ما هو دور الأهل في منع أطفالهم من تعاطي المخدرات؟
2015-12-14 17:58:31
ينظر الكثير من الأطفال الى سن المراهقة على أنها الوقت المثالي لتجربة الممنوعات بكل أشكالها من كحول إلى مخدرات إلى جنس. ولكن بحثا جديدا يظهر كيف يمكن للوالدين أن يساعدا على حماية أطفالهم من هذا الخطر من خلال الحفاظ على علاقة صحية ومفتوحة معهم.
 
يقول المؤلف الرئيس للدراسة توماس سكوفيلد من جامعة ولاية آيوا في الولايات المتحدة، " المراهقين هم الأكثر عرضة لشرب الكحول أو استخدام المخدرات إذا كانوا ضمن دائرة أصدقاء منحرفين أو إذا كانوا يسعون لمجارة أقرانهم من حيث تجربة كل الممنوعات المتاحة في محيطهم."
 
وأضاف سكوفيلد، "ويمكن للآباء الذين يعرفون ما يحدث مع أبنائهم وأصدقائهم أن يقلل من هذا التأثير على كافة المسارات."
 
شارك في الدراسة ما يقرب من 675 طفل .
 
راقب الباحثون الأمهات والآباء بشكل منفصل عند التفاعل مع أطفالهم في الصف الخامس، ومرة أخرى في الصف السابع.
 
وأظهرت بياناتهم أنه بالنسبة للكثيرين، هذه الفئة العمرية هي نقطة الانطلاق أو خط الأساس لتجربة الكحول والتبغ وتعاطي المخدرات. وقال سكوفيلد أيضا أنه الوقت الذي تأخذ التغيرات في سلوك الأطفال الآباء والأمهات على حين غرة إذا لم يكن لديهم أساس قوي.
 
وأضاف: " سن ما قبل المراهقة ومرحلة المراهقة المبكرة ليست وقتاً خطيراً للغاية؛ بل أفضل وقت لكسب ود الاطفال بالتعاون، والتواصل، وتوطيد علاقة مفتوحة معهم."
 
وقال سكوفيلد هذا يشير إلى أن هناك أمور أهم من الوراثة، ويمكن للوالدين أن يحدثا فرقا كبيرا في التأثير على سلوك الطفل.
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق