سلمان ناطور في افتتاح صالون ميّ الثقافي بأريحا
2014-04-02 09:18:20
ليكن آذار الثقافة شهرا فلسطينيا وعالميا احتفاء بعطائنا الانساني 
كتب وسام الشويكي: بنجاح باهر تم اطلاق صالون مي زيادة الثقافي في اريحا من خلال الأمسية الاولى التي عقدت في مكتبة بلدية أريحا يوم الاحد الموافق 30 3 2014 ، حيث ادار اللقاء الشاعر عمران الياسيني وتحدث فيها الأدباء:  سلمان  ناطور - يحيى يخلف - ليانة بدر.
كما تم عرض فيلم عن حياة مي زيادة اضافة الى وصلة فنية قدمها الفنان الفلسطيني مصطفى الكرد، وقد حضر اللقاء نخبة كبيرة من المثقفات والمثقفين في مدينة اريحا على رأسهم عطوفة محافظ اريحا والاغوار المهندس ماجد الفتياني واعضاء المجلي البلدي جودة اسعيد وعماد السلمان ورئيس البلدية الأسبق حسن صالح.
 تناول اللقاء اهمية تنشيط الحركة الثقافية في مدينة اريحا وضرورة تعميم هذه التجربة والاستمرار فيها، وقد تحدث الادباء عن حياة ومؤلفات الاديبة العربية مي زيادة ابنة مدينة الناصرة وعن دور صالونها الثقافي في استقطاب نخبة من ادباء عصر النهضة العرب آملين ان يقدم الصالون في اريحا المزيد من اللقاءات النوعية.
وقد تحدث السيد داواد عريقات صاحب فكرة اطلاق الصالون عن اهمية دور اريحا الثقافي واعلن ان الصالون في اريحا سيعقد لقاءات شهرية بهدف تنشيط الحركة الثقافية في المدينة بالتعاون مع العديد من الادباء والمثقفين.
علما ان الهيئة التأسيسية للصالون تضم كلا من:
داود عريقات، مصطفى الكرد، الشاعر عمران الياسيني، حسن صالح، د. فوزية شحادة، امل فراج، وسام شويكي، نظر الحلته، وئام عريقات، آن دحدح، نضال جلايطة، لونا عريقات، مي هلال، اسماعيل ادعيق   ود. فاخر ابو ستة.
سلمان ناطور: مي زيادة من رواد فكر النهضة العربية
في كلمته الشاملة التي تناولت جانبا من فكر مي زيادة تطرق الأديب الفلسطيني سلمان ناطور القادم من حيفا إلى دورها في نشر الفكر النهضوي منذ بداية القرن العشرين وحتى منتصفه ورؤيتها الثورية التي تبدا من تحرير الفرد والذات كشرط  للتحرر من الانظمة والحكام. ثم أشار إلى اهمية ملتقاها الفكري في صالونها والذي جمع صفوة المفكرين والمثقفين المصريين أمثال طه حسين والعقاد واسماعيل صبري وصادق الرافعي وقال: "في الثقافة العربية والعالمية يغيب هذا النوع من الادباء المثقفين والمفكرين بحجة التخصص في النوع الادبي، الشاعر هو شاعر فقط  والروائي روائي فقط وهذا يعني تغييب الاديب المفكر وصاحب المقولة في الحياة والمجتمع والسياسة" وتحدث عن مشروع آذار الثقافة الذي أحدث حراكا غير مسبوق في الداخل الفلسطيني وقال: "إننا نسعى لأن يصبح آذار الثقافة في كل عام شهر الثقافة الفلسطينية في كل مكان في العالم العربي والعالم بأسره احتفاء بثقافتنا الراقية والانسانية". وقال أيضا إنه سيعمل على اقامة مثل هذا الصالون في مدن اخرى ضمن مشروع الفضاءات الثقافية الذي يشرف عليه في مركز مساواة والمنظم لاذار الثقافة.
يحيى يخلف: الحديث عن صالون مي يذكرنا بازدهار الثقافة الفلسطينية قبل النكبة
الأديب الروائي يحيى يخلف وزير الثقافة السابق ورئيس اللجنة الوطنية للثقافة الفلسطينية قال إن مي زيادة شاركت في إحداث  نهضتين في نهاية القرن التاسع عشر وبدايات العشرين وهي النهضة العربية التي كان روادها المثقفون العرب المصريون الذين ترددوا على صالونها والنهضة الثانية هي النهضة الثقافية الفلسطينية التي كان من روادها  خليل بيدس مترجم الادب الروسي وابي سلمى وابراهيم طوقان وغيرهم كثيرون وقد شهدت فلسطين في هذه الفترة نهضة ثقافية كبيرة ضربت في النكبة لكنها كانت القاعدة التي بنيت عليها ثقافتنا بعد النكبة والتي انجبت جيلا من المبدعين الذين حققوا العالمية وهو جيل غسان كنفاني وتوفيق زياد ومحمود درويش وادوارد سعيد وسميح القاسم وتتوالى أجيال المبدعين الفلسطينيين الملتزمين بهموم شعبهم.
وحيى يخلف القيمين على هذا المشروع الهام في احياء صالون مي زياد داعيا المثقفين والكتاب الفلسطينيين إلى الالتفاف حوله والا يقتصر فقط على مثقفي أريحا بل يستقطب كل المثقفين الفلسطينيين من الوطن والخارج.
ليانة بدر: طفولتي كانت هنا..والكرد غنى "عذب الجمال قلبي.."
الكاتبة ليانة بدر ابنة مدينة أريحا والتي عاشت فيها حتى عام النكسة تحدثت عن طفولتها ولكن عن غربتها ايضا فقد عاشت في الاردن ثم في لبنان وبعدها في تونس الى أن عادت إلى رام الله لتلتقي مدينتها بعد سنوات طويلة من الغياب وقد كتبت عنها في أكثر من نص ورواية حملت اسم نجوم أريحا ولكي تكتب عن ذاكرة المكان استعانت بما كتبه رحالة كثيرون اذ كانت محط أنظار ولها جذور عميقة في التاريخ الذي يمتد إلى عشرة آلاف عام..
كان مسك الختام في هذا اللقاء المميز وصلة فنية قدمها الفنان الفلسطيني مصطفى الكرد، افتتحها بأغنية من كلمات الشاعر توفيق زياد وهي : عذب الجمال قلبي وأنهاها بأغنية للقدس. وقد استعاد الكرد بأغنياته وصوته الرائع تلك الأيام النضالية في الانتفاضة الأولى حين صارت الأغنية فعل مقاومة بامتياز وقدمت عشرات الاغنيات الثورية الفلسطينية التي لا يمكن أن ينساها جيل الانتفاضة الاولى.
 
 
 
 
 

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع المدار بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : أدارة الموقع لا تنشر اي تعقيب فيه تجاوز لقانون القذف والتشهير, وتقع المسؤلية على كاتب التعقيب
Copyright © almadar.co.il 2010-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع المدار الاول في الشمال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت
X أغلق
X أغلق