التجمّع يواصل استعداداته للانتخابات ويدعو للمهرجان الافتتاحي الأحد المقبل في سخنين
11/02/2019 - 07:46:56 am

التجمّع يواصل استعداداته للانتخابات ويدعو للمهرجان الافتتاحي الأحد المقبل في سخنين

 

أصدر التجمّع الوطني الديمقراطي بيانًا عن استعداداته للانتخابات البرلمانية القريبة، داعيًا الجمهور إلى حضور مهرجان افتتاح الحملة الانتخابية في قاعة "الرويال" في مدينة سخنين، الساعة السابعة من يوم الأحد المقبل 17.2.2019. وأكّد التجمع في بيانه على التمسك بالقائمة المشتركة وبالوحدة الوطنية، خاصة بعد سن "قانون القومية" وتنامي العنصرية ومخططات الهدم والترحيل، وفي ظل "صفقة القرن" الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية. ونوّه التجمع إلى أنه إذا كانت هناك ضرورة للقائمة المشتركة عام 2015، فهي أكثر إلحاحًا وأكثر أهمية عام 2019. وجاء في البيان أنه جرى تشكيل الطاقم الانتخابي المركزي، برئاسة النائب د. جمال زحالقة، رئيس التجمّع، وأقيمت الطواقم الفرعية الخاصة بالانتخابات ومنها الطاقم التنظيمي والطاقم الإعلامي وطاقم الإدارة المالية. وبدأت فروع التجمع المختلفة استعداداتها للانتخابات عبر تشكيل طواقم العمل وإجراء اتصالات مع قوى وهيئات وشخصيات داعمة للتجمع. وأكّد نائب الأمين العام ورئيس اللجنة التنظيمية للتجمع، يوسف طاطور، بأن للتجمع خبرة متراكمة في خوض الانتخابات وتحقيق الإنجازات فيها رغم كل التحديات الصعبة، وأضاف: "نحن على استعداد لخوض الانتخابات وكوادر التجمع جاهزة للانطلاق بقوة وعزيمة في هذه المعركة السياسية الهامة. فالانتخابات بالنسبة لنا هي فرصة لنشر فكر التجمع ومشروعه، والناس تتقبل هذا المشروع وتتماثل معه، وأبوابها مفتوحة لنا. نحن نستمد قوتنا من العمل مع الناس على الأرض وليس من عالم الاستطلاعات الافتراضي. ثقتنا كبيرة بشعبنا أولًا وبأنفسنا ثانية." انتخاب المرشحين وكان المؤتمر العام للتجمع الوطني الديمقراطي قد قام بانتخاب المرشحين الخمسة الأوائل لقائمة التجمع للانتخابات البرلمانية.

وافتتح المؤتمر رئيس التجمع، د. جمال زحالقة، بكلمة سياسية شاملة أكد فيها على ضرورة الإبقاء على القائمة المشتركة والعمل على مراجعة عملها وتصحيح مسارها وتطويرها، وقال إن "هناك انتقادات صحيحة عن المشتركة، لكنّها تبقى أفضل طريقة نخوض بها الانتخابات، ومن الخطأ سكب الطفل مع الماء الوسخ. نقوم بجهود للوحدة وفي نفس الوقت نحن جاهزون كحزب لكل الاحتمالات." وشارك في التصويت 430 عضو مؤتمر، قاموا بانتخاب المرشحين الواحد تلو الآخر في أجواء من المنافسة الشديدة والشريفة. وانتهى المؤتمر إلى انتخاب خمسة مرشحين هم: المرشح الأول، د. إمطانس شحادة، الأمين العام للتجمّع وهو محاضر وباحث في موضوع الاقتصاد السياسي. المرشحة الثانية، هبة يزبك، عضو المكتب السياسي للتجمع وناشطة وباحثة في قضايا المرأة. المرشح الثالث، مازن غنايم، الذي كان سابقًا مدير فريق اتحاد أبناء سخنين ورئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القُطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد. المرشح الرابع، محمد إغبارية، عضو اللجنة المركزية للتجمع وهو صيدلاني في مهنته. المرشح الخامس، د. وليد قعدان، ناشط سياسي وطبيب أطفال.













المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق