أمل مرقس تُحيي بصوتها ذكرى الفنان اسماعيل شموط
2011-07-04 10:54:12

تلقت الفنانة القديرة أمل مرقس دعوة من أسرة الفنان التشكيلي اسماعيل شموط ومؤسسة فلسطين الدولية , لأحياء الذكرى الخامسة لهذا الشموخ والرمز الوطني اسماعيل شموط ,الذي طالما ضم فلسطين قلبا وقالبا  وبدفئ ريشته رسمها بحب  من زواياها المختلفة الأرض والعرض الإغتراب و الحنين, الفلاح ..الزي  الفلسطيني ..رمز الأصالة والرجوع لرحم الارض.. نجل الفنان د.يزيد شموط والفنانة أمل مرقس يقدمان الحفل الذي يتخلل:
زيارة المحراب الفني الخاص بالفنان التشكيلي اسماعيل شموط كلمة العائلة:الدكتور يزيد شموط
مقطوعة موسيقية "بيات عريان" يؤديها اصدقاء الراحل
كلمة رابطة يافا -المدينة التي هجرت منها الفنانة تمام الاكحل -شموط
عزف منفرد على العود -من يافا
وصلة غنائية لجوقةاطفال بيت الموسيقى –عمان
 وطبعا تتوج الحفل الفنانة أمل مرقس في وصلة غنائية ,الجدير ذكره ان الفنانة امل مرقس قد ساهمت بإحياء ذكرى شموط في اكثر من مناسبة وكانت آخرها في عرض الفيلم التوثيقي عن مسيرة الفنان شموط وزوجته تمام الاكحل فيلم السيرة والمسيرة ..اتمنى انا اكون على صواب ..
كم يتخلل الحفل منح جائزة الفنان اسماعيل شموط لأفضل عمل فني .
يقام الحفل في عمان فندق "لانمارك "في قاعة فنيو وذلك يوم الثلاثاء الساعة السادسة مساء وحتى الثامنة مساء .
 إحياء لذكرى الفنان العظيم اسماعيل شموط , شارك الفنان والشاعر زاهد حرش بلوحة فنية قدمها لروحه وسيتم عرضها ضمن معرض الامسية .

إسماعيل شموط :
(1930 - 2006) فنان تشكيلي فلسطيني يعتبر أحد أبرز رواد الفن التشكيلي الفلسطيني، وأحد شخصياته الهامة يراه البعض مؤسس حركة الفن التشكيلي الفلسطيني
كان من مؤسسي قسم الفنون في منظمة التحرير الفلسطينية كما وشغل منصبي الأمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطيني والأمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب، حاصل على درع الثورة للفنون والآداب وعلى وسام القدس وعلى جائزة فلسطين للفنون وجوائز عربية ودولية عديدة.
ولد إسماعيل شموط عام 1930 في مدينة اللد لعائلة متوسطة الحال مكونة من عشرة أنفار وكان والده يعمل ببيع الخضار بدأ بالرسم منذ صغره وكانت رسومه الأولى للطبيعة الجميلة وقد لاقى التشجيع والتوجيه من معلم الفنون في مدرسته داود زلاطيمو - الذي علمه أصول الرسم بأقلام الرصاص والأحبار الصينية والألوان المائية والطباشير - ومزاولة هواية النحت على أحجار الحوّار الكلسي، في الوقت الذي لم تلق مواهبه أي اهتمام من والده لاعتبارات تحريم ديني وقد شارك برسومات في معرص مدرسي ولفتت موهبته الأنظار، قبيل النكبة زاد اهتمامه بمجريات الأحداث في فلسطين ورسم صور المجاهدين والقادة، كان منهم الحاج أمين الحسيني، وبعض القادة العرب. عام 1948 لجأ إسماعيل مع عائلته إلى مخيم للاجئين في خان يونس بقطاع غزة وقد توفي أخوه الصغير توفيق عطشاً أثناء الهجرة مما جعله يرسم لوحة العطش في الخمسينات.

 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق