المالية تخصص 40 مليون شيكل ضمن استعدادات الطوارئ لفصل الشتاء
07/11/2019 - 05:51:42 pm

عقدت لجنة المالية المؤقتة في الكنيست اليوم (الاثنين) جلسة بمشاركة نائب وزير الصحة يعقوب ليتسمان بخصوص إضافة ميزانية لجهاز الصحة ضمن الاستعدادات لفصل الشتاء، والسياسة الخاصة بسلة الأدوية. وصرح نائب وزير الصحة بأنه توصل إلى اتفاق مع وزير المالية، موشيه كحلون، لتخصيص ميزانية طوارئ لجهاز الصحة استعدادا لفترة الشتاء المقبلة.



وافتتح رئيس اللجنة، عضو الكنيست موشيه غافني الجلسة قائلا: "توصلت وزارة الصحة ومدير الوزارة إلى اتفاق مع وزارة المالية حول تخصيص 40 مليون شيكل ضمن الاستعدادات لفصل الشتاء. وفي حال لم يتم تخصيص هذا المبلغ، فإن ذلك سوف يعرض حياة مواطنين للخطر. وفي الوضع الحالي الذي لا توجد به حكومة أو ائتلاف حكومي ولا حتى كنيست، من غير المحتمل أن يستمر الوضع على هذا الحال. هذا الأمر غير مرتبط بنائب وزير الصحة وإنما بوضع الجهاز السياسي في الدولة".



وقال نائب وزير الصحة يعقوب ليتسمان: "هذا الوضع ليس بجديد على جهاز الصحة، هكذا هو الحال على مدار سنوات. في كل عام نعاني من نقص في الميزانيات، ومن المفروض أن نحصل على 3 مليارات شيكل لميزانية الصحة وبالتالي الاستجابة للكثير من المتطلبات. الأمر الأول هو سلة الأدوية، ويجب زيادة ميزانيتها، وأمور أخرى. حاليا لا يوجد حكومة، والأمور عالقة. ما جرى فعلا هو أنني رفضت محو سلة الأدوية، وهذه السلة تستجيب لمتطلبات الكثير من المرضى".



وتطرق نائب الوزير إلى الاتفاق المبدئي مع وزارة المالية والذي من المفروض أن يستكمل خلال الأيام القريبة: "بخصوص الشتاء، فإن المشكلة الأساسية تتلخص في غرف الطوارئ. وزارة الصحة قررت بناء غرف طوارئ جديدة في مستشفيات البلاد، وبعضها فعلا بدأت عملها. نقوم بكل ما في وسعنا من أجل مواصلة العمل، وزارة المالية قررت تخصيص 40 مليون شيكل وسنتوصل لاتفاق حول أبواب صرف هذه الميزانية".



أما بخصوص التطعيمات، قال نائب الوزير ليتسمان: "تأخرنا هذا العام بسبب منظمة الصحة العالمية. هي يجب أن تحدد ماهية أنواع التطعيمات المناسبة، وفي نهاية الأمر اتخذ القرار، وصلتنا ربع الكمية المطلوبة، وهذا الأسبوع سنحصل على الربع الثاني، وفي الأسابيع القادمة سنحصل على باقي الكمية. نتوقع فصل شتاء قاس. مع انتشار الحصبة في السنة الماضية واجهنا مشاكل كبيرة. لا يمكن أن نسمح لأنفسنا ألا تتلقى مدن ومجتمعات كاملة التطعيمات المناسبة".


وعقب عضو الكنيست إيتسيك شمولي قائلا: "كيف تشيرون إلى أن 40 مليون شيكل هو مبلغ كاف. هذا مثل دواء لشخص ميت"، وأضافت عضو الكنيست أوريت فركاش هكوهين: "أطلب معرفة أبواب صرف الأموال ولأي أهداف". وقالت عضو الكنيست كارين إلهارار: "تم تحويل أموال لصناديق المرضى لصالح المجتمع. أين ذهبت الأموال؟ لا يوجد حلول جذرية وفي كل عام تعود القصة على نفسها". وقالت عضو الكنيست كيرن باراك: "أنضم إلى صرخة أعضاء اللجنة بما يخص المبلغ الذي خصص لهذا الغرض. في الصباح الباكر انتظرت أكثر من ساعة من الزمن من أجل إجراء فحص دم عادي. يجب معالجة موضوع غرف الطوارئ ودفع الخدمات في مناطق الضواحي ليس فحسب من خلال الهبات". وقال مدير عام وزارة الصحة: "نحن نتحدث عن مبلغ 40 مليون شيكل كمبلغ فوري لفصل الشتاء فقط، باقي الاحتياجات تتطلب ميزانيات إضافية".

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق