هبوعيل الجديدة يحطّم مفاجأة كبرى بفوزه على بلدي أم الفحم بالنتيجة 1:2
2010-01-30 18:47:07
من وحيد زياده – المحرر الرياضي لموقع المدار
من لم يحضر لملعب الجديدة البلدي، هذا اليوم، خسر كثيرًا بكل ما يتعلق بمفاجأة دوري الدرجة الأولى لهذا الأسبوع حيث تغلب الفريق الجديداوي في جو انجليزي صرف لكرة القدم، صاحب المرتبة الثانية والطامح بالارتقاء للدرجة الممتازة، هبوعيل بلدي أم الفحم والذي ربما ظنّ لاعبوه أن مباراتهم الخارجية، ظهر هذا اليوم، أمام هبوعيل الجديدة هي بمثابة لقمة سائغة في أفواههم ولكن هيهات فالفريق الجديداوي والذي دعّم صفوفه بأكثر من خمسة لاعبين هذا الأسبوع منهم: المحلي ايال ارشيد، نداف أفيطال، ينيف بن يوسف، كوبي ميمون وآخرين وقف وقفة الأسد طيلة دقائق المباراة أمام تلامذة المدرب، سمير عيسى وتمكن في النهاية من الظفر بنقاط المباراة الثلاث محدثًا بذلك مفاجأة من العيار الثقيل في الدرجة الأولى علمًا بأن الجديدة ظفرت أيضًا بفوزها الأول هذا الموسم بعد البداية المتعثرة ومواصلة الدرب المتعرجة حيث لم يحصّل الفريق لغاية الآن سوى ثلاث نقاط وباتوا بعيدين كل البعد عن شاطىء الأمان.
الفوز الجديداوي هو ليس مهنيًا إنما معنويًا بصورة واضحة فمن شأنه أن يدعم المركب الجديداوي أكثر وأكثر حتى نهاية الموسم ناحية شاطىء الأمان في موسم يصبو الجديداويون الى نسيانه.
بالنسبة لهبوعيل بلدي أم الفحم فالبداية كانت جيدة حيث سيطر في الشوط الأول ولم يستغل نهاجموه أمين أبو عرار وأورن زيلكا من ترجمة الفرص المتاحة الى لغة الأهداف وفعلوا ذلك في بداية الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 47 حيث سيطر المدافع أساف بن موحا على كرة طائرة بعد ركنية ومن بعد 18 مترًا سدّد كرة قوية أخضعت الحارس الجديداوي رباح رباح وهكذا انفجر البركان الفحماوي في المدرجات الجديداوية حيث بلغ عدد المشجعين الفحماويين ما يقارب ال 600 مشجع غالبيتهم اتهموا المدرب سمير عيسى بالخسارة خاصة بعد أن كثّف القسم الأمامي على حساب خط الوسط والدفاع وبالتالي خسر المباراة وفريقه بعد أن فُسح المجال أمام المحليين لشن هجمات مرتدة سريعة ومباغتة على مرمى الحارس الفحماوي، مجدي خلايلة، والذي تألق أكثر من مرة في المواجهات وجهًا لوجه أمام مهاجمي الجديدة والذين ركضوا في نهاية المباراة لجمهورهم الذي لم يتعدّ عدده ال150 متفرج وفرحوا معه الانتصار الأول في دوري الدرجة الأولى.
 
إيال ارشيد مهاجم الجديدة: فوز أول هذا الموسم وأحلى من العسل وسنبقى في الدوري.
مهاجم هبوعيل الجديدة ايال ارشيد قال: فوز أحلى من العسل أمام فريق قوي جدًا وإن دلذلك فيدل على قوة فريقنا. عُدت للجديدة بعد أشهر عدة في فريق الأهلي أم الفحم وأنا سعيد لذلك. حسب رأيي فإن فريقنا جدير بأن يبقى بدوري الدرجة الأولى.
المدرب سمير عيسى: لم نستغل الفرص المتاحة ومرتدات الجديدة غير المبرمجة أدت الى خسارتنا.
مدرب بلدي أم الفحم، سمير عيسى، قال: لم نستغل الفرص المتاحة أمامنا في نهاية الشوط الأول ومع بداية الثاني وبالتالي استغلت الجديدة ذلك وهجمت مع اندفاعة لاعبينا الى الأمام، على مرمانا وتمكنت من تسجيل الهدف الثاني والفوز في المباراة وأبارك لهم على ذلك.

نضيف بأن أساف بن موحا كان قد أهدر ضربة جزاء من 11 مترًا في الدقيقة الثالثة والخمسين بعد أن ردها الحارس رباح رباح.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق