علم إسرائيل يا أبو تريكه!
2008-01-29 20:00:53

 

بعد أن تلقى نجم المنتخب المصري "محمد أبو تريكة" إنذاراً خلال مباراة منتخب بلاده مع السودان في كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في غانا، بسبب رفع قميصه بعد تسجيل الهدف الثاني لمصر، كاشفا عن قميص آخر يحمل عبارة "تعاطفا مع غزة"...

بعد هذا الكارت الأصفر قام الإتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) بتحذير اللاعب المصري إنطلاقًا من أن ما قام به يعد خرقاً لقواعد كرة القدم التي ترفض رفع شعارات سياسية أثناء المباريات، وهو الأمر الذي أثار حالة من الإستياء في الشارع العربي الذي يرى أن هذا التحذير يفتح الباب على مصراعيه لتصديق وتثبيت نظرية المؤامرة والكيل بمكيالين في كل ما يتعلق بالقضايا العربية .

 

  فقد قام مدافع منتخب غانا "جون بانتسيل" برفع علم إسرائيل خلال احتفاله مع منتخب بلاده بالفوز على منتخب التشيك في نهائيات كأس العالم الماضية والتي أقيمت في ألمانيا عام 2006، ورغم ذلك لم يحصل اللاعب على أي عقاب ولم يتلق أي تحذيرات من الإتحاد الدولي لكرة القدم، رغم اعتذار رئيس إتحاد الكرة الغاني ووزير خارجية غانا لكل الشعوب العربية وأكدا أن اللاعب لم يتعمد إثارة مشاعر العرب وإنما كان يعبر عن امتنانه لإسرائيل التي كان يلعب كمحترف لأحد أنديتها في ذلك الوقت !

كما رصدت الصحف الإسرائيلية في ذلك الوقت بكثير من الفرحة والغبطة ما قام به اللاعب الغاني مؤكدة في تقاريرها أن "بانتسيل" سجل حضوراً كبيراً لإسرائيل في كأس العالم بعد أن قام برفع علمها على مرأى من العالم أجمع .

وبالطبع فإن ما قام به اللاعب الغاني هو أمر مثير للدهشة لأنه رفع علم بلد آخر بدلاً من أن يرفع علم بلاده، كما أنه لم يقم بعرض شعارات معينة كما فعل "أبو تريكة" بل رفع علم بلد آخر ونحن جميعاً ندرك أن العلم هو قمة الرمز السياسي، فلماذا عوقب اللاعب المصري وتلقى تحذيراً ؟

  ورغم كل ذلك صرح "أبو تريكه" بأن ما قام به ليس له أي هدف سياسي بل هي فقط رسالة إنسانية وأمر يخصه هو فقط وليس هناك أي هدف أكثر من مجرد توصيل رسالة تعاطف إنسانية مع الملايين المحاصرين في قطاع غزة منذ أكثر من عشرة أيام مما جعلهم يعيشون أوضاعاً مأسوية ويواجهون كارثة إنسانية حقيقية .

ولسان حال الكثير من عشاق النجم المصري "محمد أبو تريكة" والمتعاطفين مع أهل غزة يقولون ... "إنه إنذار الشرف وتحذير العزة والكرامة" .

وسبق لأبو تريكة أن وجه رسالة إلى العالم أجمع باسم جميع المسلمين الذين شعروا بإهانة بالغة من الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول الكريم، حيث قام النجم المصري برفع قميصه ليظهر قميص آخر وقد كتب عليه "نحن فداك يا رسول الله" وهو ما قام به نجوم المنتخب المصري خلال المباراة النهائية لكأس الأمم الأفريقية الماضية والتي أقيمت في مصر عام 2006 والتي كان طرفها الآخر المنتخب الإيفواري وتمكن خلالها منتخب مصر من الفوز بركلات الترجيح ليحصل على لقبه الأفريقي الخامس .

 

 

 

 

 

 

 


المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق