ما هو رأيك ؟
أرادت تأديب طفليها.. فخسرتهما إلى الأبد!
07/08/2017 - 06:56:52 pm

حاولت أم تأديب وعقاب طفليها وذلك باحتجازهما في سيارة ساخنة، حيث كانت درجة الحرارة في ذلك اليوم تبلغ 35.5 درجة مئوية، إلا أنها فقدتهما للأبد حيث توفيا داخلها.

وينحدر الطفلين جولييت راميريز، عامين، وكافانوغ راميريز، سنة واحدة، من ويثيرفورد بولاية تكساس الأميركية. وفق ما ذكرته تقارير إعلامية.

وقالت المصادر ذاتها إن الطفلين توفيا في أيار الماضي بعد أن أغلقت عليهما أمهما سينثيا ماري راندولف، 24 عاماً، السيارة وتركتهما يعانيان من حرارة الجو.

وبعدها، دخلت راندولف إلى بيتها ودخنت الماريغوانا وأخذت قسطا من الراحة، حوالي 3 ساعات، في وقت كان الطفلان يتعرضان لأشعة الشمس الملتهبة والحارقة.

واعترفت الأم، بعد اعتقالها من قبل الشرطة، أن جولييت وأخاها رفضا الخروج من السيارة، فقررت أن تلقنهما درسا، فأغلقت عليهما السيارة، إلا أن الصدمة كانت كبيرة بعدما عادت ووجدتهما فارقا الحياة.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق