كرة السلة تنبض من جديد في فسوطة بعد إنقطاع 15 سنة
2011-10-11 17:04:46

من دخل مساء الأثنين قاعة الرياضية العصرية في بلدة فسوطة, شعر للحظة الأولى بضخامة الحدث التاريخي, الذي سيحدث بعد دقائق معدودة, وليذكر جميع أهالي فسوطة تاريخ 10.10.2011, عودة رياضة كرة السلة الى فسوطة بعد سًبات دام قرابة ال15 عاماً, العشرات بل المئات من أهالي البلدة النائية حضروا ليدخلوا التاريخ في أول مباراة دوري لفريق هبوعيل فسوطة أمام فريق هبوعيل الجديدة/المكر والتي كانت نتيجتها أخر ما هم أو لفت نظر كل شخص موجود في القاعة.

للنوستالجيا أو من لا يذكر, كان هنالك في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات فريق كرة سلة في فسوطة لعب في الدرجة الثانية عدة سنين, ومن منا في فسوطة والمنطقة لا يذكر ملعب ساحة الكنيسة المفتوح الذي شهد مباريات صاخبة وحارة امام الجيران من ترشيحا ومعليا, ولكن الزمن دوار, وشاء القدر أن تتلاشى هذه الذكريات بعد تفكك الفريق نتيجة الظروف الأقتصادية كما عودتنا دائماً مجالسنا العربية وبما فيهم مجلس فسوطة, وبات الفريق في خبر كان حتى بداية هذه السنة.

 بمبادرة فذة ومباركة من مجموعة شباب في فسوطة غيورين على وضع الرياضة في البلدة بشكل عام وكرة السلة بشكل خاص, وعلى رأسهم بشير أبو ايوب, نمر خوري, شوكت أبو أيوب والذين حنوا للماضي, قاموا بإحياء كرة السلة في البلدة وشكلوا فريقاً يلعب في الدرجة الثانية للمنطقة الشمالية يجمع شمل أبناء البلدة وبالتوالي بناء مدرسة لتعليم كرة السلة للأجيال الصاعدة من أجل إعادة الماضي.

الطريق لم تكن سهلة بالمرة, هؤلاء الشباب عملوا ليلاً ونهاراً وكرسوا وقتهم وجيوبهم الخاصة لبناء الفريق وإخراجه لحيز التنفيذ بصورة لائقة, قُطفت ثمارها في هذا التاريخ المُميز وسط حضور لائق وشعور مليء بالأحاسيس الجياشة والحنين الى الماضي, وكما قال أحد الحضور في حديثٍ معه:

" اخيراً إستطعنا لم شمل أهل البلدة في فعالية كبيرة ومباركة بعد إنقطاع عدة سنين, وكم نشتاق لهذه الأيام وهذه اللحظات التي وحدتنا وكُلنا أمل بأن تعود من جديد".

بشير أبو أيوب الأب الروحي للفريق الجديد قال وهو مرتبك ومُتأثر:" واجهنا عدة صعوبات, لكن الحلم والأمل كان دائماً موجودا, أصرينا ونفذنا من أجل كل مواطن في هذه البلدة, وها نحن نُحقق الحلم من جديد, ولا تهمنا النتائج في باديء الأمر قدر ما يهمنا التواصل ورص صفوف أهالي البلدة في فعالية قد توحدنا في جميع المجالات ليس فقط في المجال الرياضي".

وتابع أبو أيوب:" هدفنا بعيد كل البعد عن المكسب المادي, لدينا كادر محلي أصلي, أحد منا لا يتقبل أغورة, الكل يتدرب ويلعب بتبرع وبروح الحبة والعطاء من بلده, المجلس وفر لنا قاعة عصرية ودعمنا بتكاليف متنوعة مثل أجرة الحُكام وما شابه ذلك, كل ما نحتاجه هو الحضور والتشجيع ومواصلة المشوار, ولا ضرر في أي دعم مادي سخي من أهالي البلدة والمنطقة".

 واظب كذلك على متابعة مسيرة الفريق الجديد, إبن البلدة شربل أبو ايوب والذي يعمل في شركة تزويد الانترنت ماكسوول-تيك, والتي قامت بالتبرع بزي الفريق البيتي والخارجي بكل سخاء, وقال شربل في حديث معه:

" هدفنا بناء فريق يجمع أبناء البلدة مع بعض وسد فراغ مُعين لدى قسم من شبابنا في فعالية كبيرة يستطيع كل من يشاء أن يحضرها ويتابعها وأتوجه لكل من يهمه الأمر أن يُقدم يد العون بأي وسيلة ممكنة والأهم من ذلك الحضور والتشجيع".

عن الناحية المهنية تحدث كابتن الفريق المُخضرم نمر خوري والذي لعب في الفريق النوستالجي قبل 15 عاماً, بحيث إستذكر في حديثه:" بعد 15 سنة من الانقطاع, وغالبينا كبار في السن رياضياً, أهدافنا متواضعة جداً, تنقصنا الخبرة في هذه الظروف, اللياقة البدنية, لذلك نسعى قدر الأمكان لبناء فريق يُدخل المُتعة والأنبساط لجمهور بلده, والنتائج في المرحلة الأولى لا تهمنا بقدر ما يهمنا كسب الخبرة والأنخراط تدريجياً في الدوري بشكل مهني نستطيع خلاله تطوير قدراتنا وبالتتالي إحراز نتائج مُشرفة".

لاعب الفريق شوكت أبو أيوب والذي شارك كذلك في العهد السابق للفريق قال:"غالبيتنا لم نمارس كرة السلة منذ سنين طويلة, والبعض جديد في الموضوع, نسعى للتواصل وبناء وحدة قوية مبنية على معاني الرياضة الحقيقية, وفي المرحلة الأولى نسعى لتكتل وتوحيد أهالي البلدة بدون أي غاية شخصية أو سياسية حولنا, وكل ذلك سيُثمر عن نتائج في المستقبل القريب".

رئيس المجلس المحلي في فسوطة وديع عاصي لم يحضر المباراة لأنشغاله في أمور شخصية, وفي حديث هاتفي معه قال:" أتمنى التقدم والنجاح للفريق, كل الأحترام لهؤلاء الشباب على مجهودهم الفردي الخاص الذي أنجزوه ببناء الفريق, وبدوري أشكرهم جزيل الشكر على ذلك, وسوف ندعمهم كسلطة محلية بقدر ما إستطعنا من إمكانيات ولم نبخل عليهم بشيء قدر ما نستطيع به".

وكما ذكرنا في البداية, النتيجة في المباراة الأفتتاحية لم تكن العامل الأساسي والمهم, هبوعيل الجديدة المكر صاحب الخبرة في الدرجات الدنيا إستطاع الفوز بصعوبة بعد ان بات التعب والارهاق على اللاعبين المحليين في الشوط الثاني, وإنتهت المباراة بالنتيجة 68-49, بعد أن تقدم الضيوف في الشوط الأول بواقع 35-29.

الشوط الأول كان متوازي الاداء مع تقدم بسيط للمحليين بعد نشوة الأفتتاح وحماس أكثر من 200 متفرج حضروا المباراة, وتألق المخضرم نمر خوري واللاعب نعمة قسيس إضافة الى اللاعب علاء فران إبن معليا, ولكن مع إمتداد المباراة باتت قلة اللياقة البدنية والخبرة عاملاً رئيسياً في هبوط مستوى المحليين وبالتالي إنقلاب في النتيجة وخسارة بطعم مُتعة إعادة الماضي والرياضة الحقيقية الى فسوطة.

إليكم الأبطال الذين سجلوا اسمائهم في تاريخ الرياضة في فسوطة بالخطوط العريضة:شريف بلوط, روجيه حلاق, شوكت أبو أيوب, كميل شهلا, نمر خوري, نعيم قسيس, علاء بلوط, خليل بصل, نعمة قسيس, علاء فران, شادي شماس, ناجي خوري, والمدرب صاحب الفكرة الاولى بشير أبو أيوب.

سجل لهبوعيل فسوطة في المباراة:نمر خوري 13 نقطة, شوكت أبو ايوب 10, علاء فران 9, نعمة قسيس 4, كميل شهلا 4, ناجي خوري 3, شريف بلوط 2, شادي شماس 2, علاء بلوط 2.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق