هل أقدم صحتي وراحة بالي أم أتنازل من أجل أولادي؟
2016-08-05 09:58:01
السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته..
 
أبلغ من العمر 30 سنة، لدي ولدان وأسكن مع أهل زوجي في نفس المنزل، وقد حصلت مشاكل لا تحتمل، وأقسم بالله العظيم ثلاثا أني لم أعد قادرة على التعايش مع الأمر، وأصبحت أعاني من عدة أمراض بهذا السبب، وكل ذلك لكي لا تتفرق أسرتي الصغيرة، ولكني فعلا لم أعد أحتمل، وزوجي قد خيرني بين الطلاق أو التعايش مع الأمر؛ لأنه غير قادر على تحمل عناء السكن المستقل، وقد اخترت الطلاق لكي أرتاح، لكني غير راضية أبدا، وأنا أحب زوجي كثيرا وأولادي أكثر، فما الذي سأختاره صحتي وراحتي النفسية والجسدية أم نفسية أولادي، وأدمر صحتي؟
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق