ام الفحم:الاعتداء على عدد من الاطفال وامهاتهم بالصراخ والشتائم
2014-04-06 10:32:01
"كيف لإنسان بأن يصرخ بوجه اطفال، كيف له ان ينعت ابنتي بالمعاقة كونها تعاني من احتياج خاص، ومن وكله بأن يقرر من يمكنه الخروج الى رحلة ومن لا؟ ان هذا الشخص عديم من مشاعر الانسانية ويجب عليه ان يعتذر لي ولكافة الامهات على ما قام به من شتائم واهانة لنا ولأطفالنا".
هذا ما قالته السيدة سحر جبارين – ام مريم، والتي تعرضت هي واكثر من ثلاثين امرأة من موجة اهانات لا متناهية من قبل سائق الباص والتي انتهت بطردهن من الباص والغاء الرحلة دون وجود اي سبب يذكر – على حد وصفها.
تقص علينا ام مريم ما جرى قائلة:" لقد حضرنا انا وعدد من الامهات للمشاركة في رحلة مع اطفالنا ضمن مشروع "شميد"، وخلال صعودنا الى الباص قام سائق الباص بإخبارنا بأننا لا يمكننا ان ندخل الطعام والشراب الى الطعام فلم نمانع ذلك واحترمنا طلبه، ولكنه لم يقف عند هذا الحد، فبدأ بالصراخ علينا وعلى اطفالنا بل وقام بنعت ابنتي بالمعاقة كونها تعرضت لحادث واصبحت تعاني من بعض المشاكل".
واردفت قائلة:" لم يكتفي سائق الباص بهذا فإن ما جرى لا يمكن وصفه الا بالتصرف اللاعقلاني الخالي من المشاعر الانسانية، وهذا تصرف غير مسؤول ويجب عليه ان يعتذر".
كما وصرحت ام مريم على ان سائق الحافلة انكر كافة ما نسب عليه حيث قالت:" لقد توجه زوجي الى سائق الحافلة ولكنه انكر كل ما ذكر ونفى كل التهم المنسوبة اليه، ونحن نملك اكثر من ثلاثين ام تشهد على ما جرى، فكيف له ان ينكر ذلك؟!، كما وحاولنا الاتصال مع الشيخ طاهر جبارين نائب بلدية ام الفحم الا انه تعذر علينا ذلك وسوف نتوجه صباح الغد الى بلدية ام الفحم ، فما جرى لا يمكن السكوت عليه على الاطلاق".
وعن مطالبها فقد قالت:" انا لا اطالب بالكثير، فكل ما اطالب به هو ان يعترف بفعلته وان يعتذر عن هذا التصرف الغير مسؤول، فأنا اطالبه بأن يضع نفسه مكاننا وان يضع اطفاله مكان اطفالنا لكي يعي ما فعل".
كما واكدت عدد من النساء ما جرى من اعتداء كلامي عليهن وعلى اطفالهن مؤكدات على انهن سيتوجهن الى بلدية ام الفحم للنظر في هذا الموضوع، مطالبات كافة المسؤولين في بلدية ام الفحم بالوقوف الى جانبهن للتصدي مثل هذه الحوادث.
تعقيب مسؤول مشروع شميد في بلدية ام الفحم
وتعقيبا على ما ذكر فقد اكد السيد ايمن شربجي مسؤول مشروع شميد في بلدية ام الفحم على ان شميد عالج الموضوع على الفور حيث قال:" بالفعل لقد وصلتنا هذه المعلومات وأرسلنا حافلة اخرى الى المكان علما ان الموضوع سيعالج من قبل بلدية ام الفحم، نحن لا يمكننا ان نقرر ما جرى بالضبط لأن هناك ادعاءات عديدة حول هذا الموضوع وعليه فسوف تبحث بلدية ام الفحم في هذا الموضوع وتعالجه بالصورة السليمة".
 
 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق