التخدير قبل سن 4 يؤثر على الأداء المدرسى للطفل
2016-11-10 08:48:58
أثبتت دراسة سويدية أن تعرض الأطفال للتخدير في سن مبكرة لا تتعدى الأربع سنوات، يلقى بآثاره السلبية على قدراتهم في مجال التحصيل الدراسي، ليميلوا أن يصبحوا أقل تميزا في الصفوف المدرسية، فضلا عن تراجع متوسط ذكاءهم في سنوات المراهقة.
وكان الدكتور بيا جلاتنر الباحث في "معهد كارولينسكا" في العاصمة السويدية "ستوكهولم" وزملاؤه قد قاموا بدراسة وتحليل السجلات الطبية لمليوني طفل ولدوا في السويد بين عامى 1973 – 1993، فقد قاموا بفحص بيانات ما يقرب من 33.500 طفل خضعوا لجراحات والتدخير قبل سن الرابعة، في حين لم يخضعوا بعد ذلك لأية جراحات حتى بلوغ الـ 16، ليتم مقارنتهم بنحو 160 ألف طفل لم يخضعوا للجراحة والتخدير قبل سن الـ 16، فضلا عن دراسة حالات 3.640 طفل خضعوا للجراحات والتخدير أكثر من مرة.
وقد وجد الباحثون أن الأطفال الذين يتعرضون للتخدير قبل الـ 4، سجلوا درجات دراسية أقل بنسبة 0,14% في سن الـ 16، مقارنة بالأطفال الذين لم يخضعوا للتخدير في حياتهم، فيما سجل متوسط ذكائهم انخفاضا بنسبة 0,97% في سن الـ 18.
وأضافوا – في سياق النتائج المتوصل إليها المنشورة في عدد نوفمبر الجارى من مجلة «جاما لطب الأطفال» - أنه بالنسبة للأطفال الذين خضعوا لجراحتين قبل سن الـ 4، ليسجل متوسط درجاتهم فى المدرسة أقل من 1,41%.
وفيما يتعلق بالأطفال الذين خضعوا للتخدير أكثر من 3 مرات سجلت درجاتهم في المدرسة أقل من 1,82%.
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق