دراسة تحذر من انتشار حالات نقص الحديد بين الحوامل
2016-07-26 08:48:46
حذرت دراسة طبية أمريكية من انتشار نقص الحديد بين الحوامل، ليؤثر على سيدة من بين كل خمس نساء.
وأوضحت الأبحاث ارتباط اضطراب الغدة الدرقية ونقص الحديد مع مضاعفات الولادة والجنين بين الحوامل، حيث أظهرت النتائج المتوصل إليها أن نقص الحديد يزيد من خطر وجود اضطراب الغدة الدرقية، ويثير كذلك مضاعفات مثل الإجهاض والولادات السابقة لأوانها.
ويعد عنصر الحديد من أهم العناصر الضرورية لوظائف بروتين "بيروكسيديز" الخاص بالغدة الدرقية.
وقد شدد الباحثون على ضرورة تناول الحوامل للجرعات الكافية من هرمون الغدة الدرقية للتنمية الكاملة لمخ أطفالهن، وهو أمر بالغ الأهمية خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل بسبب عدم تكون الغدة الدرقية الخاصة بالجنين بعد. 
وقد يسبب نقص الحديد أيضا خللا في المناعة الذاتية الغدة الدرقية - حيث يعمد النظام المناعي إلى تدمير الخلايا الدرقية السليمة عن طريق الخطأ، مما يتسبب في انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية، وهو ما قد يشكل خطورة بشكل خاص بالنسبة للنساء الحوامل.
كانت الأبحاث قد أجريت على أكثر من 1900 سيدة حامل في الثلاثة أشهر الأولى، خضعن لقياس مستويات الحديد في الدم، فضلا عن أجسام مضادة ضد بروتين "بيروكسيديز" الخاص بالغدة الدرقية، وهو أحد مؤشرات الخلل المناعى للغدة، جنبا إلى جنب قياس مستويات هرموني الغدة الدرقية (FT4) وهرمون تنشيط الغدة الدرقية (TSH).
وأظهرت المتابعة معاناة نحو ثلث المشاركات في الدراسة بواقع 35% من نقص في مستويات عنصر الحديد.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق