ما هو رأيك ؟
الآباء يميزون بين أطفالهم واليكم الدليل!
06/08/2017 - 08:39:06 am

كثيرا ما نسمع هذا السؤال من هو طفلك المفضل؟ وكثيرا أيضا ما نسمع الجواب الدبلوماسي الشائع، (كلهم مفضلون لدي واحبهم بنفس الدرجة). ولكن هل هذه هي الحقيقة؟ وفقا لدراسة جديدة، وجد الباحثون أن هناك تمييزا في محبة الأطفال وبأن هناك دائما طفل مفضل لدى كل عائلة وليس كما يدعي الاهل بأن المحبة مقسمة بالتساوي بين الأبناء.

ووفقا لدراسة نشرتها دورية الزواج والأسرة، افادت 75 في المائة من الأمهات بأنهن يشعرن بالقرب أكثر من الطفل الاكبر، المولود الاول. ومن المثير للاهتمام، ان نفس الدراسة أجريت قبل عشر سنوات، وكانت النتائج نفسها. مفاجأة!

إذا كنت أصغر طفل في العائلة، فنتائج هذه الدراسة الأخرى قد تفسد مزاجك. يقول البحث الذي نشرته جامعة كاليفورنيا أن الأطفال الاصغر سنا من المرجح أن يشعروا "بتدني احترام الذات الناجمة عن تفضيل والديهم للطفل البكر، مما يشير إلى أن الأشقاء الأكبر سنا عموما يتلقون معاملة خاصة."

ويعتقد علماء النفس أن المعاملة التفضيلية لطفل عن أخر ضمن العائلة يمكن أن يتحول إلى وضع غير صحي بين الأطفال على حد سواء، ويثير مشاعر الغيرة والكراهية، ولكن معظم الآباء والامهات لا يدركون بإنهم يمارسون هذا التفضيل في الحياة اليومية، فهم يقومون باعطاء المهام ذات المسؤولية الاعلى للطفل الاكبر سنا دون تفكير.

على ما يبدو، فأن الأطفال الاكبر سنا لديهم الآن سبب آخر (علمي!) للعب دور القائد للأشقاء الأصغر سنا، فلديهم الآن الدليل والقوة!

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق