دراسة: ماذا تقول مشاركاتك على الفيسبوك عن شخصيتك؟
2015-09-28 10:15:27
 إذا نظرت بشكل عام إلى الصفحات الشخصية لإصدقائك وما يقومون بنشره، فقد تلاحظ أن هناك الشخص الذي ينشر المواضيع الدينية، والشخص الذي ينشر الفكاهة والفيديوهات المضحكة، والشخص الذي ينشر المواضيع السياسية وآخر الأخبار، وهناك الذي يحب الفلك، وآخر يستعرض عضلاته. فمن أنت منهم؟
 
وفقاً لدراسة جديدة من جامعة برونيل في لندن يمكن للمشاركات التي تقوم بنشرها على صفحتك الشخصية على موقع فيسبوك أن تقول الكثير عنك وعن هواياتك وشخصيتك! فمثلاً إذا كانت أغلب المشاركات عن حالتك العاطفية والنساء في حياتك فأن ذلك يشير إلى ضعف وعدم شعور بالآمان.
 
من ناحية أخرى، أولئك الذين يهتمون بنشر أسلوب حياتهم الصحي أو زيارتهم لصالة الألعاب الرياضية يرغبون في الاستعراض ويريدون زيادة اللايكات أو التعليقات المثيرة التي تعزز شعورهم بالثقة بأنفسهم.
 
وقالت تارا مارشال، أستاذة علم النفس في برونيل ، " من المهم أن نفهم لماذا بعض الناس يكتبون عن موضوعات معينة اثناء تحديث بياناتهم الخاصة على صفحتهم الشخصية في فيسبوك لأن بعض المواضيع تلقى إعجابا وتفاعلا من المتابعين".
 
وقالت، "الأشخاص الذين يحصلون على المزيد من اللايكات والتعليقات يميلون إلى تجربة فوائد الاندماج الاجتماعي، في حين يشعر أولئك الذين لم يحصلوا على الإعجاب بالاقصاء".
 
ومع ذلك، على الرغم من أن تباهي النرجسيين " يجلب المزيد من الإعجاب أو اللايكات والتعليقات"، إلا أن مارشال تعتقد أنه مجرد إعجاب وهمي، فمن المحتمل أن يقوم الأصدقاء بتقديم الدعم لهم بأدب بينما في السر هم يكرهون كل هذه المشاركات.
 
وخلصت الدراسة إلى أن وعيا أكبر يجب أن يوضع اثناء كتابة أو تحديث المشاركات على موقع فيسبوك بحيث يتجنب الشخص نشر مواضيع مزعجة أو مسيئة للآخرين.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق