ما هو رأيك ؟
كيف تُجنّب طفلك آلام الظهر أثناء الدراسة؟
28/08/2017 - 09:30:06 am

جلس الأطفال في سن المدرسة وقتًا طويلًا في المجمل بالمقارنة مع أوقات الاستراحة، على الرغم من أن الأطفال بصفة عامة لديهم احتياج كبير للحركة مما يهددهم بمتاعب الظهر.

ولحماية الأطفال من متاعب الظهر، ينبغي تعويض الجلوس لمدة طويلة من خلال ممارسة الأنشطة الحركية في أوقات الفراغ، حيث ينبغي أن يمارس الأطفال الأنشطة الحركية بمعدل نحو 3 ساعات يوميًا، سواء من خلال ممارسة إحدى الرياضات أو مجرد اللهو في ساحات اللعب.

وينبغي أيضًا حماية ظهر الطفل أثناء أداء الواجبات المدرسية، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال الأثاث المناسب، حيث لا يجوز أبدًا أن يتخذ الطفل وضعية جلوس متشنجة بسبب حجم الأثاث الكبير جداً أو الصغير للغاية.

ونظرًا لأن الطفل ينمو باستمرار، لذا ينبغي على الوالدين التحقق مما إذا كان المكتب والمقعد يناسبان طول قامة الطفل أم لا وتغييرهما عند الضرورة، وفقًا لما أكدته تانيا كورديس من جمعية حركة "الظهر الصحي" الألمانية.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق