المتابعة من ام الفحم: الاثنين مظاهرة قطرية في مدخل المدينة
2014-04-19 17:15:04
أقرّت قيادات الداخل الفلسطيني ظهر اليوم السبت في اجتماع للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، سلسلة خطوات ردًا على الارهاب التي تمارسه عصابات يهودية تسمى بـ "تدفيع الثمن" التي تقتحم ليلا القرى والمدن العربية وتعتدي على المقدسات .
 
وكانت أبرز القرارات الصادرة عن هذا الاجتماع، اقامة مظاهرة قطرية حاشدة يوم الاثنين (21/4) الساعة الخامسة عصرًا (17:00) على مدخل مدينة أم الفحم .
 
ويأتي هذا الاجتماع في أعقاب اعتداء العصابات اليهودية "تدفيع الثمن" على مسجد أبي بكر الصديق حي "عراق الشباب" في مدينة أم الفحم فجر الجمعة، حيث حاولت إحراق المدخل الرئيسي والأرضية الخارجية لمسجد ابو بكر الصديق في حي عراق الشباب في مدينة أم الفحم ، في محاولة إحراق المسجد بالكامل، بالإضافة الى خط شعارات عنصرية على احد الجدران ("צו תפיסה ערבים החוצה" (فاتورة تفهيم... ليرحل العرب).
 
وشارك في هذا الاجتماع الذي عُقد في قاعة المسجد، حضور واسع من رؤساء وممثلي الأحزاب والحركات السياسية واللجان الشعبية، أعضاء كنيست عرب، رؤساء السلطات المحلية، أعضاء البلديات والمجالس المحلية، رئيس اللجنة القطرية ونائب رئيس المتابعة السيد مازن غنايم، ورئيس الحركة الاسلامية الشيخ رائد صلاح ، والأستاذ عبد الحكيم مفيد عضو المكتب السياسي للحركة الاسلامية، والشيخ نائل فواز مسؤول الحركة الاسلامية المحلية .
 
استهلت الجلسة بآيات قرآنية، حيث رحب الشيخ خالد حمدان رئيس البلدية بالحضور مؤكدا أن هذا اللقاء يأتي ردًا على تلك الفعلة الشينعة العنصرية الظلامية التي ارتكبتها خفافيش الليل في اعتدائهم الأثيم على هذا المسجد. مثمّنًا هذه الوقفة الوحدوية في التصدي لهذه الاعتداءات.
 
هذا وأدار الجلسة، السيد مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية ونائب رئيس لجنة المتابعة، حيث عبر ن إستنكاره الشديد مشيرا الى "ضرورة عقد اجتماع طارىء مع رئيس الحكومة وأجهزة الامن والشرطة لمطالبتهم بالحدّ من اعتداءات هذه العصابات على بلداتنا ومؤسساتنا، وإن لم يفعلوا ذلك فإننا سنقوم نحن بحمايتها بأيدينا"، وقال: "إذا لم تعرف الحكومة ضمان حمايتنا وأمننا وسلامتنا فنحن قادرين على فعل ذلك ولتتحمل المؤسسات الإسرائيلية والحكومة النتائج".
 
هذا وأدلى كل الحاضرين بآرائهم ومقترحاتهم في كيفية التصدي لما اعتبره الجميع بـ "الإرهاب اليهودي"، حيث شددوا على ضرورة اقامة مظاهرات عديدة على مداخل البلدان وفي وسط تل أبيب وأمام بيت رئيس الحكومة ، اضافة الى ايصال صوت المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني الى الإعلام العالمي في الوقت الذي يعاديه الإعلام العبري، واتخاذ المسار القضائي للكشف عن هذه العصابات والاعلان عنها أنها ارهابية.
 
وأقر الاجتماع اقامة لجنة لبحث الترتيبات والخطوات العملية في نفس السياق، وهي مكونة من السادة عبد الحكيم مفيد، رجا اغبارية، رياض جمال، عبد عنبتاوي وعدد من أعضاء المجلس البلدي في ام الفحم. كما وستقوم لجنة المتابعة بارسال رسائل شديدة اللهجة لمدير عام الشرطة ورئيس الحكومة وعدة وزراء للعمل بشكل جدي على كبح جماح هذه العصابات التي تزعزع أمن واستقرار المواطنين.
 
هذا وقال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في كلمته:" أحذر بشكل واضح بلا تردد أن هناك محاولات لصنع أجواء للوصول الى تصفية قيادات في الداخل الفلسطيني، اذا ظلت هذه الظاهرة تتصاعد يوميًا ، سنعيش هذا الحدث في قادمات الأيام".
 
وأضاف:" في تصوري من أبسط قواعد المنطق السوي، الذي يتستر على المجرم وجريمته هو مشارك له في الجريمة، لذلك الاذرع الأمنية الاسرائيلية هي مشاركة وليست متسترة، مشاركة بجريمة متصاعدة وهذا مؤكد في واقع الحال الذي نعيشه، الذين حرقوا المسجد كانوا مسلحين، وواضح لو قدّر الله والتقى بهم من جاء لصلاة الفجر ، لوقعت حالة قتل".
 
وأكد على أهمية اقامة مظاهرة قطرية في أماكن هامّة مثل تل أبيب، مشددا على أهمية المقترحات المطروحة، داعيا الى اختيار نخبة من المحامين الأكفاء ليتقدموا بمحاكمة تسمى "الإهمال المتعمد" من قِبل الاذرع الامنية الاسرائيلية وأنهم يجب أن يتحمّلوا نتائج هذه العصابات ، وإلزامهم بالموقف القانوني المحلي والعالمي بالكشف عن هذه الجرائم التي يشجعونها ويتسترون عليها، والاعلان عن هؤلاء الصعاليك كمنظمة ارهابية."
 
كما ودعا الى تنظيم لقاء طاولة مستديرة تُناقش فيها آخر التطورات على الساحة المحلية لقضايا الداخل الفلسطيني، كما وشدد على فكرة الحراسة الشعبية وأنهما هامة ضرورية ، وايجاد لجنة تنفيذية تتابع تنفيذ هذه الاقتراحات وتفصيلاتها".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق