بيلج هجليل تبارك استثمارًا تبلغ قيمته حوالي 2 مليون شيقل
24/01/2019 - 12:46:00 pm

رابطة المياه والصرف الصحّي الإقليمية "بيلج هجليل" تبارك استثمارًا تبلغ قيمته حوالي 2 مليون شيقل لإقامة منشأة للتحضير المسبق لمعالجة النفايات الصناعية في مسلخ دجاج في المغار

تعتبر النفايات الصناعية الناتجة من المصانع ذات إمكانيات تلويث بيئية كبيرة على ضوء حقيقة احتوائها على ملوّثات متنوّعة يكون مدى تأثيرها واسعًا جدًّا. يتجسّد هذا التأثير أيضًا بإلحاق الضرر بمنظومات نقل ومعالجة مياه الصرف الصحّي وكذلك بجودة المياه المطهّرة التي تستعمل لريّ المزروعات.

جرّاء تشديد قوانين التنظيم البيئية مؤخّرًا، في السنوات الأخيرة، يتم التبليغ عن حالات انحراف عديدة فيما يتعلّق بجودة مياه الصرف الصحّي خلافًا للقيم المسموح بها حسب القوانين – لهذا تتم مطالبة مصانع كثيرة بتحسين جودة المياه الصحّي لديهم، وإذا لم يقوموا بذلك يتعرّضون للمطالبة بدفع غرامات كبيرة بسبب هذه الانتهاكات.

تقوم رابطة "بيلج هجليل" بتشجيع المصانع في البلدات التابعة لإمرتها بالاستثمار بمنشآت تحضيرية مسبقة لمعالجة مياه الصرف الصحّي وفقًا للمعايير المتبّعة. فالأضرار التي تحدث لمنطومات نقل ومعالجة مياه الصرف الصحّي العامّة، الناجمة من قبل معاصر الزيتون التي تنتج زيت الزيتون تكون ضارّة جدًّا وتؤدّي إلى انهيار وتعطيل العديد من منظومات معالجة مياه الصرف الصحّي في أنحاء الجليل (خاصة في المناطق التي تعمل فيها معاصر الزيتون)، فتحدث انسدادات في الأنابيب والشبكات بسبب مخلّفات اللحوم المذبوحة، كتل الريش والدهون والزيوت، إلحاق الضرر وتعطيل المنظومات الميكانيكية التي تعالج مياه الصرف الصحّي وبالنهاية تلحق الضرر بالإنتاج.

في مسلخ "رافع" في المغار، قاموا بحساب مسار جديد فأقاموا منشأة معالجة مسبقة مطابقة للمعايير بتكلفة حوالي 2 مليون شيقل، بعد أن كانت المنظومة السابقة لديهم لا تفي بمعايير التعامل مع مياه الصرف الصحّي الصناعية منذ سنة 2004. على مرور السنوات قام المسلخ بزيادة طاقته الإنتاجية فكانت نتيجة ازدياد الفعالية أنّه تدفّقت لمنشأة  معالجة مياه صرف "لفنيم" نفايات شاذّة ومحظورة أيضًا.  كما ذكرنا آنفا وبعد إنذارات "بيلج" وفرض غرامات بلغت قيمتها مئات آلاف الشواقل باشر أصحاب المسلخ المذكور بالعمل وتمّ تحديد أوقات مع رابطة "بيلج هجليل" بمساعدة الجهات التي تخصّها القوانين – وزارة الصحّة وجودة البيئة من أجل تصحيح وتجديد المنظومة . كما أسلفنا، فقد تمّت إقامة منشأة جديدة لمنظومة معالجة مسبقة حديثة تفي بالمعايير والمتطلبات اللازمة  فأقام أصحاب المسلخ منظومة معالجة مياه صرف صحّي متكاملة تشمل بناء مصافٍ رئيسيّة، منظومة تعويم من أجل التخلّص من الزيوت والدهون، ومن الجدير بالذكر أن تشغيل المنظومة قد بدأ في الاسبوع الماضي.

قال الدكتور عزرا يونا، وهو مستشار بيئي لجودة البيئة ومعالجة النفايات الصناعية لدى رابطة مياه "بيلج هجليل": "إنّ الخطر الفوري الناجم عن منظومة معالجة مسبقة لا تفي بالمعايير هو إلحاق الضرر بشبكة الأنابيب الناقلة، كما يضرّ ذلك بجودة المياه المطهّرة المخصّصة للمزارعين والتي من الممكن الّا تعود صالحة للريّ الزراعي. إن الهدف من هذه الأنظمة المفروضة على المصانع هو استغلال المياه عبر منظومات معالجة مياه الصرف واستعمالها بالزراعة بدون قيود وعوائق. كما تهدف لمنع التلوّث البيئي ولتفادي تعريض صحّة المواطنين لأخطار صحّية."

















المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق