن أخذوا رأيها في أمر لا يطبقه أبداً حتى وإن كانوا متأكدين أن الرأي صائب. هذا النوع من الرجال من الصعب التعايش معه، فهو غالباً يتصف بالأنانية، يكرس كل جهوده من أجل تحقيق ما يراه هو صحيحاً لذا لا تتوقعي أن يشارككِ القرار أبداً حتى وإن كان هذا قرار مفصلي في حياتكما معاً.

 

3- كثير الشك و الغيرة

صحيح أن الغيرة هي ملح العلاقة العاطفية، لكن عندما تتجاوز الحد تصبح السيف الذي يهدد بتدمير  العلاقة، خاصة إذا شابها الشك. لهذا السبب، من الضروري أن تتأكدي أن الرجل الذي ترتبطين به ذو غيرة معتدلة وليس كثير الشك، كما من المهم أن تكون هناك ثقة متبادلة بينكما. اختاري الشخص الذي يستطيع التحكم بغيرته دون أن يخنقكِ بكثرة شكه. على الأرجح أنكِ تقولين في سركِ الآن "بالعكس أنا أحب غيرته عليَّ" لكن تأكدي أن بمرور الوقت وبتزايد هذه الغيرة لن تستطيعي التحمل. فلا يخفى على أحد كم علاقة دمرت بسبب الشك والغيرة الزائدة.

 

                                              10 صفات تجعل من الرجل فارس أحلامك المثالي

 

4- البخيل أو الشحيح

البخل لا يتعلق في العلاقة الزوجية بالبخل المادي فقط، بل يتعداه إلى البخل في العطاء المعنوي والحب والاهتمام بالزوجة والأبناء. رغم أن كل طرف يحاول في فترة التعارف أو الخطوبة أن يظهر ما يتميز به من صفات حميدة إلا أنه لابد من أن تنتبهي لوجود أي مؤشرات على صفة البخل في هذا الشخص. إذا لم تفعلي ذلك قد يتغير فيما بعد وتجدي نفسك أمام شخص بخيل عاطفياً ومادياً يصعب العيش رفقته.

 

5- الرجل النرجسي

من المهم أن يكون الشخص واثقاً بنفسه ولكن هناك خيط رفيع بين الثقة بالنفس والنرجسية، فالأشخاص الذين يتعاظم عندهم الأنا يكونوا دائماً مغرورين ويحبون الإنفراد بقراراتهم، فالأنا تتحكم في نظرتهم للآخرين. إن كان شريككِ من الأشخاص النرجسيين للأسف ستكون حياتكِ جحيماً معه! ستكونين دائماً آخر اهتماماته وأسفل قائمة أولوياته، فهو لن يأخذ برأيكِ أبداً. لن تعيشي معه حياة زوجية مبنية على التشارك، سيكون دوركِ إسعاده، أما سعادتكِ أنتِ فلا تهم.  

 

6- لا يحترم أسرتكِ

لا أحد سيفرض على زوجكِ المستقبلي أن يحب عائلتكِ لكن من الضروري أن يكن لهم الحد الأدنى من الاحترام. إذا كان لا يحترم أسرتكِ هذا سيجعلكِ تفكرين كثيراً في الاختيار بينه وبينهم مما يوتر العلاقة بينكما. لذلك اختاري مند البداية الشخص الذي يحترمكِ أنت وعائلتكِ، الذي يبدي إمتنانه لأسرتكِ خاصة، التي لولاها لما حظي بفرصة التعرف عليكِ فهي من ساهمت بجعلكِ الشخص الذي أنتِ عليه الآن.

 

عموماً لا يجب أن تتسرعي في اختيار الشريك الذي ستقضين معه بقية حياتكِ، فالإعجاب وحده غير  كافٍ، لأن الزواج قرار مصيري يجب أن يبنى على أسس متينة وعقلانية.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق