الصافي يشعل “الأرينا” عمان ويحمل محبيه لزمن الأصالة بالصور والفيديو
2012-05-13 19:18:03

ليلة من ليالي العمر يوم الجمعة 11/5/2012 ، كانت ليلة استثنائية على مسرح الأرينا في جامعة عمان ألأهلية الأردن الذي احتضن شجرة الأرز اللبنانية وديع الصافي في أمسية طار فيها الحضور إلى زمن الطرب ألأصيل وعالم الأغنية الجبلية أللبنانية حيث قدم باقة منوعة من أغنياته.
وديع الصافي الذي انتظره عشاقه طويلا كي يطل عليهم بأمسية طربية، أضاء خشبة المسرح بطلته البهية وبألحانه التي دغدغت وجدان الحضور، كما وحيا جمهوره عبر الكلمة واللحن من خلال أغنية “جينا نسأل خاطركم يا أهل الدار، والفرحة بتناطركم مليانه صغار”.

يذكر ان التحية تضمنت اغنيتين خاصتين اعدت لهذا الحدث والتي بسببهم تم ترتيب واعداد هذا اللقاء وهي بعنوان يا صوت رباني كلمات الدكتورعماد عيلبوني ، الحان واعداد بطرس خوري ، توزيع سامر بشارة صولو رنا درويش ، بلسم درويش ، وسام قسيس ، اما الاغنية الاخرى بعنوان بعدو الجبل جبل كلمات والحان بطرس خوري ، توزيع درويش درويش ، صولو وسام قسيس .
الحفل الذي حمل عبق 70 عاما من عطاء الصافي على صعيد الغناء والتلحين والعزف على العود، جاء بتنظيم بفكرة واعداد جميل شوفاني ( ابو المجد ) والفنان بطرس خوري تلقي تحية جوقة بيات للموسيقى معليا بقيادة الفنان درويش درويش والفنان سامر بشارة .
وكعادته أسر الصافي الحضور بصوته العذب وألحانه الشجية، فاختار لهم من أرشيفه العريق موال “ياعصفورة النهرين”، ليواصل الأمسية بمجموعة من أغنياته التي لم يكف الجمهور عن ترديدها معه ومنها؛ “قتلوني عيون السود”، و”صغيرة ومولدنه”.
واستطاع الصافي أن يمسك بزمام الحفل حين اختار من رصيده الكبير أغنية “علومة”، و”أرض عم بتأسي”، ومن ثم غنى “هوى الوديان”، و”ويلي لو يدرون”، و”رمشة عينك”.


وتواصلت الأمسية التي شدت الحضور، بمجموعة من أغاني الصافي الجديدة والطربية إلى جانب المواويل التي تفاعل معها الجمهور الكبير الحاضر، ورافقه في الحفل فرقة “بيات” الموسيقية بقيادة المايسترو سامر بشارة ودرويش درويش.
الصافي الذي غلب على أغانيه اللون اللبناني الجبلي، واصل الحفل بأغنية “حبي اللي تركني وراح”، و”قومي تمشي”، و”بترحلك مشوار”، و”يا طائر الروح”.
الجمهور الذي لم يقتصر على الأردنيين فحسب، حيث كان غالبية الحضور من عرب فلسطين 48 ( كفرياسيف ، معليا ، ترشيحا ، البقيعة ، عيلبون ، الناصرة والعديد من البلدان والمدن العربيه ، الذين ملئوا فضاء المسرح بهتافات حيت عملاق الطرب أللبناني معبرين عن عشقهم للصافي، ومعربين في الوقت ذاته عن إعجابهم الشديد بالأمسية التي جمعتهم وفنانهم المحبوب.
واستطاع الصافي كعادته في الحفل الذي خطف قلوب أبناء الجيل الجديد، الذين امتلأت المدرجات بهم، حيث رددوا معه أغانيه ومواويله القديمة التي دمجت بين الغناء اللبناني الأصيل الجبلي والطربي؛ “عندك بحرية” و”الليل يا ليلى” التي أشعلت الحفل، إضافة إلى المواويل التراثية بمشاركة ابنه جورج، هذه الخطوة الإيجابية، التي تمثل انعطافا ذكيا ولماحا نحو لغة العصر، وذائقة الجيل الجديد.
دخول الصافي على خشبة المسرح سبقه ترحيب من فرقة “بيات” الفلسطينية التي تأسست العام  2006 وعلى طريقتها ألخاصة حيث قدمت الفرقة المكونة من 40 عازفا مجموعة من الجوقات باللون اللبناني ترحيبا بالمطرب اللبناني.
وقدمت الفرقة موال “يا ختي نجوم الليل”، قدمه وسام قسيس، وموال “صرخة وطن” قدمهه وسام سمعان، وأغنية “نسيت أم تذكر” قدمتها رنا درويش، وغيرها من الأغاني، التي حظيت بإعجاب الحضور وتفاعلوا معها.
الصافي الذي يتخطى رصيده الفني خمسة آلاف أغنية، قدّم الأغنية الوطنية والشعبية والفلكلورية والطربية والشبابية، ورقص الجمهور معه في الحفل الذي تواصل على مدار ساعة.
وتربى الصافي على أغنيات سيد درويش وأم كلثوم وزكريا أحمد ومحمد القصبجي، وكثيراً ما كان يردد أدوار محمد عثمان، ما حضه على إتقان قالب الدور المصري، وحفظ الموشحات والطقاطيق وألوان الغناء الريفي والفلكلور اللبناني.

تغطية خاصة وحصرية من حفل رمز الغناء العربي العملاق العظيم وديع الصافي اسطورة الأساطير على موقع المدار الموقع الأول في الشمال الذي نقل الأحتفال من قلب الحدث دائماً كما عودكم أيضًا كان هناك ونقل لكم الحفل بتغطية خاصة وحصرية فإليكم الصور والفيديو من اجواء الحفل التاريخي . يذكر أن المئات من أبناء شعبنا حضروا الحفل وتفاعلوا مع العملاق.

اخبار في هذا السياق : عشاق العملاق الكبير وديع الصافي يلتقطون الصور التذكارية بعدسة المدار ، شاهدوا

لحظات تاريخية باستقبال العملاق العظيم وديع الصافي لفندق هوليدي ان عمان الاردن

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق