هذه هي الأسباب الحقيقية لامتناعك عن الزواج حتى الآن
2014-04-30 09:49:50
ليس من المهمّ أن تصغي الى ما قالته جدّتك فثمّة الكثير من الأسباب التي تجعل من العاديّ أن لا تفضّلي الزواج. فلنعترف: إنّ أكثر من 40 بالمئة من الزيجات الأولى تخفق. إنّ هذا الرقم يترك الكثير من النساء في حيرة في ما يتعلّق بالزواج. إذا كنت لا تخطّطين للاستقرار فإنّ هذه اللائحة تساعدك على تفسير عدم اهتمامك للأمر.
 
1. أهدافك العملية
من الطبيعي أن يكون للمرأة الكثير من الأهداف العملية التي تسعى الى تحقيقها وتريد بشتّى الوسائل أن تُنهيها قبل أن تستقرّ وتفكّر بإنجاب الأطفال والعيش مع أسرة كبيرة وليس من الخطأ أن تفكّر بهذه الطريقة لأنّها بذلك سترتاح أكثر.
 
2. الحاجة إلى الاختيار
لا بدّ للمرأة من أن تختار بنفسها مَن تودّ أن يكون شريك حياتها المستقبليّ الذي معه ستعيش الكثير من الأوقات الجميلة وتترك الكثير من الذكريات، وقد يستغرق الاختيار وقتًا طويلًا لهذا السبب تمتنع المرأة عن الزواج بادئ الأمر.
 
3. الحقوق المتساوية
بما أنّ المرأة تطالب بالحصول على الحقوق التي تساويها بالرجل فقد تبحث هذه الأخيرة عن بعض الحقوق المهدورة لتحقّق تماشيها مع المجتمع ولتُظهر أنّها قادرة على العيش من دون الرجل قبل أن تستقرّ معه. لهذا قد تتأخّر بعض الشيء.
 
4. الطلاقات المتكرّرة
إن رأت المرأة ما حصل مع صديقاتها اللواتي تطلّقن بسرعة وبعد وقتٍ قليل من زواجهنّ فستحاول قدر المستطاع أن تدرس الشخص الذي تحبّ قبل أن تبادر إلى الاستقرار معه ولها الحقّ في ذلك.
 
5. الكثير من الأمور
من الطبيعي أن يكون لكلّ امرأة الكثير من الأمور التي تفكّر بها والتي قد تودّ أن تقوم بها قبل الزواج وقبل أن تصبح في منزل زوجها، وقد تفضّل البقاء عزباء لبعض الوقت لتفعل ذلك وبعدها قد تفكّر بالأمر.
 
6. بعض الأنانية
إنّ الأنانية تبعد الرجال عن النساء أيضًا فإن كانت المرأة تحاول أن تظهر أنّها تريد أن تفعل ما يحلو لها وأن تتصرّف على هواها فستُتّهم بأنّها أنانية، لهذا السبب بالذات تفضّل أن تبقى عزباء.
 
7. الاستقلالية
من الطبيعي أن لا تفكّر المرأة المستقلّة بالزواج سوى أنّه ارتباط قد يصعّب عليها استقلاليتها فتحتاج دائمًا إلى استشارة زوجها وطلب رأيه في الكثير من الأمور.
 
إنّ الزواج يناسب بعض النساء ولا يناسب البعض الآخر وتكثر الأسباب والنتيجة واحدة. وأنت، لمَ لم تتزوّجي بعد؟
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق