أم الفحم: بالعلم نرتقي ، مبادرون تنظم أول معرض للعلوم
2014-04-26 20:06:26

بمشاركة نحو ألفي شخص، نظمت مجموعة "مبادرون" الفحماوية معرضا للعلوم يومي الخميس والجمعة في مركز العلوم والفنون بمدينة أم الفحم تحت شعار "بالعلم نرتقي" .

وجاء هذا المعرض الذي يُعتبر الأول من نوعه في الوسط العربي، ليشمل عرضا لتجارب في العلوم الدقيقة والحاسوب مع شركة انتل العالمية، ومحطات في العلوم الطبية أشرفت عليها جمعية براعم علوم، فضلا عن محطات أخرى متنوعة شارك فيها مركز الثريا للدراسات الفلكية والعلمية وعدد من الطلبة الأكاديميين من مدينة أم الفحم ومنطقة المثلث الشمالي.

ويرمي هذا المعرض الى إحداث نقلة نوعية في المبادرات على مستوى المجتمع العربي في البلاد، وتغيير صوبَ الأفضل في مجتمع يكابد سدّ نقص في المجالات العلمية، من خلال السعي الى وضع بصمات نهضوية لبناء غد مشرق رغم شحّ الدعم الماديّ. حيث قال السيد محمد طاهر من مجموعة "مبادرون" التي انطلق نشاطها منذ عدة أشهر في المشاريع التطوعية الهادفة الى النهوض والرقيّ بالمجتمع، قال:" يأتي المعرض لخلق جو جديد داخل مدينة أم الفحم يهدف لايقاظ ما يُعرف بـ "العلوم" ، وحب المعرفة لدى الناس، لا نهدف فقط لإكسابهم بالمعلومات الجديدة من خلال هذا المعرض فقط، بل نسعى لأن نثير الفكرة ذاتها بأنه في مجتمعنا العربي يُقام معارض علمية متميزة".

وتخلل المعرض وجود ست عشرة محطة علميّة مختلفة، تنوعت في اختصاصات عدة في الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا والفلك والعلوم الطبية والحوسبة والسينما، اضافة الى اختراعات طلابيّة من مدارس ثانوية طرحوا ابداعاتهم التكنولوجية.

كما وانقسم برنامج يوم الخميس الى قسمين، حيث استضاف المعرض في ساعات الصباح طلاب مدارس، وفي ساعات المساء كان المعرض مفتوحا لجميع الفئات العمرية وشرائح المجتمع من آباء وأمهات وأكاديميين وطلاب وأطفال. وقال الأستاذ علاء وليد من مجموعة "مبادرون":" أردنا أن يكون المعرض مناسبًا لجميع فئات المجتمع، متعلمة ومثقفة وعاملة ولجميع الأجيال، هدفنا تثقيفهم من خلال تجارب غير عادية ولو بلمحات قليلة، في العلوم الدقيقة والطبيعة ومختلف الأجنحة التي شملها المعرض رغم أنه ينقصنا الكثير في مجتمعنا".

ولاقت هذه المبادرة العلمية ترحيبا واسعا كونها فكرة عربيّة محليّة، لم يتوقعِ المنظمون أن يحظى المعرضُ على اهتمام متعدد الإقبال ، مما يدلّ على تعطش ورغبة ملحّة للتعرّف على مجال العلوم، الذي أضحى جزءًا لا ينعتق من نسيج حياتِنا. وقالت المشاركة بيان أبو عطا :" لم اتوقع ان يصل المعرض لهذه الدرجة الهائلة من النجاح ، رائع جدا لبلورة ثقافة مجتمعنا العربي من خلال أن تأتي وتشاهد معارض وعلوم أساسية في حياتنا، المتعة لا تكمن فقط بزيارتنا لمدن ملاهي او في أي مجال ترفيهي، فالعلوم جزء لا يتجزأ من حياتنا، هذا المعرض يوفّر متعة في العلوم، من خلال ان يشاهد الطفل تجربة علمية أمام ناظريه، في مجالات مختلفة ويستمتع بها، وأتمنى أن يكون لمثل هذا المعرض نماذج أخرى تنتشر في مجتمعنا العربي".

بدوره عبّر المحامي محمد حسين الذي زار المعرض برفقة عائلته عن مدى أهميّة هذا المعرض حيث قال:" عندما نتحدث عن مجال العلوم كنا نعتقد انه فقط نراه في الخيال العلمي، لكننا اليوم نراها في ابداعات شبان وشابات من رحم مجتمعنا، فهم يستحقون كل التقدير والاحترام، مثل هذه بلدنا أم الفحم وغيرها بإمكانها ان تخرج مبدعين رائعين، ويجب أن نوجه كلمة مهمة لأصحاب رؤوس الأموال ان هذه المواهب تحتاج الى دعمهم، يمكننا ان نصنع جيل مبدع لتحقيق أهداف سامية، وما نراه اليوم يمكن ان يحقق هذه الأحلام" .

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق