ليفربول يفوز على مانشستر يونايتد بعد تأخره بهدف
2008-09-28 10:29:05

انفجر ليفربول في وجه مانشستر يونايتد محولا تأخره بهدف إلى نصر بهدفين يوم السبت في رابع جولات دوري الإنجليزي. وفك ليفربول عقدة نتائجه السلبية أمام الشياطين على ملعب أنفيلد، ليحصل الحمر الفوز الأول على مانشستر منذ عام 2001. سجل مانشستر هدفين إذ تقدم الأرجنتيني كارلوس تيفيز للشياطين في الدقيقة الثالثة، وبالخطأ أحرز ويس براون هدفا لليفربول في الدقيقة 26. ورجح الهولندي البديل ريان بابل كفة ليفربول بهدف قاتل سجله في الدقيقة 76. منح الفوز ليفربول صدارة الدوري بعشر نقاط، يبنما ظل مانشستر يونايتد بأربع نقاط من فوز وتعادل، وله مباراة مؤجلة.

تبادل الفريقان السيطرة على المباراة، إذ دخل مانشستر المباراة بقوة في حضور مثلث هجومي يتقدمه الوافد الجديد ديتمار برباتوف وتيفيز وواين روني. وافتتح الشياطين أهداف المباراة بعد تسلم برباتوف طولية من أندرسون انحرف بها إلى الجانب الأيمن مرسلا عرضية أرضية قابلها تيفيز المندفع من خارج المنطقة. 

 

 حاول ليفر الخروج من الارتباك، وحاول الهولندي ديرك كاوت استغلال هدية مواطنه فان دير سار إثر فشله في الإمساك بعرضية، لكن الحارس صلح خطأه ورد الكرة. وتمكن أصحاب الأرض من إدراك التعادل بعد خطأ مشترك بين فان دير سار وويس براون إذ صد الحارس كرة شابي ألونسو في قدم زميله بالخطأ لترتد داخل الشباك.

إلا أن سيطرة مانشستر كادت تؤهله في أكثر من مرة لاستعادة الصدارة خاصة عن طريق تيفيز الذي حول عرضية يسارية بتسديدة مباشرة مرت فوق المرمى بقليل. وفي الشوط الثاني أجرى أليكس فيرجسون تغييرا بنزول ريان جيجز بدلا من مايكل كاريك المصاب مما أدى إلى فرض ليفربول لسيطرة كاملة على منتصف الملعب.

وأنقذ فان دير سار هدفا محققا لليفربول بعدما تصدى لانفراد من يوسي بنايون وأخرج الكرة إلى ركنية. واستمرت صحوة الحمر وسط غياب تام لمانشستر يونايتد في الشوط الثاني ولم يظهر الحارس بيبي رينا سوى في تسديدة وحيدة لريان جيجز في الدقيقة 69 حولها إلى ركنية.

وتمكن ليفر من خطف الفوز بعد توغل ثنائي من كاوت في اليمين داخل منطقة الجزاء أسفر عن عرضية من الهولندي لمواطنه البديل بابل الذي أودع الكرة داخل الشباك. وزادت الأمور تعقيدا على مانشستر بعدما نال الصربي نيمانيا فيديتش بطاقة حمراء في الدقيقة 89 بعد تدخل عنيف مع ألونسو.

وعاد كاوت لإهدار الفرص من جديد وأهدر فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 90 بعد تبادل رائع للكرة بينه وبين بابل وضعه في مواجهة فان دير سار الذي أنقذ الكرة ببراعة لتنتهي المباراة حمراء بعد قيادة بارعة من المدير الفني الإسباني رافايل بينيتث.

ويجان-سندرلاند

حافظ الهداف المصري عمرو زكي على تألقه في الملاعب البريطانية بعدما خطف نقطة لويجان أثليتك من فم سندرلاند يوم السبت في رابع جولات الدوري الإنجليزي الممتاز.

تقدم مدافع ويجان تيتوس برمبل لساندرلاند بهدف عكسي في الدقيقة 15، وعادل زكي النتيجة لويجان قبل نهاية المباراة بـ12 دقيقة.

ويمثل الهدف نجاحا شخصيا لزكي إذ رفع رصيده من الأهداف إلى أربعة في أربع مباريات بنسبة نجاح تبلغ 100%، محتلا صدارة هدافي الدوري حتى الآن.

شارك زكي في التشكيل الأساسي، وقدم عرضا مميزا كعادته منذ ارتدى القميص الأزرق. شهد اللقاء توازي كفة سندرلاند مع ويجان، إذ تبادل الطرفان السيطرة على إيقاع المباراة. جاء هدف السبق لأبناء المدير الفني الأيرلندي روي كين من ركنية نفذها الفرنسي ستيد مالبرونك المنتقل من توتنام هوتسبر، وحولها برمبل بالخطأ في شباك ويجان. وكاد البلدوزر المصري أن يعادل النتيجة لفريقه مبكرا بكرة رأسية متقنة، إلا أن العارضة ردت فرصته.
وخطف زكي نقطة التعادل لفريقه إثر عرضية غالطت دفاع سندرلاند ووصلت إلى الهداف المصري داخل منطقة الجزاء وهو خال من الرقابة، ليودعها الشباك دون عناء.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق