بنجاح غير مسبوق ووسط أجواء اكاديمية مميزة:الكلية الأكاديمية العربية تختتم اليوم المفتوحفي الجولان
01/04/2019 - 10:33:06 am

بنجاح غير مسبوق ووسط أجواء اكاديمية مميزة:

الكلية الأكاديمية العربية للتربية في اسرائيل- حيفا تختتم اليوم الأكاديمي المفتوح في منطقة الجولان

بنجاح منقطع النظير، اختتمت الكلية الأكاديمية العربية للتربية في اسرائيل- حيفا، يوم الخميس الأخير، اليوم المفتوح الذي نظمته في قرية بقعاتا خصيصاً لأهالي ومواطني هضبة الجولان.

وكانت قاعات المدرسة الثانوية الشاملة في قرية بقعاتا قد غصت طيلة ساعات بعد ظهر يوم الخميس بمئات الطلاب الثانويين  من قرى هضبة الجولان (مجدل شمس ،مسعدة، بقعاتا، عين قينيا والغجر) الذين إطلعوا على المواضيع الأكاديمية للقب الأول وللدراسات من اجل الحصول على شهادة التي تعرضها الكلية على طلابها في مجالات العلوم واللغات والتربية والفنون والمسرح ، والتدريس والاجازة الجامعية للقب الاول والثاني حيث كان في استقبالهم رؤساء الأقسام المختلفة في الكلية ومندوبين من طلابها إضافة الى رؤساء البرامج والمسارات كمسار الممتازين وفرعي المسرح والفنون، بهدف اطلاع المهتمين من الطلاب الثانويين والمعلمين ،على شروط القبول والتسجيل وآفاق العمل المستقبلية وذلك وسط اقبال واسع وغير مسبوق من الحضور الذين اعربوا عن سرورهم بخطوة الكلية هذه والتي تشكل تعبيراً صادقاً عن مواصلة  الكلية اهتمامها الخاص والمميز بطلاب ومعلمي هضبة الجولان بمختلف قراها، والذي يمتد الى سنوات طويلة علماً ان الكلية خرجت الغالبية العظمى من الطواقم التعليمية والإدارية التربوية في الجولان.

الأستاذ عدنان بو حصاص مدير المدرسة الثانوية في بقعاتا أكد ترحيبه بالطلاب والمعلمين ومديري اقسام التربية الذين وصلوا اليوم المفتوح مشيراً الى أهمية التعليم الأكاديمي في رفع المستوى التعليمي والتربوي للطلاب وبالتالي توفير وتعزيز فرص العمل المستقبلية امامهم بهدف خلق الاستقرار التعليمي والاقتصادي والتشغيلي في أوساط الطلاب والمعلمين باعتبار ذلك رافعة اقتصادية واجتماعية.

وأضاف:" من هذا المنطلق جاء هذا اليوم المفتوح واستضافتنا له هنا في بقعاتا، فالتعليم الأكاديمي هو أساس المجتمعات المتحضرة والطريق الى الاستقلال الفكري والاقتصادي وكم بالحري بان هضبة الجولان تمتاز بأكبر عدد من الأكاديميين مقارنة بعدد سكانها".

من جهتها اكدت الدكتورة رندة عباس نائبة مدير الكلية ان أهمية اليوم المفتوح تكن في كونه يعكس توجهاً جديداً من الكلية قوامه الاتصال المباشر والقنوات المفتوحة مع كافة المجموعات والمناطق والسعي الى توسيع نطاق جمهور الهدف والوصول الى مجموعات كانت بعيدة جغرافياً لوقت ما، واعتبار كافة الطلاب العرب في شتى قراهم ومدنهم ابناءً وبنات للكلية تريدهم بين جنباتها.

واضافت:" نحن اليوم هنا في يوم مفتوح سبقه يوم مشابه في الحرك الأكاديمي للكلية في مدينة حيفا، وسيليه يوم مفتوح هو الثالث ستجرى اعماله في منطقة النقب، التي نعتبرها منطقة هامة يحق لطلابها ومعلميها الدراسة في كلية رائدة ومجربة لها ماضيها وتاريخها كالكلية الأكاديمية العربية للتربية في اسرائيل- حيفا. هدفنا هو عرض ما لدينا من مساقات اكاديمية مبتكرة تحمل في طياتها استجابة لاحتياجات الطلاب في المدارس العربية سواء كان ذلك في اللقب الأول او اللقب الثاني. نرحب بالجميع واتقدم بالشكر الجزيل للمساهمين في تنظيم وإنجاح هذا اليوم المفتوح، من رؤساء الأقسام والمحاضرين والطلاب والموظفين وغيرهم والذين بذلوا الجهود الكبيرة لانجاحه بالشكل الذي انتهى اليه".

رئيس الكلية المحامي زكي كمال قال:" قررنا تنظيم هذه الأيام المفتوحة كي نفسح المجال امام الكوادر العلمية والطلاب في المدارس الثانوية على حد سواء للالتحاق بالكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل- حيفا. هذه الأيام المفتوحة تحمل في طياتها أهمية خاصة تنبع من الأهمية التي توليها الكلية للأهل في هضبة الجولان والجليل والكرمل والمثلث والنقب واللد والرملة وسائر المناطق والذين نعتز يهم ونفتخر، فهم من أوائل وافضل طلابنا وخير ممثل وسفير لنا. وعليه فإننا نقول للطلاب الثانويين وللمعلمين على حد سواء اننا بيتهم الدافيء والمكان الذي يتلقون فيه أفضل تعليم أكاديمي ليتخرجوا معلمين أكفاء ومواطنين اعزاء مكرمين يتمتعون بالقيم السامية من تعددية وحضارة وتنافس وتوجه الى المجالات البحثية والعلمية. الكلية كانت وما زالت الرائدة والسباقة في مجالها وستبقى البيت الحقيقي والدافيء للجميع دون استثناء".

هذا وحضر اليوم المفتوح شخصيات جماهيرية وتربوية من الجولان منها المستشار القضائي لمجلس بقعاتا المحلي المحامي وليام أبو عواد، ومدير المدرسة الابتدائية في بقعاتا الأستاذ صلاح أبو عواد ومدراء اقسام التربية في السلطات المحلية في الجولان وغيرهم.

















































المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق